رئيس التحرير: عادل صبري 02:42 صباحاً | الاثنين 22 أبريل 2019 م | 16 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد غضب الدمياطة عليه.. مفيد فوزي يعتذر وداود يقاضيه

بعد غضب الدمياطة عليه.. مفيد فوزي يعتذر وداود يقاضيه

الحياة السياسية

الاعلامي مفيد فوزي

يصفهم بـ"البخل"

بعد غضب الدمياطة عليه.. مفيد فوزي يعتذر وداود يقاضيه

أحلام حسنين 19 مارس 2019 12:22

"هل البخل صفة أم دمياطي المسقط؟" هذه العبارة قالها الكاتب الصحفي مفيد فوزي، في مقال منشور له بجريدة أخبار اليوم، وهو ما أثار عاصفة غضب أبناء دمياط، الذين أطلقوا وابلا من الهجوم ضد "فوزي" حتى أن النائب ضياء الدين داود أعلن أنه سيقاطه ليأخذ حق "الدمياطة" بالقانون.

 


منذ نشر المقال في يوم 15 مارس الجاري وهناك حالة غضب تسود "الدمياطة" ويطالبون بمحاكمته بتهمة "التنمر" والتمييز العنصري بين أبناء الشعب الواحد، فما كان من صاحب المقال "مفيد فوزي" إلا أنه تقدم باعتذار لهم مؤكدا أنهم كرماء النفس والعطاء، إلا أنهم يشبثون بمحاكمته.

 

وقد كتب مفيد فوزي في مقاله  حول استنكار عدد من الحملات المرورية التي تستوجب إجراء تحليل لكشف تعاطي السائقين المخدرات، والذي نشره أيضا على حسابه الشخصي على فيس بوك :"هل البخل صفة أم طبع أم جينات أم دمياط المسقط".

 

 

ومن جانبه أعلن النائب عن مركز دمياط ضياء الدين داود، أنه يتقدم اليوم الثلاثاء، ببلاغ إلى المحامي العام الأول لنيابات دمياط، ضد مفيد فوزي، بشأن ما جاء في مقاله ما يتضمن إساءة لشعب دمياط.

 

 

وجاء في نص البلاغ الذي نشره داود على صفحته على فيس بوك:"إنه في تاريخ 15 مارس 2019، بجريدة أخبار اليوم بمقال المشكو في حقه على موقع فيس بوك، باسم مفيد فوزي باللغة العربية والإنجليزية، وقد تضمن هذا المقال الذي ينٌشر أسبوعيا في شكل أسئلة موجهة من الكاتب جاء في السؤال السادس بالمقال المنشور بالتاريخ سالف البيان عبارة "هل البخل صفة أم خصلة أم طبع أم جينات أم دمياطي المسقط".

 

وأضاف البلاغ :"ولما كانت تلك العبارة قد أثارت مشاعر أبناء دمياط جميعا رجالا ونساء وشيوخا وشبابا لما تضمنته من حط من قيمة دمياط وشعبها المشهود لهم بالتفاني والاتقان في العمل وحب الوطن، جاءت تلك الكلمات التي تحط على الكراهية والتمييز بين أبناء الشعب الواحد، الأمر الذي يؤثمه القانون ويستوجب المسائلة".

 

وتابع :"الأمر الذي نلتمس معه التحقيق في تلك الشكوى في ضوء المستندات المقدمة وتحريك الدعوى الجنائية ضد المشكو في حقه".

 

وتعبيرا عن غضبهم من وصفهم بـ"البخل" دشن أبناء دمياط هاشتاج: "#الدمياطي_خط_أحمر_يامفيد"، وراحوا يدافعون عن أهل بلدهم ويؤكدون أنهم أهل الكرم والعلم.

 

ويقول عزت نبهان، أحد أبناء دمياط:"عفوا المحاور والأستاذ مفيد فوزي فقد جانبك الصواب عندما جعلت صفة البخل لصيقة بالدمياطى، وانها جينات تورث من الأم الدمياطية فى مقالك بعنوان( الدنيا...سؤال) بجريدة أخبار اليوم، وذلك بالسؤال الأخير..هل البخل صفة ام خصلة أم طبع ام جينات ام دمياطى المسقط؟".

 

وأضاف نبهان على صفحته على فيس بوك"يمكنك هذا السؤال اذا كنت عالم جينات وراثية، فالدمياطى منظم ويقدس العمل، ويبدو ان حضرتك لم تعايش دمياطى او نزلت بالجلوس مع أحدهم، لأن الدمياطى منتج هو من يطعم ويعمل فى مجالات عدة ولا ينتظر التنطع او التسلق او العمل كحرافيش هذا الزمان، حتى فى وقت الازمة والمحنة يبحث عن الرزق بالعمل الحلال ولو فى أي مجال غير صنعته كمايحدث الآن".

 

واستطرد:"كنت اتمنى ان تتبنى دعم الصناعات والحرف الدمياطية بدلا من إلصاق صفة البخل للدمياطى! وعموما لم يعد بها شئ حتى نبخل به فقد صارت خراب".

 

وطالب الإعلامي حماده سعد عبر صفحته على فيس بوك، أبناء دمياط الاصلاء الرد على سؤال "مفيد فوزي" في المقال.

 

كذلك طالب المستشار هاني أبو جلالة الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، و أعضاء مجلس النواب عن دمياط، اتخاذ إجراء ضد الكاتب مفيد فوزى لإهانته أبناء دمياط. 

 

في السياق نفسه طالب الكاتب الصحفي حسن سعد ديوان عام محافظة دمياط بالرد على ما وصفه بـ"الإساءة"التي وردت في مقال مفيد فوزي.

 

وقال ناجي عبد التواب، أحد أبناء دمياط:"مدرس دمياط اتحجز أكثر من أسبوع فى النيابه للتنمر دا، اهان وتنمر من مليون ونصف".

 

ودافع هشام كرارة عن الدمياطة قائلا:"الحقيقة الدمايطة أهل كرم على عكس الموروث الثقافى فى مجتمعنا و بالرغم ان كل مصر لما يحبوا يقولوا لواحد إنت بخيل يقوله إنت دمياطى باستنكار. أكيد الصحفى لم يقصد إهانة من هذا المقال وإلا هايتحاسب أهل مصر كلهم".

 

وبعد عاصفة الغضب هذه الذي انتابت أبناء دمياط قدم مفيد فوزي اعتذارا، عبر صحفته على فيس بوك، قائلا:"اعتذر للدمياطة الأحباءإن كنت قد فهمت الحرص فهما خاطئا فهم كرماء النفس والعطاء".

 

وأضاف فوزي :"اعشق دمياط والدمياطة، وأثاث بيتي من عندهم، وأمزح مع زاهي حواس وصلاح منتصر حول الحرص الدمياطي الإيجابي وهم أهل الكرم".

 

وهناك موروث ثقافي وأمثلة شعبية أطلقها البعض على أهالي محافظة دمياط، إذ يصفون إياهم بـ"البخل"، في حين ينفي الدمايطة عن أنفسهم هذه الصفة، ويعتبرون أن هناك فارق بين الحرص على "القرش" الذي يتعبون من أجل الحصول عليه وبين صفة البخل المذمومة، ويستدلون على كرمهم بمقولات الرئيسين السابقين جمال عبد الناصر وحسني مبارك، عندما أطلقا مقولة "يا ريتنا كلنا دمايطة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان