رئيس التحرير: عادل صبري 10:03 صباحاً | الاثنين 16 سبتمبر 2019 م | 16 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

لليوم الثامن.. عمال سكر الفيوم يضربون عن العمل والمفاوضات تتوقف مع الإدارة

لليوم الثامن.. عمال سكر الفيوم يضربون عن العمل والمفاوضات تتوقف مع الإدارة

الحياة السياسية

جانب من إضراب عمال سكر الفيوم

لليوم الثامن.. عمال سكر الفيوم يضربون عن العمل والمفاوضات تتوقف مع الإدارة

سارة نور 01 يونيو 2019 17:25

يواصل عمال مصنع سكر الفيوم، اليوم السبت، إضرابهم لليوم الثامن، للمطالبة بصرف الأرباح السنوية المتأخرة وإقالة ما وصفوهم بالفاسدين، بينما توقفت مفاوضات ممثلي العمال مع إدارة الشركة التي بدأت الخميس الماضي.  

 

وقال العمال إن المفاوضات توقفت نتيجة  توعد مدير أمن شركة سكر الفيوم للعاملين وإنهاء الإضراب بالقوة بعد اتفاقه مع الأمن الوطني في الفيوم، مشيرين إلى أن المفاوضات تمت نتيجة تصعيد العمال المضربين من خلال عزل الإدارة عن أقسام الصنع.  

 

وبحسب التعاونية القانونية لدعم الوعي العمالي فإن المفاوضات كانت توصلت لبعض الحلول منها استعداد الإدارة للنظر في إقالة بعض المديرين و صرف الأرباح بزيادة 6 أشهر، غير أن مدير أمن الشركة رفض هذا العرض.  

 

موقف مدير أمن الشركة أثار استياء العمال، مؤكدين على رفضهم لأي تدخل أمني، موضحين أن الدور الحقيقي للجهات الأمنية هو تنفيذ القانون فقط ، مشيرين إلى أنهم لن يفضوا الإضراب إلا بعد تحقيق مطالبهم

في السياق ذاته، حررت إدارة شركة سكر الفيوم محضراً ضد 4 من العاملين، مع استمرار الإضراب الخميس الماضي، وذلك في إطار محاولات الإدارة الضغط على العاملين من أجل فض الإضراب قبل حلول عيد الفطر.

 

تضمن البلاغ الذي حمل رقم 3609لسنة 2019؛ كل من يحيى سامي عضو لجنة نقابية ، وأشرف عبد الونيس عضو لجنة نقابية سابق ونادي الدويني مدير عام الرقابة ، ومحمد معوض مدير عام الكهرباء، بتهمة التحريض على الإضراب.

 

وأوضح العمال أن الإدارة مستعدة للتنازل عن المحاضر المحررة ضد زملائهم في مقابل إنهاء الإضراب.  

 

وكان العمال قالوا إن إدارة الشركة تتبع سياسات وصفوها بالفاسدة، ما قد يعرضها للانهيار ومزيد من الخسائر، خاصة بعدما أدت تلك السياسات إلى تدني نسبة التعاقدات مع مزارعين البنجر للموسم القادم على عكس السنوات الماضية.

 

وأوضح العمال أن إدارة الشركة تستخدم ممارسات تعسفية ضد العاملين بالشركة الشركة للتخلص من المعروفين بحرصهم على الشركة ومصالحها، أو من يطالبون بوقف أيادي الفساد والفاسدين حفاظاً على الشركة ومواردها، أو تصفية حسابات شخصية.

 

وتتمثل مطالب العاملين المضربين في إقالة كافة المعاشات العاملين بالشركة، وخاصة رئيس المصانع ومدير عام الزراعة، ومدير عام هندسة النقل، لما ألحقوا بالشركة من أضرار وإهدار واضح بما ينفقوه دون داعي، على حد قولهم.

 

و محاسبة كل المتسببين في إهدار أموال الشركة فيما لا جدوى منه و عزل المدير الإداري من منصبه، لما يتسبب فيه من استفزاز للعامليين،  إقالة اللواء محمد أبو القاسم مدير أمن المصنع.

 

بالإضافة إلى عودة كافة المهندسين الزراعيين للقيام بدورهم السابق فى إبرام تعاقدات المزارعين على محصول البنجر، بعد أن أدى استبعادهم لتدني شديد في نسبة التعاقدات وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى فشل الشركة خلال الموسم القادم.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان