رئيس التحرير: عادل صبري 08:27 مساءً | الاثنين 22 يوليو 2019 م | 19 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

وفاة محمد مرسي.. أبرز محطات محاكمة الرئيس المعزول خلال 6 سنوات

وفاة محمد مرسي.. أبرز محطات محاكمة الرئيس المعزول خلال 6 سنوات

الحياة السياسية

الرئيس المعزول محمد مرسي

وفاة محمد مرسي.. أبرز محطات محاكمة الرئيس المعزول خلال 6 سنوات

سارة نور 17 يونيو 2019 20:57

6 سنوات قضاها الرئيس المعزول محمد مرسي قبل وفاته، اليوم الاثنين، منذ عزله في 3 يوليو 2013 بين أروقة المحاكم، على خلفية اتهامه في عدد من القضايا التي حصل على أحكام نهائية في بعضها، بينما لازالت أخرى قيد المحاكمة.  

 

مصر العربية تستعرض أبرز المحطات في تاريخ محاكمة الرئيس المعزول منذ عام 2013 حتى وفاته خلال محاكمته في قضية التخابر مع  حماس، اليوم الإثنين.

 

قضية الاتحادية

 

في أكتوبر 2017، قضت محكمة النقض برفض طعن الرئيس  المعزول محمد مرسي والقياديين بجماعة الإخوان محمد البلتاجي، وعصام العريان و6 آخرين على الأحكام الصادرة ضدهم بالسجن المشدد بين 10 سنوات و20 سنة في القضية المعروفة إعلامياً "بأحداث قصر الاتحادية".

 

وبعد حكم محكمة النقض يصبح الحكم الذي أصدرته محكمة جنايات القاهرة في القضية بحبس الرئيس السابق 20 سنة نهائياً وباتًّا، ولا يجوز الطعن عليه بأي طريقة من طرق الطعن.

 

وتعود وقائع قضية الاتحادية إلى 5 ديسمبر 2012، عندما هاجم أنصار مرسي اعتصاماً أقامه متظاهرون بمحيط قصر الاتحادية، احتجاجاً على إعلان دستوري أصدره مرسي في 22 نوفمبر من العام ذاته ، تضمن مواد تحصن قرارات رئيس الجمهورية من الطعن، ما اعتبره معارضون "تأسيسا لديكتاتورية جديدة في البلاد".

 

وفي 4 نوفمبر 2013 بدء أولى جلسات المحاكمة وكان ظهوره في المحكمة هو أول ظهور علني له إثر عزله في يوليو 2013.

 

ووجهت النيابة إليه تهمة التحريض على ارتكاب جرائم قتل عمد مع سبق الإصرار وإحراز أسلحة واحتجاز وتعذيب متظاهرين.

 

التخابر مع قطر

 

فيما أصدرت محكمة النقض في سبتمبر 2017، حكمًا نهائياً وباتًا بتأييد عقوبة السجن المؤبد بحق الرئيس  المعزول محمد مرسي، وإلغاء حكم سجنه 15 سنة في اتهامهم بتسريب وثائق ومستندات صادرة عن أجهزة الدولة السيادية وموجهة إلى مؤسسة الرئاسة وتتعلق بالأمن القومي والقوات المسلحة المصرية وإفشائها إلى دولة قطر، والمعروفة بـ"التخابر مع قطر".

 

وفي سبتمبر 2014، صدر قرار إحالة مرسي وسكرتيره أمين الصيرفي و6آخرين إلى الجنايات بتهم اختلاس التقارير الصادرة عن جهازي المخابرات العامة والحربية، والقوات المسلحة، وقطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية، وهيئة الرقابة الإدارية، والتي من بينها مستندات سرية تضمنت بيانات حول القوات المسلحة وأماكن تمركزها، والسياسات العامة للدولة بقصد تسليمها إلى جهاز المخابرات القطري وقناة الجزيرة الفضائية القطرية، وذلك بقصد الإضرار بمركز مصر الحربي والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي و بمصالحها القومية".

 

إهانة القضاء

بينما قضت محكمة جنايات القاهرة، في جلستها المنعقدة في 30 ديسمبر 2017، بمعاقبة الرئيس المعزول محمد مرسي و17 آخرين، بالحبس لمدة 3 سنوات، لإدانته في قضية إهانة السلطة القضائية والإساءة إلى رجالها والتطاول عليهم بقصد بث الكراهية.

 

وتعود وقائع القضية إلى 19 2015 يناير عندما تمت إحالة مرسي و24 آخرين بينهم نشطاء سياسيون ونواب سابقون وصحفيون إلى المحاكمة بتهم تتصل بإهانة قضاة والسلطة القضائية.

 

وقالت النيابة إن التحقيقات كشفت أن مرسي كان تناول في خطابه في 26 يونيو 2013، أحد القضاة بالاسم واتهمه بتزوير الانتخابات البرلمانية عام 2005، وإنها ثبت من التحقيقات عدم صحة أقوال مرسي، وعدم وجود وقائع تزوير منسوبة للقاضي.

 

قضية اقتحام الحدود الشرقية

 

وفي قضية اقتحام الحدود الشرقية التي لازالت قيد المحاكمة، تمت إعادة محاكمة المتهمين بعدما ألغت محكمة النقض في نوفمبر الماضي الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات بـ"إعدام كل من الرئيس الأسبق محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان ونائبه رشاد البيومي ومحي حامد عضو مكتب الإرشاد ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل والقيادي الإخواني عصام العريان ومعاقبة 20 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد" وقررت إعادة محاكمتهم.

 

تعود وقائع قضية اقتحام السجون إلى الأيام الأولى للثورة 2011، حين هرب المعزول محمد مرسي، وأعضاء قيادات الجماعة الإرهابية، وكان وقتها قيادي في جماعة الإخوان المسلمين، من سجن وادي النطرون، شمال غرب القاهرة.

 

التخابر مع حماس

 

أما قضية التخابر مع حماس هي التي توفي خلالها الرئيس المعزول محمد مرسي، بعدما ألغت محكمة النقض في وقت سابق أحكام الإعدام والمؤبد بحق الرئيس الأسبق محمد مرسي وآخرين وقررت إعادة المحكمة.

 

وكانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت  في 16 يونيو 2015 حكمًا بإعدام خيرت الشاطر ومحمد البلتاجي، وأحمد عبدالعاطي بينما عاقبت بالسجن المؤبد محمد مرسي ومحمد بديع و16 آخرين، والسجن 7 سنوات للمتهمين محمد رفاعة الطهطاوي، وأسعد الشيخة.

 

التحفظ على أمواله 

وفي سبتمبر 2018 أعلنت لجنة التحفظ والتصرف في أموال الإخوان مصادرة أموال 1589 شخصًا بينهم الرئيس المعزول محمد مرسي، وأسرته، و1133 جمعية أهلية و118 شركة ومستشفيات ومواقع إخبارية.



 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان