رئيس التحرير: عادل صبري 03:49 صباحاً | الاثنين 22 يوليو 2019 م | 19 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد خسائر بـ 684 مليون جنيه.. توقف نشاط «أسمنت طرة» 3 سنوات

بعد خسائر بـ 684 مليون جنيه.. توقف نشاط «أسمنت طرة» 3 سنوات

سارة نور 24 يونيو 2019 22:38

أعلنت شركة أسمنت طرة إيقاف نشاطها مؤقتاً لفترة قد تصل لنحو 3 سنوات تحت ضغوط الخسائر المتراكمة التي وصلت إلى  684 مليون جنيه في الربع الأول من عام 2019 الجاري، فضلا عن زيادة المعروض في مواجهة انحسار الطلب عليه. 

 

خوسيه ماريا، العضو المنتدب للشركة -التابعة لأسمنت السويس - توقع في تصريحات صحفية  أن التوقف المؤقت للشركة لفترة تتراوح بين عامين إلى 3 أعوام، بعدما قررت جمعيتها العمومية غير العادية الموافقة على استمرار الشركة مع وقف نشاط الشركة بشكل مؤقت.

 

قرار وقف نشاط صناعة وإنتاج الأسمنت بشكل مؤقت، جاء لوقف الخسائر التي وصلت إلى نصف حقوق ملكية المساهمين الناتجة عن عدم قدرة الشركة على تغطية تكاليفها في الوقت الحالي، بحسب بيان الشركة للبورصة في 10 يونيو الجاري. 

 

 شركة أسمنت بورتلاند طرة قالت للبورصة الشهر الماضي إن سجلت قيمة سلبية لحقوق المساهمين في 2018 بلغت 196 مليون جنيه، فيما حقق نشاط الأسمنت منفصلا خسائر بقيمة 37 مليون جنيه في 2018، و72 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الجاري.

 

وأوضحت الشركة إنها "بذلت كافة الجهود لخفض تكلفة الإنتاج والتشغيل لكن على الرغم من ذلك فإن الوضع المتفاقم في السوق يجعل من نشاط الأسمنت بالشركة نشاطا محققا لخسائر نقدية بصفة مستمرة ولا يتوقع له أن يشهد انفراجة في المستقبل القريب.

 

وتتضمن خطة وقف الخسائر تتضمن التخلص من الأصول غير المرتبطة بصناعة الأسمنت لتوفير سيولة يتم من خلالها سداد المديونيات المتراكمة، بالإضافة إلى تنفيذ برنامج خروج بالتراضي للعاملين البالغ عددهم 345 عاملاً، وفقا لقانون العمل 12 لسنة 2003، بحسب بيان الشركة. 

 

 

وأظهرت النتائج المالية لشركة أسمنت طره بنهاية الربع الأول من العام الحالى ارتفاع خسائرها بواقع 268% إلى نحو 51 مليون جنيه، مقارنة مع قرابة 14 مليون جنيه بالربع الأول من 2018، رغم ارتفاع المبيعات بنسبة 8%، إلى 290 مليون جنيه، مقارنة بنحو 268 مليون جنيه، بحسب تقارير صحفية.

 

وتواجه شركات الأسمنت ضغوطا كبيرة في ظل زيادة المعروض وانخفاض الطلب المحلي والصادرات، حيث تراجع الطلب بنسبة 9% ليسجل 12.3 مليون طن في الربع الأول من 2019، ما تسبب في تراجع أسعار المبيعات في الربع الأول بنسبة 5.3 %، بحسب تقرير حديث لوحدة الأبحاث في بنك استثمار فاروس.

 

وأضاف التقرير أن إجمالي إيرادات شركات الأسمنت انخفضت خلال الربع الأول من العام الجاري للشركات التي تعمل في السوق المحلي، بينما تمكنت الشركات التي تعتمد على التصدير من تحقيق استقرار لإيراداتها مقارنة بنفس الربع من العام الماضي.

 

وبحسب  الدكتورة نهى بكر مدير عام شعبة الأسمنت  بغرفة مواد البناء في اتحاد الصناعات  فأن إجمالي الطاقة الإنتاجية في المصانع بمصر  يصل إلى 83 مليون طن سنويا، فيما لا يزيد الاستهلاك المحلي عن 53 مليون طن سنويا، ما يعني وجود فائض في الإنتاج يبلغ 30 مليون طن تقريبا.

 

وأضافت بكر في تصريحات صحفية أنه حدث ارتفاع في فائض الإنتاج بشكل ملحوظ، مع بدء مجمع الأسمنت ببني سويف، في العمل خلال عام 2018، ففي 2016 كان فائض الإنتاج 15 مليون طن، وزاد إلى 20 مليون طن في عام 2017.

 

يصل إجمالي الطاقة الإنتاجية في المصانع بمصر إلى 83 مليون طن سنويا، فيما لا يزيد الاستهلاك المحلي عن 53 مليون طن سنويا، ما يعني وجود فائض في الإنتاج يبلغ 30 مليون طن تقريبا

 

يتكون قطاع الأسمنت في مصر من 19 شركة منتجة منها 18 شركة خاصة بالإضافة إلى شركة تابعة للدولة متمثلة في جهاز الخدمة الوطنية، وتملك هذه الشركات 42 خط إنتاج، وتبلغ الاستثمارات الأجنبية في صناعة الأسمنت نحو 52%، بحسب شعبة الأسمنت.  

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان