رئيس التحرير: عادل صبري 04:07 صباحاً | الاثنين 22 يوليو 2019 م | 19 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

أصاب مشاهير.. موت الفجأة حديث الساعة قبل وفاة مرسي وبعدها

«الحكاية» بالتفاصيل

أصاب مشاهير.. موت الفجأة حديث الساعة قبل وفاة مرسي وبعدها

علي أحمد 18 يونيو 2019 14:15

تعددت حالات الوفاة بشكل مفاجئ في السنوات الأخيرة، ومنها كان يحدث على الهواء مباشرة، ما جعل الموت المفاجئ حديث الساعة وتتناوله وسائل الإعلام والسوشيال ميديا، فمنذ أيام توفت طبيبة تخدير داخل غرفة العمليات، وبالأمس توفى الرئيس المعزول محمد مرسي فجأة داخل قفص المحكمة.

 

وحصد الموت المفاجئ أرواح العديد من المشاهير، من رؤساء دول، ولاعبي كرة قدم، وفنانين ومطربين ومذيعين، كثير منها قٌبضت أرواحهم أمام الكاميرات وعلى الهواء مباشرة وأثناء عملهم.

 

لم تكن هناك إحصائيات محددة حول أعداد من تعرضوا للموت المفاجئ، ولكن وضعت منظمة الصحة العالمية مرض السكتة القلبية في المركز الأول لأسباب حدوث الوفيات حول العالم، بنسبة مرتفعة بين الأمراض وصلت إلى 14% من إجمالي الوفيات في العالم طبقًا لأحدث تقرير.

 

وتوقعت منظمة الصحة أن مرض السكتة القلبية سيستمر في احتلاله المركز الأول في الوفيات على مستوى العالم حتى حلول عام 2030.

 

100 ألف في العام

 

وقبل يومين من وفاة مرسي استضاف الإعلامي عمرو أديب ثلاثة من أكبر الأطباء المصريين في قسم القلب والأوعية الدموية، ومن بينهم عميد معهد القلب السابق الدكتور جمال شعبان، والذي قال: مصر ليس بها إحصائيات معتمدة عن عدد مَن تعرضوا للموت المفاجئ، لكن العدد يصل إلى نحو 100 ألف في العام يتوفون بسبب التضخم في عضلة القلب.

 

وأضاف شعبان، خلال، إن الموت المفاجئ له أسباب، وأن الرسول، صلى الله عليه وسلم، كان يستعيذ منه ووصفه بأنه من علامات الساعة.

 

وذكر عميد معهد القلب السابق أنه لو جرى تشخيص الأسباب التي تؤدي إلى الموت المفاجئ لأمكن تفاديه، لافتًا إلى أن مَن دون سن الثلاثين يتوفون بتضخم في البُطين أو بسبب اختلال كهربائي، ومَن فوق الثلاثين يتوفون بسبب جلطة في الشريان التاجي ينتهي بخلل كهربائي.

 

 

ولما تعددت حالات الموت المفاجئ، نستعرض في السطور التالية أبرز هؤلاء الذين تعرضوا للموت المفاجئ على الهواء مباشرة.

 

محمد مرسي 

 

من أحدث حالات الموت المفاجئ كان وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي، إذ أعلن التلفزيون الرسمي المصري، أمس الاثنين، وفاة مرسي، أثناء حضوره جلسة محاكمته في "قضية التخابر مع حماس"، موضحا أنه توفي إثر نوبة قلبية مفاجئة.

 

وبحسب بيان النائب العام: فإنه "عقب انتهاء دفاع المتهمين من المرافعة، طلب المتوفى (محمد مرسي) الحديث فسمحت له المحكمة وتحدث 5 دقائق، وعقب انتهائه من كلمته رفعت المحكمة الجلسة".

 

وأشار البيان إلى أنه "أثناء وجوده وباقي المتهمين داخل القفص، سقط أرضاً وتم نقله فوراً للمستشفى وتبين وفاته".

 

وتابع أن مرسي "أُحضر للمستشفى متوفياً في تمام الساعة الرابعة والخمسين دقيقة مساء، وتبين عدم وجود إصابات ظاهرية حديثة بجثمانه".

 

 

طبيبة التخذير

 

وقبل أسبوع توفت الدكتورة مارجريت نبيل، التي تبلغ من العمر 35 عاما بعد تخديرها لـ3 حالات،  إذ سقطت مغشيا عليها فجأة داخل غرفة العمليات دون أي إنذار، فأثارت وفاتها ضجة على السوشيال ميديا.

 

ومن جانبه، قال الدكتور عبدالفتاح حجازي، مدير مستشفى الساحل، إن الطبيبة مارجريت نبيل توفيت بعدما انتهت من تخدير حالتين وقبل وفاتها بساعة واحدة فقط تم استدعاؤها لتخدير حالة أخرى ثم سقطت بشكل مفاجئ وتم استدعاء أحد الأطباء ولكن للأسف تم تبليغ زملائها بخبر وفاتها.

 

وكشف الفريق الطبي المتواجد معها، أن سبب الوفاة "سكتة قلبية نتيجة توقف عضلة القلب"، وهو الأمر الذي زاد من هول الصدمة، لدى زوجها الطبيب المتواجد بالمستشفى "ماركو شفيق" أخصائي الجراحة، خاصة أنها لم تكن تعاني من أي أمراض ولم يتعد عمرها الـ 38 عاما.

 

عارض أزياء

 

وفي 22 إبريل من العام الجاري 2019 واجه عارض أزياء مشارك في أسبوع الموضة في ساو باولو البرازيلية نهاية مأساوية بعدما شعر بالإعياء ووقع على المنصة وفارق الحياة.

 

وأُصيب تاليس سواريس، 26 عاما، بوعكة صحية أثناء عرض أزياء العلامة التجارية "أوكسا" في البرازيل يوم السبت، وفقا لما ذكره المنظمون.

 

وحضر المسعفون أمام المتفرجين المذعورين وتم نقله إلى المستشفى حيث أعلن عن وفاته.

 

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو للحظة التي سقط فيها على خشبة العرض، وفي المقطع شوهد تاليس سواريس وهو يمشي أمام مئات المتفرجين قبل أن يستدير ويسقط دون حراك.

 

فنانة هندية 

 

ومنذ 9 أشهر تمنت كاتبة وفنانة هندية مشهورة الموت، أثناء حوار تليفزيوني، ثم توقفت فجأة عن الكلام وهي تسرد تفاصيل شخصية عن حياتها ومهنتها، وماتت على الهواء مباشرة.

 

وحسب صحيفة "صن" البريطانية، تحققت أمنية البروفيسورة ريتا جيتيندرا، خلال بث مباشر في برنامج "صباح الخير" على إحدى القنوات التلفزيونية الهندية.

 

وتغير شكل جيتيندرا خلال ثوان معدودة، وفقدت وعيها على الهواء مباشرة.

وتوقفت المقابلة على الفور، ونقلت الأستاذة إلى المستشفى.

 

ولم يستطع الأطباء في المستشفى إنقاذ حياة ريتا التي أصيبت بنوبة قلبية قاتلة. وبذلك تكون قد تحققت أمنيتها في الرحيل من هذا العالم وهي "تعمل".

 

مذيعة باكستانية

 

 

وفي 28 يونيو 2017 تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو صادم ومحزن، يُظهر اللحظات الأخيرة من حياة مذيعة باكستانية.

 

وفي التفاصيل، وبينما كانت مذيعة في التلفزيون الباكستاني، تقوم بتغطية مباشرة على الهواء لإحتفالية محلية بعيد الفطر، توفيت فجأةً.

 

وتلعثمت المذيعة قبل ثوانٍ من وفاتها، وسقطت من على الرافعة التي كانت تجلس عليها، لتقع بين الحشود، بحسب مواقع اخبارية محلية.

 

الجوجري

وتوفي الكاتب الصحفي المصري عادل الجوجري رئيس تحرير جريدة الأنوار الأسبوعية، متأثرًا بجلطة دماغية على الهواء مباشرة في استديو قناة الحدث الفضائية بمدينة الانتاج الإعلامي بالقاهرة.

زعيم أوكرانيا 


وتوفي زعيم قومي أوكراني يُدعى "بيوتر فوشكو" عن عمر يناهز 91 سنة ، وذلك أثناء إلقاءه لكلمة في حفل أقامته منظمة (OUN-UPA) للاحتفال بالذكرى الـ 110 لمولد مؤسسها رومان شوخيفيت.

 

ويُظهر التسجيل "فوشكو" يخطب بحماسة، قبل أن يتهدج صوته ويخر واقعًا، ولم تنجح فرق المسعفين الموجودة في الحفل من إنقاذه.


وذكرت وكالة "نوفوستي" الروسية أن "شوخفيت" قاتل ضد الاتحاد السوفييتي في الحرب العالمية الثانية، ثم ترأس المنظمة التي أسسها خليفته "بيوتر فوشكو" الذي توفي أثناء الحفل .
 

اغتيال السادات

 

وتعرض الرئيس محمد أنور السادات إلى اغتيال خلال عرض عسكري أقيم بمدينة نصر بالقاهرة كان يتم بثه على الهواء مباشرة، احتفالا بالانتصار الذي تحقق خلال حرب أكتوبر 1973م.

 

وكان الحضور يستمتعون بمشاهدة عرض الطائرات في السماء٬ وفجأة توقفت سيارة أمام المنصة تماما وأعتقد البعض أنها تعطلت٬ وهنا وقف القناص "حسين عباس"،  وأطلق النار واستقر الرصاص في عنق السادات٬ وبعد أن نهض السادات مجدداً وجميع مجاوريه كانوا تحت الكراسي٬ وجه "الإسلامبولي" دفعة جديدة من الرصاص لصدر السادات.

 

اغتيال بوضياف

 

مشهد مشابه تكرر مع الرئيس الجزائري محمد بوضياف٬ إذ تم اغتياله على الهواء مباشرة٬ عندما كان يلقي خطابا بدار الثقافة بمدينة عنابة، إذ رمي بالرصاص من قبل أحد حراسه يدعى " مبارك بومعرافي".

 

فنانون

 

وتوفى الفنان السعودي طلال مداح على خشبة المسرح إثر تعرضه لوبة قلبية ويردد اغنية “الله يرد خطاك”

 

الحال نفسه مع نقيب الموسقيين المغاربة والشاعر الغنائيمصطفي بغداد، إذ فارق الحياة بعد أن أصيب بنوبة قلبية على المسرح.

 

وتوفى الفنان الأردني نبيل السوالقه، وهو يؤي مشهد الموت في مسلسل إخوة الدم"، وكان يردد طوال ذلك اليوم عبارة الله يستر ما أموت اليوم، وعبد عشر دقائق من تمثليه لمشهد الموت، كانت وفاته المنية.

 

 

وتوفي الفنان ممدوح عبد العليم أثناء ممارسته للرياضة، بأحد الأندية الرياضية.

 

 

لاعبو كرة 

 

وحصد الموت المفاجئ العديد من لاعبي الكرة في مختلف دول العالم، إذ توفوا أثناء المباريات وعلى الهواء مباشرة. 

 

ففي عام 2006 توفى محمد عبد الوهاب، لاعب النادي الأهلي، الذي لقي حتفه أثناء تلقيه التدريبات بالملاعب، وكان يخضع لفحوص دورية، ورحل وهو بعمر الـ 23 عاما.

 

وتوفي اللاعب الأردني قصى الخوالده أثناء مباراة نقلت على الهواء مباشرة مع فريق ضمت الفيصلي وفريق الجزيرة، إذ بلع اللاعب لسانه مما تسبب باختناقه ووفاته.

 

وتوفي لاعب نادي المريخ السوداني اندوارس اندهوار، نيجري الجنسية، أثر إصابته أثناء المبارة مع نادي الأمل في الدوري الممتاز، وتوفي قبل أن يصل المستشفى.

 

وسقط لاعب كرة القدم الإيطالي ماريو مورسيني، أمام شاشات التلفزيزن والجمهور، إذ كان يخوض مباربة مع فريقه ليفورنو، بمشهد مؤثر،  إذ أخذ يترنح ثم سقط ميتا إثر نوبة قلبية.

 

 

وشهد الدوري البررتغالي وفاة ميكلوس فيرا مهاجم نادي بنفيكا، وسقط اللاعب ميتا أثناء مباراة في الدوري البرتغالي.

 

وتوفى مدافع الترجي التونسي في مباراة فريقه أمام ليون الفرنسي، عندما دفعه مدافع ليون في كرة هوائية مشتركة، سقط بعدها على الأرض وابتلع لسانه، وفارق الحياة.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان