رئيس التحرير: عادل صبري 10:10 مساءً | الخميس 19 سبتمبر 2019 م | 19 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

مسلة 19 مترًا.. خطة الحكومة لتطوير وتزين ميدان التحرير

مسلة 19 مترًا.. خطة الحكومة لتطوير وتزين ميدان التحرير

آيات قطامش 18 أغسطس 2019 19:26

مثلما تبدل اسمه تغير شكله أيضًا بمرور الوقت، ففي السابق كان يعرف باسم ميدان الإسماعيلية نسبة إلى الخديوى اسماعيل، قبل أن يحمل اسم ميدان التحرير، نسبة إلى التحرر من الاستعمار في ثورة 1919، ويوليو 1952..

 

الأمر ذاته كان من نصيب شكله ايضًا، ففي صور قديمة تعود لأيام الأبيض والاسود ظهر الميدان يتوسطه تلك الصينيه المعروفة وفي قلبها نافورة، وبدأت ملامحه تتبدل خاصًة في السنوات التي تلت 2011 وحتى الآن،  من خلال تطويره تارًة بإدخال الجراج  والإعلان عن تزينه تارة أخرى   بمسلة طولها 19 متر..  

 

مسلة لتزين الميدان آخر الاستعدادت

 

فاليوم الأحد؛ كلف الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، بسرعة البدء في تطوير ميدان "التحرير"، بتزيينه بإحدى المسلات، التي يتم ترميمها بطول 19 م، وكذا الاهتمام بأعمال الرصف، والإنارة، وتنسيق الموقع.، بحسب مجلس الوزراء الذي أكد أنا هذا يأتي ضمن جهود تطوير القاهرة التاريخية، التي تقوم بها الحكومة حالياً.

 

 قال الدكتور مصطفى مدبولي: ميدان التحرير هو أحد أشهر الميادين في مصر، بل وفي العالم، والحكومة مهتمة بإظهاره في أبهى صورة، ليكون مزاراً، ضمن المزارات الأثرية والسياحية في المنطقة.

 

وأضاف رئيس الوزراء: هناك تكليف من الرئيس السيسي بتطوير القاهرة التاريخية، مع إخلاء المحافظة من الوزارات والمقار الإدارية الحكومية في العام المقبل، وهو ما يسمح بعودة القاهرة لدورها التاريخي والثقافي والسياحي والأثري، مشيراً إلى أنه تم تنفيذ عدد من المشروعات الكبرى في المحافظة، خاصة المتعلقة بالإنتهاء من تطوير المناطق العشوائية غير الآمنة، كما يتم حالياً تنفيذ عدد آخر من المشروعات ضمن خطة التطوير.

 

وأوضح مدبولي أن انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة سيكون فرصة للإهتمام بالقاهرة ومبانيها التاريخية، ومعالمها الأثرية والسياحية، مشيراً إلى أن ميدان التحرير هو أحد أهم الميادين، ولذا تم التكليف بتطويره على أعلى مستوى، حيث سيتم تزيينه بإحدى المسلات، التي يتم ترميمها بطول 19 م، وكذا الاهتمام باعمال الرصف، والإنارة، وتنسيق الموقع، مطالباً المهندس شهاب مظهر، بسرعة الإنتهاء من مخطط التطوير لتتولى شركات المقاولات التنفيذ على الفور.

 

جاء هذا في  اجتماع عقده رئيس مجلس الوزراء، بحضور الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والمهندس شهاب مظهر، الاستشاري المكلف بأعمال التطوير.

 

 


لم تكن تلك المرة الأولى التي تقرر فيها الحكومة تطوير ميدان التحرير؛ ففي عام 2015؛ اتخذ ميدان التحرير شكلًا آخر بعد عمليات تطوير شهدته من بناء جراجات ومسلة وتغير شكل الصينية. 

 

 

 

وفي عام 2012 عقب ثورة 25 يناير، تم إعادة زراعة الميدان ووقال يسري السروجي أحد المشرفين على تطوير ميدان التحرير حينها  لوكالة "رويترز" "بدأنا منذ 5 أيام عملية تطوير شاملة للميدان.. إعادة زراعته وعودته لوضعه الطبيعي"، وفي التسعينيات تم إزالة أشهر قاعدة به لإنشاء مترو الأنفاق. 

 

-ونشر موقع وكيبيديا صورة لميدان التحرير، عام 1941، بالأبيض والأسود وبدا بها الميدان شبه خاويًا يتوسطه تلك الصينية المعروفة، ولكن كان في قلبها نافورة يبدو أنها اختفت مع مرور الوقت.

 

وظهر في الصورة مقاعد أسمنتية وضعت بشكل دائرى حول النافورة التي تتوسط الميدان ويجلس عليها أناس كأنهم  يلتقطون أنفاسهم داخل حديقة. 

 

 

ونُشرت صورة للميدان ذُكر أنها تعود لعام 1904، يظهر في الخلفية المتحف المصري، وأشجار أما ثياب المارة فطغها عليها السمت الريفي. 

 

 

 

ونشرت صفحة "مصر زمان" عددًا من الصور لميدان التحرير  في القاهرة عام 1976..والذي يبدو مختلفًا تمامًا عن شكله الآن، وتتاين أشكال السيارات العابرة به عن شكلها الآن. 

 

 

 

 

 

 

 

يعد ميدان التحرير أحد أكبر ميادين  القاهرة في وهو يحاكي  في تصميمه ميدان شارل ديجول الذي يحوي قوس النصر في العاصمة الفرنسية باريس.

 

سمي في بداية الأمر بميدان الاسماعيلية نسبة إلى الخديوى اسماعيل، ثم التحرير بعدما شهد تظاهرات ضد الإحتلال واثر تحرير البلاد عام 1952. 

 

من بين أشهر المعالم التي تميزه  المتحف المصري.- الجامعة الأمريكية بالقاهرة.-مجمع التحرير- مقر جامعة الدول العربية - القصر القديم لوزارة الخارجية المصرية- فندق النيل هيلتون- مسجد عمر مكرم- جراج عمر مكرم- يوجد بالميدان إحدى أكبر محطات مترو القاهرة الكبرى وهي محطة السادات -كنيسة قصر الدوباره الانجيلية. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان