رئيس التحرير: عادل صبري 02:06 صباحاً | الاثنين 26 أغسطس 2019 م | 24 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

حسن نافعة.. مواقف سياسية تقود إلى إجراءات مشددة في مطار القاهرة

حسن نافعة.. مواقف سياسية تقود إلى إجراءات مشددة في مطار القاهرة

الحياة السياسية

الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة

حسن نافعة.. مواقف سياسية تقود إلى إجراءات مشددة في مطار القاهرة

سارة نور 03 أغسطس 2019 20:45

أثناء عودته من لبنان، تعرض الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، لإجراءات تفتيش في مطار القاهرة استمرت لنحو 3 ساعات ونصف، لينضم بذلك إلى عدد من السياسين أصحاب الأراء المعارضة.

 

الدكتور حسن نافعة قال إن إجراءات التفتيش التي تعرضت لها في مطار القاهرة عند عودته من لبنان غير اعتيادية، وشملت اللابتوب، ولم يفرج عني الابعد ثلاث ساعات ونصف أمس الجمعة.

وأضاف نافعة في تغريدة له على تويتر أنه تمت مصادرة ما معي من كتب اغلبها روايات ودواوين شعر لست غاضبا من تفتيشي ولكني قلق على مستقبل مصر  التي تدار بعقلية تنتمي للقرون الوسطى.

 

في المقابل، صرح مصدر أمني لعدد من وسائل الإعلام أن  الدكتور حسن نافعة طبقت عليه إجراءات التفتيش القانونية المتبعة على جميع المسافرين سواء في حالة مغادرتهم البلاد أو قدومهم من الخارج.  

 

وأوضح المصدر أنه وبانتهاء الإجرات بصالة الوصول، غادر حسن نافعة مطار القاهرة الدولي وسط المسافرين القادمين بشكلٍ طبيعي متوجها إلى بوابات الخروج.

غير أن نافعة  قال: (قرات في عدة مواقع إلكترونية أن مصادر أمنية نفت احتجازي امس في المطار لأكثر من ثلاث ساعات وأكدت خضوعي لنفس الإجراءات التي يتعرض لها جميع الركاب).

 

وأكد: (لدحض هذه الادعاءات الكاذبة لم اجد أفضل من تصوير الإيصال الخاص باحتجاز كتبي، راجيا ان تتدخل نفس الأجهزة التي امرت باحتجازها لإعادتها إلي).

الدكتور عمار علي حسن الباحث في العلوم السياسية عقب على تغريدة "نافعة" قائلا: (حسب ما أعلنت سابقا يا دكتور، فهذه ليست المرة الأولى التي يتم توقيف وتفتيش حضرتك بالمطار والإجراء نفسه يتبع مع آخرين، منهم د. ممدوح حمزة وعلاء الأسواني).

 

وأضاف: (بالنسبة لي فمنذ أيام مبارك وحتى الآن يتم توقيفي في المغادرة والرجوع، بدعوى تشابه الأسماء، مع أنها تعليمات واضحة بالمضايقة والتتبع).

 

 

الدكتور حسن نافعة له أراء معارضة لسياسات الرئيس عبد الفتاح السيسي من أبرزها رفض التعديلات الدستورية، إذ قال حينها: ( ما زلت مقتنعًا أن أغلبية ساحقة من شعب مصر ترفض التعديلات الدستورية وتعتبرها ليس فقط غير شرعية وإنما مهينة أيضًا لأنها تصادر على حقهم في حياة حرة كريمة).

 

وأضاف في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر" في فبراير الماضي: ( لذا على الرافضين لها أن ينسوا خلافاتهم القديمة وأن يديروا معًا معركة موحدة لإسقاطها لأن تمريرها سيحول الجميع إلى رعايا لا مواطنين).

وفي الذكرى الثامنة لثورة 25 يناير ، دعا الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إلى الإفراج عما وصفهم بـ "المحبوسين ظلمًا"، موضحًا أن ذلك يرسخ الأمل في استقرار حقيقي بالبلاد.

 

"وقال نافعة في يناير الماضي: (مع اقتراب الذكرى الثامنة لثورة يناير, مطلوب من القوى التي فجرت هذه الثورة وساهمت في إنجاحها مراجعة مواقفها السابقة بأمانة وضمير وطني واستخلاص الدروس المستفادة من أخطائها والتوافق على رؤية مشتركة للمستقبل تضمن تداول السلطة ومكافحة الفساد ولا تستبعد أحدا سوى القوى التي تمارس العنف).

 

وأضاف: (لدي قناعة راسخة بأن الأمل في استقرار حقيقي لن ينتعش إلا إذا تم الإفراج عن كل المعتقلين أو المحبوسين ظلمًا في مصر, وهم كثر، لذا أتمنى انتهاز الذكرى الثامنة لثورة يناير المجيدة للإفراج عن كل من لم يثبت تورطه في جرائم فعلية تهدد أمن الوطن، هي مجرد أمنية يحق لي التعبير عنها بلا أوهام).

 

 

وأخيرا،  قدم الدكتور حسن نافعة العزاء  في الرئيس الأسبق محمد مرسي قائلا: (أترحم على الدكتور مرسي وأحتسبه شهيدا عند الله, بسبب ما لاقاه من ظلم ومن معاملة لا تليق برئيس دولة منتخب, وأتقدم بخالص العزاء لأسرته ومحبيه).

وطالب نافعة  بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في أسباب وفاته، كما طالب بالافراج الفوري عن المسجونين من كبار السن ومن المرضى حتى  لا يتعرضوا لنفس المصير، على حد تعبيره.

 

عندما كان الرئيس الأسبق محمد مرسي على كرسي الحكم في  النصف الثاني من 2012، انتقد الدكتور حسن نافعة سياسات جماعة الإخوان المسلمين قائلا: (جماعة الإخوان المسلمين تنتهز فرصة وجود مرسي، الرئيس المنتخب، من بين صفوفها، لفرض دستور على مقاسها هي، وليس على مقاس المجتمع المصري بكل تنويعاته).

 

وأضاف نافعة، في حسابه الشخصي على تويتر حينها: (ما يجري فوق الساحة المصرية لا يدل على وجود نية خالصة لدى مرسي لاستكمال مؤسسات النظام السياسي المصري، في مرحلة ما بعد الثورة من خلال التوافق).

 

في 21 و22 يونيو 2012 شارك الدكتور حسن نافعة  في ''مفاوضات فيرمونت'' التي جرت مع الدكتور محمد مرسي الذي كان مرشحا للرئاسة آنذاك، لكنه وقع على استمارة حملة تمرد، مطالبا بانتخابات رئاسية مبكرة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان