رئيس التحرير: عادل صبري 03:55 صباحاً | الاثنين 22 يوليو 2019 م | 19 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| ماذا قال مذيعو «التوك شو» عن وفاة محمد مرسي؟ 

فيديو| ماذا قال مذيعو «التوك شو» عن وفاة محمد مرسي؟ 

الحياة السياسية

وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي

فيديو| ماذا قال مذيعو «التوك شو» عن وفاة محمد مرسي؟ 

علي أحمد 17 يونيو 2019 23:32

تباينت تعليقات مذيعي برامج التوك شو على وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي،  اليوم الاثنين، أثناء حضوره جلسة محاكمته في قضية التخابر مع قطر.

 

وكان التلفزيون المصري قد أعلن وفاة لرئيس الأسبق محمد مرسي، خلال جلسة محاكمته في قضية التخابر، وذلك بعد طلبه الكلمة خلال جلسة محاكمته وبعد انتهاء حديثه، وعقب رفع الجلسة أصيب بنوبة إغماء توفي على إثرها.

 

أحمد موسى: إلى جهنم 

 

وكان للإعلامي أحمد موس، تعليقا ناريا على وفاة محمد مرسي، إذ استهل حديثه خلال برنامج على مسؤوليتي، قائلا :"الرحمة لشهداء الوطن من أبناء القوات المسلحة، والشرطة، والقضاء الذين سقطوا على أيدي جماعة الجاسوس محمد مرسي، وكل التحية لأوراح شهدائنا الذين قتلتهم الجماعة الإرهابية".

 

وقال أحمد موسى، خلال برنامجه المذاع على قناة صدى البلد، وهو يتحدث بانفعال شديد عن وفاة مرسي: " سبحان الله مرسى مات خلال المحكمة أمام جماعة الاخوان الارهابية.. قاتل وجاسوس، وباع مصر للإرهابيين".

 

وتابع :"اليوم نترحم على شهداء الوطن ونقف ونساند أسرهم مؤكدا أن الجاسوس محمد مرسي وجماعته باعوا الدين والوطن وسفكوا الدماء".

 

وأضاف أن جماعة الإخوان تاريخ من الدم والإجرام، معتبرا أن الشهداء في كل مكان بسبب أوامر الجاسوس محمد مرسي العياط، قائلات: "جماعة الإخوان أساءت للبشرية وفي مقدمتهم العياط، والرحمة لشهداء الإسلام والجيش والشرطة والمواطنين والقضاء".

 

وأردف: "النائب العام هشام بركات قتل على أيدي جماعة الإخوان، ويدهم ملطخة بالدماء منذ 40 عاما، مرسي كان شمتان في استشهاد بركات! ومين اللى قتل السادات!" ومين اللي حاول يقتل مبارك ونجيب محفوظ غير الإخوان!".

 

ووجه موسى رسالة للإخوان قائلًا: "انتم دلوقتي عايزين تبقوا أبطال لا أنتم قتله ومرسي ومجرمين وولعتوا في البلد منذ 2011، ومين اللى قتل الشهداء في كرداسة غير مرسي وجماعته.. مرسي مكنش بيقرا قرآن ولا داعية.. ده المحرض الأكبر في تاريخ البشرية وربنا هيحاسبه وإحنا مش بنشمت في حد".

 

وقال موسى إن محمد مرسي كان يعامل بأفضل معاملة داخل السجن، وحظى على أفضل معاملة صحية وآدمية لم يحصل عليها أحد منذ دخوله السجن وحتى وفاته، مضيفا أن طبيب السجن كان يجري الكشف الطبي على محمد مرسي مرتين يوميا.

 

 

وواصل موسى حديثه منفعلا :"كنت بدعي من يومين ربنا ياخده.. والحمد لله ربنا استجاب دعوتي ومات"، مضيفا :"مصر لن تتأثر بخبر وفاة مرسي على الإطلاق، متابعًا: “إحنا شغالين زي الفل وعندنا أغاني ورقص وبطولة وكله زي الفل".

 

وقال موسى :"سيظل مرسي قاتل وجاسوس وخائن لبلاده حتى بعد وفاته ..سيبقى مرسي مقبورا جاسوسا إلى جهنم و بئس المصير".

 

واستطرد :"أن مايحدث من قتل للجيش والشرطة هو بتحريض من محمد مرسي حيث كان يخطط لبيع الأرض والعرض وكان يستضيف قيادات تنظيم القاعدة والجماعات الإسلامية في قصر الرئاسة"، مشيرا إلى أن فترته كانت كتابا اسودا .

 

كما وجه الإعلامي أحمد موسى، رسالة إلى الدكتور محمد البرادعي، وحمدين صباحي، بعد نعيهما وفاة محمد مرسي العياط.

 

وقال موسى :"زعلان ياحمدين أنت والبرادعي على الجاسوس، وعمركم ما قربتوا من شهداء الجيش، البرادعي العميل يعزي من قتل الشهداء المصريين، وباع أرض مصر، أنت زعلان على حبيبك ياحمدين، فين كلامك عن شهداء الجيش والشرطة".

 

وهاجم موسى لاعب الأهلى المعتزل محمد أبوتريكة، بعد تغريدته على حسابه بـ«تويتر» والتى نعى فيها محمد مرسى.

 

وقال  موسى:" من يعزى فى الجاسوس محمد مرسى كتابه أسود وسوف يكون فى القائمة السوداء بدء من محمد ابوتريكة".

 

واستطرد موسى منفعلا:"لك يوم ياأبوتريكة .. ابوتريكة الاخوانى الهارب الخائن العميل واللص».

 

عمرو أديب: لا شماتة 
 

فيما علق الإعلامي عمرو أديب، على وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي، قائلا: "لن نشمت في وفاة محمد مرسي فنحن لا نفعل كما يفعل الإخوان المسلمون".

عقب الإعلامي عمرو أديب، على وفاة محمد مرسي أثناء جلسة محاكمته اليوم، قائلا: "إن الشماتة في الموت خسة، ومحمد مرسي بين يدي الرحمن، وفي محكمة العدل الكبيرة".

 

وقال أديب، خلال برنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء الإثنين، إن الشماتة صناعة إخوانية في الأساس، مضيفا: "الإخوان هم من اخترعوا الشماتة.. ولو مت هيعملوا هاشتاج شماتة فيا".

 

ولفت إلى أن هناك تساؤل حول مصير جنازة محمد مرسي، موضحًا أن الإخوان يريدون استعراض قوتهم في جنازة محمد مرسي، وتحويلها لمظاهرة سياسية، وهو أمر مرفوض، ولن يقبل به.

 

ووجه أديب رسالة إلى جماعة الإخوان، "لا تتاجروا بوفاة محمد مرسي.. الراجل مات، وهو من الأساس جاء رئيسًا بالصدفة".

 

وأضاف أديب أن تحويل أمر وفاة مرسي لأمر سياسي واستغلال الإخوان لهذا الأمر مرفوض، متابعا :"مش عاوز أقول الله يرحمه كان بيتقال عليه إيه وقتها عشان هو دلوقتي ميت بس"، في إشارة إلى كونه كان بديلًا لخيرت الشاطر في الانتخابات.

 

الإبراشي: استغلال لغسل السمعة 

 

فيما علق الإعلامي وائل الإبراشي، على وفاة محمد مرسي أثناء محاكمته، قائلًا: "استغلال عاطفة الموت لغسل سمعة الجماعة الإرهابية مصيبة".   

 

وأضاف "الإبراشي"، خلال تقديمه برنامج "كل يوم"، المذاع على فضائية "on e"، مساء الإثنين، أن استغلال الإخوان قضية وفاة محمد مرسي، لإظهار الجماعة على أنها ضحية، شيء مضحك جدًا، خاصة أن الإخوان قاموا بالكثير من الجرائم سواء حرق مؤسسات الدولة، أو اسقاط العديد من الشهداء. 

 

وأشار إلى أن الإخوان عملوا على اختطاف مقومات الهوية المصرية، قبل اختطاف الدولة، وأي محاولة لإظهار الإخوان على أنهم ضحايا، ستقابل بالرفض وستفشل، معقبًا:"الموت لن ينسي المصريين إرهاب جماعة الإخوان الإرهابية". 

 

أبو بكر: الرحمة تجوز على الجميع

 

وقال خالد أبو بكر، خلال برنامجه الحياة اليوم، إن بيان النائب العام ، حول وفاة محمد مرسى العياط، كان واضحًا وصريحًا ويحمل كافة التفاصيل، وكل ذلك بالقانون وليس بالهوى السياسى.

 

وأضاف :"كل الناس التى حوكمت منذ 2011 أمام القضاء الطبيعى بالقانون وهذا ما يهمنا وما سنقف أمامه، ومحاولات الإصطياد اعتدنا عليها، ونعلم أهدافها ولن ننسى الوجيعة التى تعرضنا لها يوم وفاة المستشار هشام بركات النائب العام السابق".

 

وتابع :""لا يهمنا ما يكتب على وسائل التواصل الاجتماعى،  وأى محاولة لاستخدام أى حدث للنيل من الدولة المصرية، و فى هذه اللحظة أتذكر شهدائنا و أترحم عليهم، وما حدث لمحمد مرسى،  هو قضاء الله و لكن هناك خطة ممنهجة نعلم أهدافها بدأت بعد إعلان خبر الوفاة مباشرة".

 

وقال أبو بكر : "أنت تعامل النفس البشرية بتعاليم دينك وأدبيات بيتك المصرى.. ولا يهمنى هنا سوى القانون ودولة المؤسسات والإجراءات وصحتها لكل متهم وهذه هى العدالة، ومن هنا نبنى دولة القانون الحقيقة".

 

واستطرد :"لا شماتة فى الموت والرحمة على كل ميت، وهذا الأمر من أدبياتنا ولكن لا بد أن نحرص على القانون فى محاكمة المتهمين".

 

وأردف: "يجب أن نكون على استعداد لمحاولات التسخين الدولية من أردوغان و اتباعه، والاستعداد للتداعيات وإيصال صوتنا للمنظمات والمجتمع الدولى بحرفية، دون الخروج عن الأدبيات المصرية..نتعامل بالمباديء، ويجب أن يكون لدينا من القوة والشجاعة،  أن نترحم على أى متوفى.. ولكن عندما يختلف البشر على الأرض فالحكم للقانون، والرحمة تجوز على الجميع، والعداء للإخوان ثأر بداخلنا".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان