رئيس التحرير: عادل صبري 03:43 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

العبادي: داعش في مراحله الأخيرة

العبادي: داعش في مراحله الأخيرة

العرب والعالم

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

العبادي: داعش في مراحله الأخيرة

وكالات 22 أكتوبر 2016 10:46

اتهم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، جهات داخلية – لم يسمها- بدعم توجهات تنظيم داعش، فيما حذر من لجوء التنظيم إلى استخدام وسائل أخرى في ظل تضييق الخناق عليه بالعراق.
 

جاء ذلك في كلمة للعبادي السبت، خلال مؤتمر في بغداد عقده رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم بعنوان “الصحوة الإسلامية”.
 

وأفاد رئيس وزراء العراق بأن “عملية استعادة الموصل متواصلة بنجاح، والقوات الأمنية بإسناد من طيران الجيش والقوة الجوية والتحالف الدولي، تحرر المناطق الواحدة تلو الأخرى”.
 

جهود لعرقلة القضاء على داعش
 

وتابع العبادي أن “هناك بعض الأصوات تتعالى تزامنًا مع عمليات تحرير الموصل، لعرقلة جهود القضاء على داعش”.
 

ودعا رئيس الحكومة العراقية دول الجوار إلى “التوحد في دعم العراق  بالحرب ضد داعش، خاصة وأن هذا التنظيم ليس وليد الصدفة، بل هو تنظيم دولي يحاول زعزعة الأمن في المنطقة والعالم، ويحاول رسم الخارطة الجغرافية للدول بطريقة هو يريدها”.
 

وحول الخرق الأمني الكبير الذي تعرضت له الجمعة مدينة كركوك، قال العبادي إن “عناصر التنظيم حاولوا اختراق بعض المراكز والدور السكنية، لكن القوات الأمنية تمكنت من قتلهم والسيطرة على الموقف”، مشيرا إلى “إرسال قوات إضافية للمدينة لمساندة الأجهزة الأمنية لاعتقال الخلايا المسلحة المتبقية في المدينة”.
 

تعهد بالسيطرة على كركوك
 

وتعهد العبادي بـ “السيطرة على الموقف الأمني في مدينة كركوك، خلال الساعات المقبلة القليلة”، موضحا أن “الإرهابيين نفذوا العديد من عمليات الاقتحام لمراكز تجارية في بغداد، لكن الأجهزة الأمنية العراقية أفشلت مخططهم خلال ساعات”.
 

وتمكنت عناصر من داعش الجمعة من الاستحواذ على بعض المباني الحكومي مثل مبنى المحافظة القديم ومراكز شرطة وبعض المنازل وفندق، إثر هجوم مسلح على محطة للطاقة، في مدينة كركوك، حيث اشتبك مع قوات الأسايش (أمن كركوك) وقوات البيشمركة، ولم يتم حسم الموقف حتى الساعة 08:00 تغ، نتيجة تحصن المسلحين في بعض المباني.
 

داعش يعيش مراحله الأخيرة
 

في السياق، أكد رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي السبت أن تنظيم داعش يعيش مراحله الأخيرة في العراق، مشيراً إلى إن تركيا تحاول توسيع نفوذها في المنطقة.

وقال العبادي “نحن في المراحل الأخيرة للوجود العسكري للإرهابيين في العراق، وشعبنا اليوم موحد ضد تنظيم داعش الإرهابي”.
 

وأضاف العبادي بأن “من يتباكى على العرب السنة لم يدل بموقف حين احتل داعش مدنهم”، لافتا إلى أن “تركيا لا تقاتل عصابات داعش الإرهابية، بل لمصالحها وتوسيع نفوذها في المنطقة على حساب شعوبها”.
 

وانطلقت عملية تحرير مدينة الموصل مركز محافظة نينوى شمالي العراق، فجر الاثنين 17 أكتوبر الجاري من تنظيم قبضة داعش ا الذي استولى على المدينة في 10 يونيو من العام 2014.
 

إلى ذلك، تتواصل معركة استعادة الموصل من تنظيم داعش لليوم السادس على التوالي، وسط توقعات بفرار ما بين مئة ألف إلى 400 ألف عراقي من الموصل باتجاه سوريا والمناطق الكردية والحدود مع تركيا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان