رئيس التحرير: عادل صبري 12:29 صباحاً | السبت 23 نوفمبر 2019 م | 25 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

هكذا تدخلت نقابة الصحفيين بشأن احتجاز «إسراء عبد الفتاح ومصطفى الخطيب»

هكذا تدخلت نقابة الصحفيين بشأن احتجاز «إسراء عبد الفتاح ومصطفى الخطيب»

الحياة السياسية

عمرو بدر عضو مجلس نقابة الصحفيين

هكذا تدخلت نقابة الصحفيين بشأن احتجاز «إسراء عبد الفتاح ومصطفى الخطيب»

آيات قطامش 13 أكتوبر 2019 17:25

أصدرت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين، برئاسة عمر بدر، عضو مجلس النقابة،  بيانًا صحفيًا، اليوم الأحد،  طالبت من خلاله  بسرعة الكشف عن مكان احتجاز الزميلين مصطفى الخطيب مراسل وكالة أنباء الأسوشيتد برس وإسراء عبد الفتاح الصحفية بجريدة التحرير، وأكد بدر في بيانه على ضرورة إخلاء سبيلهما فورًا. 

وجاء نص بيان الصحفيين على النحو التالي: "تؤكد حريات  الصحفيين تضامنها الكامل مع الزميلين،  مصطفى الخطيب وإسراء عبد الفتاح، اللذين ألقت أجهزة الأمن القبض عليهما مساء أمس السبت ولا نعرف مصيرهما حتى الآن ..".


وتابع "بدر" في بيانه: وتبدي لجنة الحريات دهشتها من أن يتحول الحديث المتواتر عن هامش حريات أوسع للصحافة إلى حبس للصحفيين بلا اتهامات واضحة وبلا أسباب قانونية. 


وأضاف: إن لجنة الحريات إذ تبدي تضامنها ودعمها النقابي والقانوني للزميلين، فإنها تطالب أجهزة الأمن بسرعة الكشف عن مكان احتجازهما وتقديمهما إلى جهات التحقيق إن كانت هناك اتهامات قانونية موجهة لهما. 


وفي نفس السياق؛ تطالب اللجنة بإخلاء سبيل كل الزملاء الصحفيين المتهمين في قضايا النشر والرأي ، ورفع القيود المفروضة على الصحافة لتستطيع أن تمارس دورها بحرية كاملة وبلا معوقات..
على الجانب الآخر؛  تقدم المحامي أحمد راغب، ببلاغ للنائب العام،  حيث قال "راغب" عبر صفحته: تقدم مكتبنا صباح اليوم ببلاغ للمستشار النائب العام بصفتنا محامو الناشطة والصحفية إسراء عبد الفتاح فى واقعة اختطافها بالأمس الموافق 12 أكتوبر الحالي 2019،  وقد طلبنا فى البلاغ الذي حمل رقم 39177 لسنة 2019 عرائض المكتب الفني للنائب العام التحقيق فى الوقائع وإجلاء مصير إسراء عبد الفتاح وتمكينها من الاتصال بذويها ومحاميها وإخطارنا فى حال عرضها على النيابة العامة.

 

وأرفع دفاع "إسراء" صورة من نص البلاغ المقدم للنائب العام صباح اليوم. 

 

 

 

 

 في السياق ذاته؛ دون  محمد صالح، آخر من كان برفقة "إسراء"  عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قائلًا: "في الساعة السابعة مساء اليوم قابلت اسراء عبد الفتاح، وبعد ما اتحركنا بحوالي نص ساعة تعرضت سيارتين بهما رجال أمن يرتدون زي مدني يحملون أسلحة نارية ولاسلكي لسيارة إسراء عبد الفتاح".

 

وتابع: "تم أخذها في إحدى السيارتين، وأنا في السيارة الأخرى لمدة ساعة ثم تركوني على طريق سريع بعد أن غموا عيني وتعرضوا لي بالضرب، وحتى اللحظة دي منعرفش اسراء فين". 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان