رئيس التحرير: عادل صبري 12:50 صباحاً | الجمعة 23 أغسطس 2019 م | 21 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

قمتان في القاهرة.. مصر تتحرك لحلحلة الأزمة في ليبيا والسودان

قمتان في القاهرة.. مصر تتحرك لحلحلة الأزمة في ليبيا والسودان

الحياة السياسية

الرئيس عبد الفتاح السيسي

قمتان في القاهرة.. مصر تتحرك لحلحلة الأزمة في ليبيا والسودان

محمد عبد الغني 22 أبريل 2019 17:23

 

لا تتوقف الإدارة المصرية عن التحرك حول مناقشة وحلحلة أزمات المنطقة لاسيما دول الحدود، وذلك بعد الأحداث والتطورات الفي كل من السودان وليبيا. 

 

ومن هذا المنطلق تستضيف القاهرة، غدا الثلاثاء، قمتين تشاوريتين تحت مظلة الاتحاد الأفريقي، بشأن التطورات الجارية في كل من البلدين، بعد موجة التغييرات السريعة. 

 

الأزمة السودانية 

 

ومن المقرر أن يستضيف الرئيس عبد الفتاح السيسي، بصفته رئيسا للاتحاد الأفريقي، قمة تشاورية للشركاء الإقليميين للسودان يشارك فيها رؤساء كل من تشاد وجيبوتي ورواندا والكونغو والصومال وجنوب أفريقيا، بحضور رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقيه، وعدد من الشخصيات السياسية.

 

وتستهدف القمة التشاورية الأولى بشأن السودان مناقشة تطورات الأوضاع في الساحة السودانية وتعزيز العمل المشترك وبحث أنسب السبل للتعامل مع المستجدات الراهنة وكيفية المساهمة في دعم الاستقرار والسلام  في السودان.

 

ومن المنتظر أن تشهد القمة حول السودان تمثيل عدد من المنظمات الإقليمية المنخرطة في الشأن السوداني حيث تشارك الكونغو، الرئيس الحالي للمؤتمر الدولي للبحيرات العظمى، وإثيوبيا، الرئيس الحالي لتجمع الإيغاد، فضلا عن ترويكا الاتحاد الأفريقي، التي تضم الرئيس السابق (رواندا) والحالي (مصر) والمقبل (جنوب أفريقيا) بالإضافة إلى دول جوار السودان.

 

ويتصاعد التوتر في السودان بين المجلس العسكري الذي يهيمن على السلطة في البلاد، وقوى المعارضة التي تضغط لتسليم السلطة للمدنيين.

وفي أحدث صور ذلك التوتر، أعلنت قوى "إعلان الحرية والتغيير"، الأحد، تعليق التفاوض مع المجلس العسكري، ودعت إلى حشد تظاهرة مليونية الخميس المقبل، لإعلان أعضاء مجلس رئاسي مدني، يقود زمام المرحلة الانتقالية.

ولا تزال طبيعة الجهة التي ستقود المرحلة الانتقالية بعد عزل الرئيس عمر البشير، في 11 أبريل الجاري، نقطة الخلاف الرئيسية بين قادة الجيش والقوى السياسية المنظمة للاحتجاجات بالبلاد.

وبينما شكل قادة الجيش مجلس انتقاليا من 10 عسكريين - رئيس ونائب وثمانية أعضاء - لقيادة مرحلة انتقالية حدد مدتها بعامين كحد أقصى طارحا على القوى السياسية إمكانية ضم بعد المدنيين له، مع الاحتفاظ بالحصة الغالبة، تدفع الأخيرة باتجاه ما تسميه مجلسا مدنيا رئاسيا تكون فيه الغلبة للمدنيين، ويضم بعض العسكريين. -

 

التطورات في ليبيا 

 

 

 أما القمة التشاورية الثانية التي يستضيفها السيسي فتستهدف مناقشة أخر التطورات على الساحة الليبية وسبل احتواء الأزمة الحالية، وإحياء العملية السياسية في ليبيا والقضاء على الإرهاب.

 

وفي هذه القمة، يستضيف الرئيس المصري اجتماع قمة الترويكا ورئاسة لجنة ليبيا بالاتحاد الأفريقي بمشاركة عضوي ترويكا الاتحاد الأفريقي رئيسا رواندا وجنوب أفريقيا، بالإضافة إلى رئيس الكونغو بصفته رئيسا للجنة المعنية بليبيا في الاتحاد الأفريقي، فضلا عن رئيس المفوضية الأفريقية.

 

ومنذ 2011، يشهد البلد الغني بالنفط صراعا على الشرعية والسلطة، يتمركز حاليا بين حكومة الوفاق وحفتر.‎ 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان