رئيس التحرير: عادل صبري 04:23 صباحاً | الاثنين 26 أغسطس 2019 م | 24 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| «مستقبل وطن» يرد على واقعة «الكرتونة» في الاستفتاء: «الإخوان وأهل الشر»

فيديو| «مستقبل وطن» يرد على واقعة «الكرتونة» في الاستفتاء: «الإخوان وأهل الشر»

الحياة السياسية

اشرف رشاد رئيس حزب مستقبل وطن

يتوعد بالملاحقة القانونية ضد مروجي الشائعات

فيديو| «مستقبل وطن» يرد على واقعة «الكرتونة» في الاستفتاء: «الإخوان وأهل الشر»

علي أحمد 22 أبريل 2019 22:16

طوال الأيام الثلاثة التي جرى فيها الاستفتاء على التعديلات الدستورية، ثارت حالة واسعة من الجدل حول حزب مستقبل وطن، لاسيما مع تداول مواقع التواصل الاجتماعي لصور "كراتين" بها سلع غذائية مدون عليها اسم "مستقبل وطن"،  يتم توزيعها على المواطنين عقب الإدلاء بأصواتهم، وهو ما نفاه الحزب مؤكدا أنها صور قديمة، وأن من يروج لهذا هم "الإخوان وأعوانهم".

 

وانطلقت عملية تصويت المصريين في الاستفتاء على التعديلات الدستورية بالداخل ، أول أمس السبت، واستمرت حتى مساء اليوم الاثنين، عبر اقتراع سري مباشر، ويحق التصويت لـ61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين.

 

وعلى مدى هذه الأيام اندلعت عاصفة غضب ضد حزب مستقبل وطن، جراء انتشار الصور المتداولة باسم حزب ويتم توزيعها على "الغلابة" مع القول بإنه يتم منحها للمواطنين مقابل الإدلاء بأصواتهم، وهو ما دفع أحد المحامين للتقدم ببلاغ إلى النائب العام ضد الحزب.

 

بلاغ ضد الحزب

 

فمن جانبه تقدم المستشار الدكتور روفائيل بولس تواضروس المحامى بالنقض والدستورية العليا ورئيس حزب مصر القومى ببلاغات هامه وعاجله لكلا من:" السيد/ عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهوريه، السيد المستشار/ النائب العام بصفته، السيد المستشار/ رئيس لجنة شئون الاحزاب السياسيه بصفته"، ضد حزب مستقبل وطن.

 

وجاء في البلاغ :"نظرا لما تلاحظ لدى جميع المواطنين وبشكل علنى فاضح، قيام حزب مستقبل وطن بتقديم رشاوى ماديه وعينيه للمواطنين ( كراتين زيت وسكر )، خلال الاستفتاء على التعديلات الدستوريه، منتهجا بذلك أسلوب حزب الحرية والعدالة الإخوانى، حيث تناقلت بعض القنوات الفضائية ومواقع التواصل الاجتماعى وصفحات الفيس بوك تلك التصرفات الغير مسئوله من جانب هذا الحزب، مما أساء إلى مؤسسات الدولة وبات عارا على الأحزاب السياسية المحترمه، مخالفا بذلك الدستور وقانون الأحزاب السياسية واللوائح الداخليه للأحزاب".

 

وتابع :"وبناء عليه نطلب اتخاذ الإجراءات القانونية ضد هذا الحزب، أخصها الشطب من قائمة الأحزاب السياسية مع حفظ كافة الحقوق الأخرى".

 

الحزب يرد بعدة بلاغات

 

وفي المقابل تقدم حزب مستقبل وطن، اليوم الأثنين، بعدة بلاغات إلى النيابة العامة، ضد عدد من الأشخاص والمواقع والصفحات الممولة من جماعة الإخوان الإرهابية وأعوانها، بحسب ما جاء في بيان صادر عن الحزب.

 

وجاء في البيان :"رصد الحزب محاولات لتشويه صورته بعدما أثبت فعاليته وتواجده بالأوساط الجماهيرية، حيث اتجهت الجماعة الإرهابية لبث الشائعات من خلال ترويج صور قديمة عن بعض الفعاليات الخدمية التي قام بها الحزب على شبكة التواصل الاجتماعي".

 

 

"الإخوان وأهل الشر"

 

وحذر البيان كل من يستخدم اسم الحزب في المواقع والصفحات الإخوانية وصفحات التواصل الاجتماعي المختلفة وينسب إليه إدعاءات باطلة أو وقائع كاذبة، مضيفا :"نحذر الشعب من المحاولات التي يبثها أهل الشر لمحاولة إثارة الريبة داخل البلاد وخصوصا مع ما تشهده من عرس ديمقراطي حافل".

 

كما حذر الحزب ممن وصفهم بـ"قوى الظلان وأهل الشر"، ممن يحاولون استخدام اسم الحزب بشكل سلبي وذلك للتأثير على الجماهير المصرية، مؤكدا أنه جاري الملاحقة القانونية لكل من تعرض للحزب بالكذب أو الباطل قولا أو فعلا.


وأهاب الحزب، بوسائل الإعلام والصحف التفرقة بين جهود النواب والجمعيات الخيرية المتزامنة مع قرب حلول شهر رمضان الكريم والتي تعد عادات مصرية حميدة، تقوم على أساس التكافل والمسئولية المجتمعية، وبين جهود الحزب التنظيمية لدعوة المصريين للاستفتاء ووضع كل صورة في إطارها الصحيح حتى لا تختلط الأمور ببعضها البعض.

 

كما توجه الحزب بالتحية للشعب، قائلا :"الشعب المصري العظيم يملك الوعي والذكاء السياسي والمقدرة على عبور كل التحديات فتلك المشاركة الكثيفة التي أبهرت العالم بالداخل والخارج، وكان أبلغ رد على المشككين في استجابة الشعب المصري لنداء وطنه والحفاظ عليه".

 

وتابع :"وهذا ما افقد جماعة الإخوان الإرهابية والموالين لها توازنهم، وأفسد تخطيطهم منذ اللحظة الأولى لفتح صناديق الاقتراع، وأرغمهم على اتخاذ طرق أخرى لتشويه المنظر الحضاري والاستحقاق الناجح بكل المعايير الدولية، ودفعهم لاتخاذ سبيل الشائعات وترويجها والتشكيك في وعي المصريين.


في السياق نفسه قال علاء عابد، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، إن حزب مستقبل وطن تواصل مع المواطنين في الشارع، وما يثار حول توزيع الكراتين للحشد مصدرها الجماعات الإرهابية»، متابعا: «الإخوان قاموا بعمل هذا الأمر أيام انتخابات مرسى».

 

وأضاف "عابد"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "90 دقيقة"، تقديم الإعلامي "محمد الباز"، المُذاع عبر فضائية "المحور"، أن الحشود الانتخابية في الاستفتاء على التعديلات الدستورية هدفها استكمال مسيرة بناء الدولة الإنجازات القومية، موضحا أن حزب مستقبل مع المواطنين بغض النظر عن التصويت في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية.

 

صور قديمة

 

وكان أشرف رشاد، رئيس حزب مستقبل وطن، قد أكد أن الحزب شكل لجنة للتأكد من الصور المتواجدة على مواقع التواصل الاجتماعي، حول قيام الحزب بتوزيع سلع على المواطنين، مقابل التصويت على التعديلات الدستورية، وبعد فحصها تبين أنها صورة لفاعليات قديمة، وقام البعض بإعادة نشرها في محاولة للإساءة للحزب. 

 

وتابع "رشاد"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي محمد الباز، في تغطية خاصة، المذاع على فضائية "المحور"، مساء الاثنين، أن فكرة الشائعات التي تحوم حول حزب مستقبل وطن ليست جديدة، ومتداولة على مواقع الإخوان، لافتَا إلى أن الكثافة في الاستفتاء أدت لقيام القوى المعادية لمصر، للعمل على تشويه صورة الحزب بشكل كامل. 

 

وأضاف أن حزب مستقبل وطن ليس في منافسة مع أحد، وقيام الحزب بتوزع مساعدات لحشد المواطنين، للتصويت فكرة غير منطقية. 

 

مساعدة لـ"شهر رمضان"

 

ولفت رئيس "مستقبل وطن" إلى أن هناك بعض النواب في الحزب قاموا بتوزيع بعض السلع كنوع من المساعدة الخاصة بشهر رمضان، ولا تتعلق بالاستفتاء بأي حال من الاحوال، مضيفًا أن الحزب قد يتجاوز عن أي محاولة لتشويهه، لكن تشويه العرس الديمقراطي لا يمكن قبوله بأي حال من الأحوال. 

 

أعمال خيرية سابقة 

 

واعتاد حزب مستقبل وطن في المناسبات والأعياد ودخول المدارس، ممارسة الأعمال الخيرية، كتوزيع "شنط رمضان وملابس وسلع غذائية" على الفقراء والمحتاجين، وإقامة معارض خيرية للملابس، ومنافذ بيع السلع الغذائية واللحوم بأسعار منخفضة عن بيعها في الأسواق.

 

وبحسب تصريحات سابقة للمهندس المهندس أشرف رشاد، رئيس حزب مستقبل وطن، فإن هذه المعارض الخيرية تأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية التي يتباها الحزب لرفع الأعباء من على كل الطبقات الفقيرة المتوسطة بجميع محافظات الجمهورية، وترسخيا للعمل العام والسياسي بالشارع المصري.

 

وأضاف رشاد،  أن الحزب أخذ على عاتقه الاهتمام بالمواطن واحتياجاته وتوفير كل السبل التي تمكنه من العيش بكرامة ومواجهة التحديات الحالية، لافتا إلى أنه منذ اتخاذ البلاد حزمة الإصلاحات الاقتصادية والحوب يتبنى مجموعة من المبادرات لتخفيف وطأة هذه الإصلاحات الضرورية للبلاد على الطبقات من محدودي الدخل.

 

وكان حزب مستقبل وطن، قد أعلن في أكثر من مناسبة سابقة، ومن خلال هيئته البرلمانية بمجلس النواب، تأييده لبرنامج الحكومة وخطة الإصلاح الاقتصادي، معتبرا أنه دواء مر ولكن لابد منه لتعافي البلاد من أزمتها الاقتصادية.

 

جدال مستمر

 

ويعد حزب مستقبل وطن من الأحزاب حديثة العهد بالحياة السياسية إذ تأسس قبل 4 أعوام ونصف العام، استطاع خلالها أن يحصد أكثر من 55 مقعدا في مجلس النواب الحالي، ليصبح بعد ذلك صاحب أكبر هيئة برلمانية بعد استقطابه نحو 76 نائبا آخرون مستقلين ومن أحزاب أخرى.

 

ومنذ نشأة الحزب وهو محل جدال داخل الأوساط السياسية، منذ أن كان رئيسه محمد بدران، الذي كان برفقة الرئيس عبد الفتاح السيسي على يخت المحروسة أثناء افتتاح قناة السويس الجديدة، وكثيرا ما كانت تُثار التساؤلات حول صعود الحزب على الساحة السياسية بهذه الكثافة التي جعلته يتفوق على أحزاب سالفة عريقة كالوفد في البرلمان، وهو ما كان يرد عليه الحزب بأنه يعود لكونه حزبا شبابيا قريب من الشارع واحتياجات المواطنين.

 

نشأة الحزب

 

بداية الحزب الذي يبلغ عمره في الحياة السياسية 4 أعوام فقط، كانت حملة شبابية لدعم السيسي في حملته الانتخابية للرئاسة 2014 تحت اسم "مستقبل وطن" يترأسها محمد بدران، الذي برز اسمه بقوة على الساحة مع 30 يونيو 2013 .

 

بدران الذي حصل على أول رئاسة لاتحاد طلاب مصر منذ 34 عاما في عام 2013، كان ظهوره على الساحة السياسية مثيرا لكثير من الجدل حتى أن البعض وصفه بـ"الفتى المدلل" لاسيما بعد مرافقته للرئيس عبد الفتاح السيسي على يخت المحروسة أثناء افتتاح قناة السويس الجديدة في أغسطس 2015.

 

في الذكرى الثالثة لثورة يناير رفعت حركة بدران شعار "الرئيس عبد الفتاح السيسي..نرى فيك مستقبل وطن"، ولقيت حملته اهتمام كبير من قبل الدولة، حتى أن المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء آنذاك، أرسل خطابا رسميا لمنسق الحملة  "محمد بدران" يثني عليهم  لأهدافهم الوطنية الصادقة.

 

ومرت أشهر قليلة وتحولت حملة مستقبل وطن إلى حزب سياسي يحمل نفس الأسم برئاسة  "بدران"، وافتتح له مقرات فاخرة في شتى  المحافظات،  واتخذ من فيلا  فاخرة بحي مصر الجديدة مقرا رئيسا له ثم انتقل بعد 4 سنوات إلى فيلا أخرى بالتجمع.


ولما ثارت الكثير من الشكوك حول مصادر التمويل الضخم للحزب الناشيء، كشف بدران في حوار سابق  لـ "مصر العربية"، أنه يتم تمويله من قبل بعض رجال الأعمال وفي مقدمتهم أحمد أبو هشيمة وهاني أبوريدة، وفرج عامر رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات فرج الله.

 

وصل الجدل بذلك الحزب ورئيسه الشاب العشريني إلى حد كبير لدرجة أن مطابع الأهرام قررت ذات مرة وقف العدد الاسبوعي لصحيفة الصباح بسبب مقال ينتقد  بدران بعنوان" كيف تصبح طفلا للرئيس في 9  خطوات؟"، وهو ما أرجعه سياسيون حينها إلى ما يتردد أن حزب مستقبل وطن هو صنع الدولة رغم نفي الحزب لذلك، مؤكدين أنهم يدعمون الدولة ولكنهم ليسوا صنع أحد.

 

وبعد عامين من تأسيس "مستقبل وطن" بدأت أول تتغير ملامحه بعض الشيء بعد أن قدممحمد بدران استقالته من رئاسة الحزب بشكل مفاجيء، مبررا ذلك للتفرغ لاستكمال دراسته في أمريكا، ليثير الجدل مجددا عن سبب الاستقالة.

 

وتولى المهندس أشرف رشاد، الأمين العام لمستقبل وطن ورئيس هيئته البرلمانية آنذاك، رئاسة الحزب خلفا لبدران، حتى جرت أول انتخابات لرئاسة الحزب وفاز فيها بالتزكية، والذي اتبع سياسة جديدة داخل الحزب دفعت البعض للاستقالة، وآخرون استمروا مع تغيير المناصب والدفع بقيادات شبابية جديدة، وافتتاح مقار جديدة.

 

ونجح مستقبل وطن في أن يكتسب صفة أول حزب سياسي يرتكز على الشباب، كما تمكن خلال الأربع سنوات الماضية من أن يكون لها أمانات مركزية في 27 محافظة على مستوى الجمهورية، ويضم عضوية أكثر من 300 ألف شاب بحسب تصريحات قياداته.

 

ومع تصاعد ظهور الحزب على الساحة السياسية والنيابية ذهب بعض السياسيين إلى عقد مقارنة بينه وبين الحزب الوطني المنحل، إذ رجحوا أنه سيكون هو بديل "الوطني" في الوقت الحالي من حيث السيطرة واحتكار المشهد السياسي ومولاة السلطة، تلك الأقاويل التي يرفضها الحزب دائما وينأى بنفسه عن ذلك التشبيه.

 

في الانتخابات البرلمانية عام 2015 دفع مستقبل وطن بنحو 100 مرشح على المقاعد الفردية و9 مرشحين ضمن قائمة في حب مصر التي كان يترأسها اللواء سامح سيف اليزل، التي قال عنها سياسيون إنها كانت بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية وهو ما نفاه القائمون عليها، ونجح في حصد 57 مقعدا ليحصل على  المرتبة الثانية بعد حزب المصريين الأحرار.

 

وفي الشهور الماضية فرض حزب مستقبل وطن وجوده على الساحة السياسية بشكل كبير جعلته محط حديث وسائل الإعلام وربما الأحزاب كافة، بعد أن استطاع أن يستقطب أكثر من 75 نائبا إليه منهم 50 نائبا من حزب المصريين الأحرار، فضلا عن انضمام أعضاء بحزب الوفد إليه، ليصبح هو حزب الأغلبية في البرلمان.

 

 

 

 

 

 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان