رئيس التحرير: عادل صبري 05:31 صباحاً | الاثنين 21 أكتوبر 2019 م | 21 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

هل تؤثر التعديلات الدستورية على العلاقات المصرية الأمريكية؟

هل تؤثر التعديلات الدستورية على العلاقات المصرية الأمريكية؟

محمد عمر 03 أبريل 2019 09:14

قال بول سالم رئيس معهد الشرق الأوسط للأبحاث إن التعديلات الدستورية المقترحة، والتي من شأنها أن تمد فترة تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي للحكم حتى 2034 لن تؤثر على العلاقات الثنائية بين مصر والولايات المتحدة. 

 

وأضاف سالم، في تصريحات صحفية أثناء زيارة بعثة طرق الأبواب المصرية لواشنطن إن تلك التعديلات الدستورية لن تغير مواقف البيت الأبيض تجاه مصر.

 

من غير المرجح أن تحدث الانتخابات الأمريكية تغيرا في مجريات الأمور، فتغيير الإدارة الأمريكية عقب الانتخابات الرئاسية المقررة في 2020 يمكن أن يؤدي إلى مواقف جديدة في السياسة الخارجية للبيت الأبيض، إلا أنه وبشكل عام ستواصل مصر والولايات المتحدة علاقاتهما المستقرة. 

 

ويرى سالم أيضا أنه في حال فوز مرشح ديمقراطي بالرئاسة الأمريكية فمن غير المتوقع أن يتواصل الدفء الذي تتصف به العلاقات بين ترامب والرئيس السيسي، إلا أن الأهمية الاستراتيجية لمصر فيما يخص المصالح الأمريكية في المنطقة ستضمن الحفاظ على العلاقات الوطيدة بين البلدين.

 

الولايات المتحدة لا تشعر بالقلق تجاه مشتريات مصر من السلاح الروسي. أوضح سالم أن صفقات شراء الأسلحة التي تبرمها مصر مع دول أخرى من بينها روسيا لا تثير القلق لدى المسؤولين الأمريكيين، شريطة ألا تؤدي إلى تغير في التحالفات الاستراتيجية. 

 

وقال سالم إن "شراء طائرة من هنا أو سفينة من هناك ليس أمرا مقلقا طالما أنها تأتي ضمن سعي مصر لتنويع مصادر تسليحها ولا تهدف لتغيير المنظومة العسكرية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان