رئيس التحرير: عادل صبري 08:54 مساءً | الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م | 23 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

في لقاء السيسي بالعاهل الأردني.. الزعيمان تناولا القضية الفلسطينية

في لقاء السيسي بالعاهل الأردني.. الزعيمان تناولا القضية الفلسطينية

الحياة السياسية

الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الاردني الملك عبد الله الثاني

في لقاء السيسي بالعاهل الأردني.. الزعيمان تناولا القضية الفلسطينية

أحلام حسنين 29 يوليو 2019 23:03

في ظل الحديث الدائم حول صفقة القرن وموقف الدول العربية، جاءت القمة المصرية الأردنية بالقاهرة، اليوم الاثنين، لتؤكد موقف البلدين من عملية السلام بالشرق الأوسط، وتأكيدهما على أنه لا يمكن التفاوض إلا لما يرتضيه ويقبله الفلسطينيون في المقام الأول.

 

تأتي زيارة الملك عبد الله الثاني، عاهل المملكة الأردنية الهاشمية، للقاهرة في إطار العلاقات الوثيقة التي تجمع بين البلدين الشقيقين،  وحرص القيادتين السياسيتين على دفع العلاقات الثنائية ومنحها الزخم اللازم في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بما يحقق المصلحة المشتركة للبلدين.

 

وتعد هذه الزيارة العاشرة للعاهل الأردني إلى القاهرة، منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي رئاسة الجمهورية، في الفترة بين 2014 و2019، وكانت أولى زياراته في يونيو 2014، وركز الجانبان على بحث سبل تعزيز علاقة التعاون بين البلدين.

 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد زار الأردن 4 مرات كانت أولها في ديسمبر 2014، وأخرها في يناير الماضي، وخلال هذه الزيارات التقى السيسي نظيره الملك عبد الله الثاني، وبحثا الجانبان العلاقات بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، وآخرها في يناير الماضي.


استئناف عملية السلام

 

 

وبحسب السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية،  فإن المناقشات التي تناولتها القمة المصرية الأردنية، شملت محورين رئيسيين، منها:العلاقات الثنائية بين البلدين، وملف الشرق الأوسط، كذلك مناقشة استئناف عملية السلام والمفاوضات في الشرق الأوسط.

 

وأضاف راضي، خلال مداخلة تليفونية مع برنامج «اليوم»، المذاع على فضائية «dmc»، مساء اليوم الأثنين، أنه تم مناقشة ملف القضية الفلسطينية تحديدا، مؤكدا أن كلا من الدولتين أكدا على ثبات موقفهم تجاه عملية السلام في المنطقة بأكملها.

 

حل الدولتين

 

وأشار المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية، إلى أن هناك اتفاق بين الرئيسين على أنه لا يتم الخوض في أي تفاوض إلا لما يرتضيه ويقبله الفلسطينيون في المقام الأول.
 

وقال السفير بسام راضي، إن اللقاء شهد توافقا حول أهمية تكثيف جهود استئناف مفاوضات عملية السلام وفق المرجعيات الدولية، ومبادرة السلام العربية، وعلى أساس حل الدولتين بإقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

 

رفض الممارسات الإسرائيلية

 

وعلى صعيد التطورات الإقليمية، تصدرت القضية الفلسطينية والقدس المباحثات، بحسب وكالة الأنباء الأردنية، إذ أكد العاهل الأردني والرئيس السيسي على ضرورة تحقيق السلام العادل والدائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والاستمرار بدعم الأشقاء الفلسطينيين لنيل حقوقهم العادلة والمشروعة في إقامة دولتهم المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وفقا لحل الدولتين ومبادرة السلام العربية.

 

وأكدا الجانبين رفض الأردن ومصر للممارسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية والتي أفضت أخيرا إلى هدم عشرات المنازل للفلسطينيين، ما يتطلب تحركا دوليا لوقف هذه الممارسات الاستيطانية.

 

وجرى، خلال المباحثات، بحث التطورات المرتبطة بالأزمة السورية، وضرورة تكثيف الجهود للتوصل إلى حل سياسي للأزمة، يحفظ وحدة سوريا أرضا وشعبا.

 

كما تطرقت إلى الأزمات التي تشهدها المنطقة ومساعي التوصل لإيجاد حلول سياسية لها، إضافة إلى الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب، ضمن استراتيجية شمولية.

 

فرص كبيرة 

 

وتعليقا على القمة المصرية الأردنية قال السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن القمة ستعمل على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، لاسيما في مجال الغاز الطبيعي، خاصة أن شرق المتوسط أصبح به فرص كبيرة جدًا لتواجد الغاز، وفي نفس الوقت به تحديات كبيرة. 

 

وأضاف هريدي، خلال مداخلة هاتفية مع الفضائية الأولى، مساء اليوم الإثنين، أن مصر والأردن هما الدولتان التي ترتبطان باتفاقية سلام مع إسرائيل، وأهمية هذه القمة تكمن في تذكير الإدارة الأمريكية وكافة الأطراف المعنية بالسلام في الشرق الاوسط، بموقف العرب تجاه القضية الفلسطينية.

 

ولفت إلى أن مواقف مصر والأردن والدول العربية لن تتغير، تجاه مرجعيات حل الدولة الفلسطينية التي أقرتها المنظمات الأممية سواء مجلس الأمن أو الامم المتحدة.

 

تعزيز التعاون الاقتصادي

 

فيما نشرت وكالة الأنباء الأردنية تفاصيل اللقاء بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الأردني الملك عبد الله الثانين إذ قالت إنهما اتفقا مواصل

ة العمل لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين الشقيقين لتحقيق الازدهار المشترك.

 

وأضافت الوكالة الأردنية أن الجانبين المصري والأردني أكدا على أهمية اجتماعات اللجنة العليا الأردنية المصرية المشتركة التي عقدت في القاهرة الشهر الحالي، للنهوض بمستويات التعاون الثنائي في شتى الميادين.

 

وأكد الملك والرئيس، خلال المباحثات، اعتزازهما بعمق العلاقات التاريخية بين البلدين، والحرص على إدامة التنسيق والتشاور بينهما حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وبما يحقق مصالحهما ويخدم القضايا العربية.

 

وشدد الملك والرئيس على أهمية دعم العمل العربي المشترك، وتوحيد المواقف إزاء التحديات التي تواجه الأمة العربية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان