رئيس التحرير: عادل صبري 08:30 صباحاً | الجمعة 23 أغسطس 2019 م | 21 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد حادث معهد الأورام | مبادرات وتبرعات بـ100 مليون جنيه «على ورق»

بعد حادث معهد الأورام |  مبادرات وتبرعات بـ100 مليون جنيه «على ورق»

الحياة السياسية

جانب من الدمار الذي لحق بمعهد الأورام

ورقابة حكومية على أموال التبرعات

بعد حادث معهد الأورام | مبادرات وتبرعات بـ100 مليون جنيه «على ورق»

سارة نور 08 أغسطس 2019 15:41

في أعقاب انفجار المعهد القومي للأورام الذي أودى بحياة نحو 22 شهيدا وعشرات المصابين، انطلقت عدد من المبادرات من أجل التبرع لصالصح إعادة ترميم المعهد ليعاود نشاطه من جديد في أقرب وقت ممكن، وبلغت هذه التبرعات ما يزيد عن 100 مليون جنيه. 

 

 ومن أبرز المتبرعين ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، تفيد بتبرعه بمبلغ 50 مليون جنيه لصالح معهد مصر"، فيما قال عمرو أديب خلال برنامجه المذاع على فضائية "إم بي سي" إن بن زايد مستعد لتقديم كل ما يحتاجه معهد الأورام بعد الخسائر التي تعرض لها.

 

بينما أكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي رامي رضوان على فضائية "دي إم سي"، أن اللاعب محمد صلاح نجم ليفربول والمنتخب المصري، تبرع بثلاثة ملايين دولار لمعهد الأورام.

 

فيما تبرع رجل الأعمال محمد أبو العينين، بالكميات المطلوبة من السيراميك لإعادة ترميم معهد الأورام، بحسب الإعلامي أحمد موسى خلال برنامجه بعدما طالب المواطنين بالتبرع ولو بجنيه من خلال الرسائل لصالح المعهد.

 

عير أن رئيس جامعة القاهرة فجر مفاجأة، اليوم الخميس، إذ خلت لائحة المتبرعين التي أصدرتها الجامعة من اللاعب محمد صلاح، و محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي، وكذلك خلت من وجود اسم رجل الأعمال والنائب البرلماني محمد أبوالعنين، الذي أعلن تبرعه بسيراميك تجديدات المعهد كاملًا من شركته.

فيما أعلنت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، تبرع بنك ناصر الاجتماعي بـ5 ملايين جنيه لصالح ترميمات معهد الأورام، فيما تبرعت جمعية الأورمان بـ10 ملايين جنيه لمعهد الأورمان، وذلك من  الإعلامية إيمان الحصري.

 

كما أعلن الإعلامي عمرو أديب تبرع رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس، بمبلغ مليون جنيه لصالح معهد الأورام، وذلك في إطار حملة التبرعات التي أطلقها برنامج "الحكاية"، كما أعلن عن تبرع رجل آعمال أخر بمبلغ نصف مليون جنيه لكنه رفض ذكر اسمه و تبرعت مجموعة الجارحي بـ 3 مليون جنيه.

 

كما قالت أمل مبدي، مدير إدارة الموارد بجمعية "مصر الخير" إن الجمعية ستتكفل لرعاية عدد من الحالات المرضية، داعية المواطنين للتبرع للمعهد القومي الأورام: "اتبرعوا بـ5 جنيه بالموبايل، محدش يقلل من رقم هو شايفه مش هيعمل حاجة".

 

وعلى نفس المنوال، أعلن رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى، تبرعه بـ10 ملايين جنيه لصالح معهد الأورام بالمنيل ، بعدما قدم التعازي والمواساة لأسر شهداء الحادث الإرهابي، متمنيًا في الوقت ذاته الشفاء العاجل للمصابين.

 

بينما تبرعت نقابة المهن التمثيلية بمبلغ 50 ألف جنيه مصرى لصالح معهد الأورام، وكذلك قرر الفنان أشرف عبد الباقي وفرقته المسرحية التي تضم مجموعة من الفنانين الشباب التبرّع بإيرادات أيام عرض مسرحية "جريما في المعادي" بمحافظة اسيوط.

 

في السياق ذاته، تبرع مركز شباب الجزيرة بمبلغ نصف مليون جنيه لصالح معهد الأورام، للمساهمة فى أعمال الترميم بعد الحادث الإرهابى يأتى هذا فى إطار خطة مراكز الشباب لتقوم بدورها المنوطة به نحو العمل كشريك مع كل مؤسسات المجتمع لخدمة المواطنين.

 

فيما  دشنت  السفارة السعودية بالقاهرة مبادرة "روابط الدم" على مدار يومين للتبرع بالدم لمصابي حادث معهد الأورام الإرهابي، وأوضح السفير السعودي أسامة النقلي أن هذا يُعد جزءا بسيطا ويسيرا للتعبير عن تضامن المملكة مع مصر وتأتي في إطار الروابط التاريخية التي تربط بين الشعبين.

 

بينما تبرع النائب عبدالرحيم علي بمبلغ 50 ألف جنيه، و دشن مبادرة وتحت شعار "تعالوا نحول المحنة إلى منحة"، مطالبا في بيان له، رجال الأعمال بالتبرع للمعهد لتحويل تلك المحنة إلى منحة، وتوصيل رسالة للإرهاب وحلفائه بأن المصريين يد واحدة في مواجهة الإرهاب.

 

فيما دعا الإعلامي عمرو عبدالحميد، الشعب المصري بالتبرع لمعهد الأورام بالمنيل بعد الحادث الإرهابي، وأعلن  أن كل الإعلانات الخاصة بمستشفيات الأورام وتحديدا معهد أورام المنيل ستكون على شاشة قناة تن «بالمجان»، وهذه مساهمة بسيطة للبحث عن حلول والتكاتف مع مرضى الأورام

 

وفيما يخص الرقابة على أموال التبرعات، قال الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، إن حجم التبرعات لإعادة بناء معهد الأورام يأتي من قنوات مختلفة، مشيرًا إلى أنه على الشعب المصري أن لا يتبرع إلا إذا كان الحساب تابعًا للحكومة.

 والحساب الحكومي لمعهد الأورام هو 777 في كل البنوك المصرية أو مكاتب البريد بنظام الدفع عبر فوري أو الـSMS أو عبر الفيزا، حيث إن هذا الحساب تابع للبنك المركزي، وتتم عليه رقابة قبل وبعد الصرف.

 

وأضاف الخشت، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "مساء دي إم سي"،أن عميد معهد الأورام أو رئيس جامعة القاهرة لا يمكنهما صرف أي مبالغ من حساب التبرعات إلا بعد موافقة مندوب وزارة المالية، والذي يخضع لرقابة هيئة الرقابة الإدارية والجهاز المركزي للمحاسبات.

 

وبحسب  النائب محمد أبو حامد وكيل لجنة التضامن الاجتماعي فأن ووزارة التضامن هى  المسئول المباشر عن تلك التبرعات، بإخطارها تقارير رسمية من الجهة التى تتلقى تبرعات بشكل عام، حسب اللائحة الداخلية لكل جهة، تفيد تلك التقاير بكل مليم تم صرفه من أموال المتبرعين، والقطاعات التى تم الصرف بها، وهل تتماشى مع الهدف الذى تم من أجله تلقي التبرعات من عدمه أم لا.

 

وأضاف أبو حامد في تصريحات صحفية أن من ضمن الإجراءات المتبعة إخطار الجهة التى تتلقى التبرع عقب إيداع المبلغ فى أحد البنوك، وزارة التضامن خلال مدة لا تزيد على شهر، بقيمة المبلغ، والجهة التي تلقى منها المبلغ، وترد وزارة التضامن على إخطار تلك الجهة خلال ستين يوما بالموافقة أو الرفض.

 

وخلال تلك المدة تطلع الوزارة على الإخطار لدراسة الموقف كاملا، من حيث المبلغ والجهة المتبرعة والغرض، وهل تلك الأمور تتماشى مع القانون والوائح من عدمها، وتصدر تقريرها بالموافقة أو الرفض، وإذا مرت مدة الـ60 يوما دون إصدار أى موافقة أو رفض، تعد موافقة ضمنية، ويحق للجمعية الخيرية أن تصرف ذلك المبلغ الموجود في البنك، وتخطر الوزارة بتقرير رسمي بأوجه الصرف، بحسب أبو حامد.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان