رئيس التحرير: عادل صبري 10:53 مساءً | الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 م | 14 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

بعد اختفائها 3 أيام.. العثور على شهد غارقة في مياه النيل

حقيبتها فكت اللغز..

بعد اختفائها 3 أيام.. العثور على شهد غارقة في مياه النيل

آيات قطامش 08 نوفمبر 2019 18:13

حالة من القلق والترقب تخلَّلت إلى نفوس ذوي الطالبة السيناوية شهد أحمد، التي اختفت تمامًا وانقطعت أخبارها وكأنها «فص ملح وداب» على مدار ثلاثة أيام متواصلة.. وهو الشعور الذي انتقل لرواد مواقع التواصل الاجتماعي، ونشر المئات الدعوات عسى أن تظهر «شهد» وتبرد قلب ذويها.. وبالفعل عٌثر على الطالبة المختفية ولكن جثة هامدة غارقة في مياه نهر النيل، وهنا كانت الصدمة الكبرى للجميع.

البداية

 

 الطالبة تُدعى شهد أحمد، جاءت من مسقط رأسها العريش إلى الإسماعيلية طلبًا للعلم كونها طالبة جامعية في كلية الصيدلية، إلا أنها بين عشية وضحاها تحولت إلى تريند عقب اختفاء مفاجئ لها  على مدار ثلاثة أيام متواصلة. 

 

فأول أمس 6 نوفمبر اختفت "شهد" الطالبة بالفرقة الثانية كلية صيدلية عقب خروجها من جامعة قناة السويس بالاسماعيلية، فهو المكان المكان الأخير الذي تم رؤيتها به بحسب رواية من يعرفونها. 

 

دون يوسف هشام  ابن خال "شهد" منشورًا عبر صفحته جاء نصه: "بنت خالى في ٢ صيدلة جامعة قناة السويس فاسماعيلية مفقودة من امبارح الضهر ، خرجت من المحاضرة ومش ظاهرة من ساعتها وكانت تعبانة جدا"

 

 

دونت إحدى صديقتها: "شهد أحمد كمال حسين، 19 سنة، مختفية من امبارح الظهر فى إسماعيلية بتاريخ 6/11/2019، كانت مروحة من الجامعة واختفت ومن ساعتها محدش عارف يوصل ليها، شهد من العريش وبتدرس فى صيدلة جامعة قناة السويس".

 

هاشتاج 

 

"ادعوا لشهد أحمد".. "رجعوا شهد لأهلها" هاشتاجين جابا مواقع التواصل الاجتماعي، دشنوا اصدقائها وتشاركه رواد السوشيال ميديا، ليتحول إلى تريند في ساعات قليلة، أملًا في العثور عليها. 

 

حقيبة تفك اللغز 

 

المفاجأة الأولى تمثلت في العثور على حقيبة "شهد" بمحيط الجيزة، في الوقت الذي يعلم الجميع أنها كانت في محافظة الاسماعيلية قبل 3 أيام. 

 

العثور على شهد "جثة" 

 

أما المفاجأة الثانية والصادمة هي العثور على شهد في الجيزة جثة في مياه النيل،

وبحسب  التصريحات الأمنية  تم تداولها في البداية ؛ فإن الفتاة تم انتشال  جثتها  من نهر النيل بنطاق محافظة الجيزة.

 

 كانت بداية الخيط حينما عثر رجال المباحث  على حقيبتها، ظهر أمس، في نطاق محافظة الجيزة، ثم تلقت شرطة المسطحات إخطارا بالعثور على جثة فتاة في نطاق القاهرة الكبرى، لافتا إلى أنه تبين أنها طالبة في كلية الصيدلة بجامعة قناة السويس، وهي المبلغ بتغيبها.

 

" سلفة واضطراب  نفسي " 

 

بدأت وقائع العثور عليها بتلقي  اللواء جمال غزالي، مدير أمن الإسماعيلية،  إخطارا من العميد أيمن غنيم مأمور قسم ثالث، يفيد حضور أسرة طالبة بكلية الصيدلية جامعة قناة السويس للإبلاغ عن اختفاء الطالبة شهد بالفرقة الأولى بكلية الصيدلية.

 

وتم على الفور تشكيل فريق بحث بإشراف اللواء محمود هندي مدير مباحث الإسماعيلية، وضم الرائد محمد سكر رئيس المباحث، والنقباء إسلام مشهور وأحمد المراكبي وكلاء المباحث.

 

وتوصلت تحريات ومعلومات فريق البحث وفحص كاميرات المراقبة إلى أن الطالبة المختفية تعاني منذ فترة من اضطرابات نفسية، وأنها يوم الاختفاء طلبت مبلغ مالي من زملائها بالكلية، وتوجهت عقب ذلك إلى موقف سيارات الأجرة العمومي واستقلت سيارة أجرة في اتجاه القاهرة.

 

وأضافت التحريات أن جميع زملاء الطالبة شهدوا بحسن خلقها وأنها متميزة ولكنها عانت الفترة الماضية من أزمة نفسية جعلتها منعزلة وتعاني من بعض الاضطرابات.

 

وأبلغت أسرة الطالبة رجال المباحث بالإسماعيلية أنه تم العثور على جثة الطالبة غارقه في مياه النيل.


 

خبر الوفاة اكده ذوي الفتاة حيث دون يوسف هشام منذ ساعتين  :  " يارب اكشفهم وانتقم منهم دنيا قبل الأخرة..حسبي الله ونعم الوكيل..الدعاء بالرحمة..|" 

 

 

 في الوقت ذاته؛ تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لفتاة غارقة يتم انتشالها أكدوا أنها شهد، وانهالت الدعوات لها بالرحمة، فيما أكد البعض الآخر أن شهد لم تغرق أو تنتحر وإنما عثر على جثتها مقتولة في مياه نهر النيل. 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان