رئيس التحرير: عادل صبري 04:29 صباحاً | الاثنين 23 سبتمبر 2019 م | 23 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

حبس 108 من معارضي النظام في المنيا

حبس 108 من معارضي النظام في المنيا

محمد عبد الموجود وأحمد عجور 20 يناير 2014 16:55

أصدرت عدد من النيابات بمحافظة المنيا قرارات بحبس 24 من معارضي النظام الحالي 15 يومًا على ذمة التحقيقات، كما جددت الحبس لعدد 84 معتقلاً 45 يومًا، كما تقدم عددٌ من الأهالي بمحافظة المنوفية ببلاغات اتهموا فيها آخرين بالانتماء لجماعة الإخوان التي وصفوها بـ "الإرهابية"، وسبهم وقذفهم عبر موقع "فيس بوك".

 

ففي محافظة المنيا، قررت نيابة بندر المنيا، حبس 10 بينهم اثنين من أبناء قيادات حزب "الحرية والعدالة"، و"الجماعة الإسلامية"، 15 يومًا على ذمة التحقيق، بتهمة المشاركة في تظاهرات مناهضة للجيش والشرطة وإثارة الشغب وحمل مواد حارقة وصواريخ نارية وأجهزة بث مباشر.

 

وكانت الأجهزة الأمنية قد ألقت القبض على أحمد عبد الحميد، 24 سنة طبيب أسنان، متهمة إياه بالعمل كمراسل لقناة الجزيرة مباشر مصر بالمنيا، وبحوزته آي باد وكاميرا وجهاز بث مباشر، وبعض الأوراق التي تشير إلى عمله بقناه الجزيرة مباشر، وعبد الرحمن محمد نجيب، 23 سنة محامي، نجل أحد قيادات الجماعة الإسلامية بالمنيا، والثالث هو محمد جمعة يوسف كفافي 26 سنة، محاسب ومقيم بعزبة سويلم، وهو نجل جمعة يوسف كفافي، عضو مجلس الشعب المنحل عن حزب الحرية والعدالة.

 

وقررت نيابة بنى مزار شمال المحافظة، حبس 9 من معارضي النظام 15 يومًا، بتهمة المشاركة في تظاهرات ضد الجيش والشرطة، وخرق قانون التظاهر، وكان قد ألقي القبض عليهم يوم الجمعة الماضية، بينهم مصاب بطلق ناري من مجهولين حسب ما ذكرته المصادر الأمنية.

 

فيما قررت نيابة ديرمواس تحت إشراف المستشار تامر فاروق، حبس 5 آخرين، بينهم 4 من قرية دلجا التابعة للمنيا.

 

كما قررت محكمة جنايات شمال المنيا، قبول استئناف النيابة على القرار الصادر بإخلاء سبيل 84 شخصًا بمركز سمالوط، بضمان محل الاقامة، وتجديد حبسهم 45 يومًا بتهمة التورط في أعمال عنف وإثارة الشغب، والمشاركة في مسيرات مخالفة لقانون التظاهر.

 

كما قررت محكمة جنايات جنوب المنيا، رفض استئناف النيابة على القرار الصادر من محكمة جنح مستأنف مركز أبو قرقاص، المنعقدة بغرقة المشورة، وقررت إخلاء سبيل 13، من المتهمين بأعمال عنف بضمان مالي قدره 10 آلاف جنيه لكل واحد.

 

وفي محافظة المنوفية، تقدم ثلاثة من أهالي المحافظة ببلاغات إلى قسم الشرطة، يتهمون فيها عددًا من الأشخاص، بأنهم من جماعة الإخوان، بينهم عضو مجلس شعب سابق، بالتعدي عليهم بالضرب والسب، بسبب احتفالهم بالدستور الجديد، وحصول المنوفية على المركز الأول في نسب المشاركة.

 

وتلقى اللواء سعيد أبو حمد، مدير أمن المنوفية، إخطارات من كلٍ من مركز شرطة تلا، بتلقيه بلاغًا من كلٍ من عبد المحسن الفرماوي 32 سنة، ووالدته سعدية عبد المهدي 56 سنة، بتضررهم من عائلة بقرية كفر طبلوها، اتهموها بالانتماء للإخوان، وقيامهم بالتعدي بالسب على الثانية، من خلال موقع الفيس بوك، والتعدي بالضرب على الأول لمشاركتهما بمسيرة مؤيدة للجيش والشرطة، عقب الإعلان عن نتيجة الاستفتاء على الدستور.

 

كما تلقى أبو حمد بلاغًا من مركز شرطة الشهداء، بتلقيهم بلاغًا من مبروك صالح 48 سنة سائق ومقيم زاوية الناعورة، بتضرره من يسري تعيلب، عضو مجلس شعب سابق عن جماعة الإخوان، وآخرون قال إنهم أعضاء بالجماعة، بالتعدي عليه بالسب، أثناء تشغيله أغنية "تسلم الأيادي" على "دي جي"، احتفالًا بنتائج التصويت على الدستور.

 

وتقدم اثنين من أهالي قرية الخطاطبة ببلاغ إلى قسم شرطة السادات، يتهمون فيه 8 بانتمائهم لجماعة الإخوان، والتعدي عليهم بالسب من خلال موقع "الفيس بوك"، لتأييدهم القوات المسلحة والشرطة، تم تحرير محاضر بالوقائع وباشرت النيابة التحقيق.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان