رئيس التحرير: عادل صبري 11:29 صباحاً | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م | 17 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

بارزاني يطالب باتفاق سياسي لحماية مكونات الموصل بعد دحر "داعش"

بارزاني يطالب باتفاق سياسي لحماية مكونات الموصل بعد دحر داعش

العرب والعالم

مسعود بارزاني

بارزاني يطالب باتفاق سياسي لحماية مكونات الموصل بعد دحر "داعش"

وكالات 23 أكتوبر 2016 19:11

شدَّد مسعود بارزاني رئيس الإقليم الكردي شمالي العراق، اليوم الأحد، على ضرورة وجود خطة واتفاق سياسي حول مستقبل مدينة الموصل لضمان عدم وقوع مشكلات كبيرة في المستقبل ولحماية مختلف المكونات.

 

جاء ذلك خلال استقبال بارزاني، اليوم الأحد، وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر، والوفد المرافق له الذي يضم ‏ممثل الرئيس باراك أوباما في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة "داعش" بريت ماكجورك، والسفير الأمريكي لدى العراق دوكلاس سوليمان، وقائد قوات الجيش الأمريكي في العراق ستيفان داونسيند، والقنصل العام الأمريكي في أربيل كين كروس، حسب "الأناضول".

 

وتحدث بارزاني، بحسب بيان صادر عن رئاسة الإقليم، عن الأهمية السياسية والعسكرية للقضاء على "داعش" في الموصل والمنطقة والعالم.

 

وأبدى ارتياحه من التعاون الموجود بين قوات "البيشمركة" والجيش العراقي، وأشار إلى ضرورة وجود خطة واتفاق سياسي حول مستقبل الموصل لضمان عدم وقوع مشكلات كبيرة في المستقبل ولحماية مختلف المكونات وبالأخص المسيحيين والإيزيديين عقب تحرير المدنية من "داعش"، دون أن يوضح معالم تلك الخطة أو أطراف الاتفاق السياسي.

 

ويشكِّل العرب السُنة غالبية سكان محافظة نينوى "مركزها الموصل" البالغ نحو 3.5 مليون نسمة، وفقًا لإحصائيات الحكومة العراقية.‎

 

من جانبه، لفت وزير الدفاع الأمريكي إلى الدعم العسكري المقدم للإقليم ولقوات البيشمركة من قبل بلاده.

 

وسلَّط كارتر الضوء على دور بارزاني في حل المشكلات، ووصف دوره بـ"المهم" لإحلال السلام في المرحلة التي ستلي دحر "داعش".

 

وأعرب كارتر عن تقديره العميق للتعاون والتنسيق بين قوات البيشمركة والجيش العراقي في عملية تحرير الموصل، مبديًّا ارتياحه لتنفيذ كل من الإقليم وبغداد تعهداتهما بصدد العملية.

 

‏وبحث الجانبان الوضع الميداني في جبهات القتال والاحتياجات العسكرية للجبهات والانتصارات التي حقَّقتها قوات البيشمركة مؤخرًا في شمال الموصل والشمال الشرقي من المدينة.

 

‏وفي جزء آخر من اللقاء، تبادل الجانبان الآراء حول آخر المستجدات في سوريا وتفاصيل مرحلة ما بعد "داعش".

 

وحضر الاجتماع نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة الإقليم، وكريم سنجاري وزير الداخلية ووزير البيشمركة بالوكالة، وفؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة الإقليم، ‏وفلاح مصطفى مسؤول دائرة العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم ومجموعة من المسؤولين في الإقليم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان