رئيس التحرير: عادل صبري 04:06 صباحاً | الاثنين 16 سبتمبر 2019 م | 16 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

في الذكرى السادسة لـ«فض رابعة». حضر «إعلام المصريين» وغاب الإخوان

في الذكرى السادسة لـ«فض رابعة». حضر «إعلام المصريين» وغاب الإخوان

الحياة السياسية

قوات الأمن تصدت لاعتصام رابعة

في الذكرى السادسة لـ«فض رابعة». حضر «إعلام المصريين» وغاب الإخوان

سارة نور 15 أغسطس 2019 22:50

بينما تمر الذكرى السادسة لفض اعتصامي رابعة العدوية و النهضة الذي جرى في 14 أغسطس 2013، أحيت كل من الحكومة المصرية والفضائيات والصحف بالإضافة للمواقع الإليكترونية الذكرى، بينما غابت جماعة الإخوان المسلمين ، مكتفية باحتفال في مدينة إسطنبول التركية.

 

وكانت قوات الأمن نفذت قرار فض اعتصامي أنصار الرئيسي السابق محمد مرسي في رابعة العدوية والنهضة الذي استمر قرابة الـ47 يوما وأشفر عن مئات الضحايا والمصابين، وبحسب المجلس القومي لحقوق الإنسان بلغ عدد الضحايا نحو 650 قتيلا.

 

في الذكرى السادسة، حرصت الفضائيات المصرية على مدى نحو ما يزيد عن إسبوع على  إبراز أعمال العنف التي ارتكبتها جماعة الإخوان المسلمين خلال السنوات الماضية، وكذلك التركيز على مساوئ الاعتصام وعواقبه التي كانت متوقعة في حال استمراره.

وأنتجت شركة إعلام المصريين التي يرأس مجلس إدارتها تامر مرسي، فيلمًا وثائقيًا بعنوان "احتيال"، ويرصد تاريخ جماعة الإخوان المسلمين الذي وصفه الفيلم بـ"الدموى"، كما يحاول الفيلم كشف أساليب الجماعة في "صنع العنف والتبرؤ منه" في 45 دقيقة، على حد تعبير المتحدثين في الفيلم.

 

ومن أبرز المتحدثين فى الفيلم حافظ أبو سعدة عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، العميد خالد عكاشة عضو المجلس القومى لمكافحة الإرهاب، الدكتور سعيد صادق أستاذ علم الاجتماع السياسى بالجامعة الأمريكية.

وتشمل الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية المالكة لمجموعة إعلام المصريين موقع وجريدة اليوم السابع والمواقع التابعة له، موقع إنفراد، موقع دوت مصر ودوت مصر تي في،  موقع وجريدة صوت الأمة، موقع عين المشاهير، مجلة إيجيبت توداي، مجلة بيزنس توداي وقنوات الحياة والسي بي سي وقنوات دي أم سي وقناة أون.  

 

وتملك مجموعة إعلام المصريين شركات بريزنتيشن سبورت، شركة مصر للسينما، شركة سينرجى للانتاج وسينرجى للاعلان، شركة أى فلاى، شركة POD المتخصصة فى العلاقات العامة، شركة هاشتاج المتخصصة فى السوشيال ميديا، شركة سبيد المتخصصة فى التصميم والجرافيك والتسويق الرقمي، شركة إيجيبشان أوت دور المتخصصة فى إعلانات الطرق، أكاديمية إعلام المصريين.

 

فيما طالبت النائبة فايقة فهيم، عضو مجلس النواب في تصريحات صحفية ترجمه فيلم "احتيال" وإذاعته على وسائل الإعلام الأجنبية حتى يعلم الجميع حقيقة جماعة الإخوان ودورها في تصدير العنف في مصر والمنطقة.

 

وأشارت النائبة أن اختيار توقيت الفيلم، جاء مثالي، إذ يتزامن مع الذكرى السادسة لفض اعتصام رابعة والنهضة، ومع ما وصفاه بـ"الأكاذيب التي ترددها الجماعة الإرهابية على وسائل الإعلام المأجورة في تركيا وقطر".

وعلى نفس المنوال، انتجت جريدة وموفع الدستور فيلم وثائقي بعنوان «الإخوان سرطان الشعوب» يشرح أفكار جماعة الإخوان المسلمين على مر العصور منذ نشأتها على يد حسن البنا ومن بعده سيد قطب، ولفت الفيلم الذي تبلغ مدته نحو 12 دقيقة إلى دور الإخوان في تأسيس التنظيمات الجهادية المتشددة ودور الجماعة في قلب نظام الحكم

 

بينما بدأت صيفة اليوم السابع  ملف موسع عن جماعة الإخوان المسلمين في 10 أغسطس الجاري من أبرز عناوينه: ( ذكرى بالوعة الإرهاب الإخوانية فى رابعة.. 6 سنوات على إفساد مخطط "رعاع الأرض" ضد مصر.. أكبر تجمع إجرامى وأقذر بؤرة إرهاب عرفتها البلاد.. اعترافات الجماعة أكدت تسليحه .. وعناصر التنظيم أعلنت الحرب من فوق المنصة).

 

وأيضا: ( جرائم الإخوان لا تنسى فى الذكرى الـ 6 لفض اعتصام رابعة.. تصريحات من قلب الجماعة تكشف تسليح الاعتصام.. فتى "خيرت الشاطر": كان لدينا كلاشنكوف وقنابل وطبنجات.. وعاصم عبد الماجد: "استعدينا لمواجهة الجيش والشرطة- سجل العار.. الإرهابى وجدى غنيم صادر بحقه 4 أحكام غيابية بينهم 2 إعدام).

وكذلك: (كشف حساب مستنقع الإرهاب.. 739 مجرماً عتيداً خرجوا من "بلاعة رابعة".. محاكمة 315 حضورياً وهروب 424 أبرزهم غنيم والزمر وعبد الماجد.. البلتاجى وحجازى و73 آخرون إعدام .. وحيثيات المحكمة: مصر لن تركع إلا لله - كيف كتب فض اعتصام رابعة شهادة وفاة الجماعة فى مصر.. محللون: الإخوان اصطدمت بالمصريين وليس مع حكومات واختارت العداوة معهم بانتهاج الخطاب الدموى.. أثبتت للجميع تحولها من فصيل سياسى إلى جماعة سرية مسلحة).

 

على الجانب الأخر، اكتفت جماعة الإخوان المسلمين بشقيها سواء المكتب الذي يمثل القيادة التاريخية برئاسة الدكتور محمود حسين و المكتب العام لجماعة الإخوان الذي يمثل القيادة التاريخية وكليهما في تركيا، بيانات نندوا فيها بمقتل المئات في واقعة فض رابعة وأشادوا فيها بما وصفوه بـ"بتضحيات" الشعب المصري و سردوا في بياناتهم الأسباب التي أدت إلى احداث  3 يوليو  ومن ثم فض رابعة العدوية من وجهة نظرهم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان