رئيس التحرير: عادل صبري 01:44 مساءً | الأربعاء 26 يونيو 2019 م | 22 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

نواب وأحزاب يطالبون بسرعة تنفيذ توصيات السيسي لـ«الشباب الأفريقي»

نواب وأحزاب يطالبون بسرعة تنفيذ توصيات السيسي لـ«الشباب الأفريقي»

الحياة السياسية

الرئيس عبد الفتاح السيسي في ملتقى الشباب الافريقي

نواب وأحزاب يطالبون بسرعة تنفيذ توصيات السيسي لـ«الشباب الأفريقي»

علي أحمد 18 مارس 2019 20:17

أشاد نواب وسياسيون بالتوصيات التي أعلنها الرئيس عبد الفتاح السيسي، في الجلسة الختامية للمنتدى العربي الأفريقي، الذي عُقد بمحافظة أسوان على مدار 3 أيام، بمشاركة 1500 شاب عربي وأفريقي، إذ اعتبروا أن هذه التوصيات وضعت آليات جديدة للتواصل بين الشعوب؛ لتحقيق التنمية والتواصل بين الشباب.

 

وطالب نواب وسياسيون جميع مؤسسات الدولة المصرية والدول العربية والأفريقية على العمل على سرعة تنفيذ توصيات السيسي، إذ أكدوا على مدى أهميتها في تحقيق التكافل الاقتصادي بين جميع الدول العربية والأفريقية، فضلا عن الاهتمام بصحة المواطن العربي والأفريقي.

 

 

وأعلن نواب أنهم سيخصصون بعض اجتماعاتهم لمناقشة التوصيات مع الوزارات المعنية بالتنفيذ، وبحث آليات تنفيذها على أرض الواقع وخططها لتحقيق أقصى استفادة ممكنة مشددين على ضرورة دعم مؤسسات الدولة لتحركات الرئيس بشكل يتوازى مع حجم سرعة تحركاته.

 

رياضة البرلمان

 

من جانبه ثمن المهندس أشرف رشاد، رئيس حزب مستقبل وطن، ورئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، توصيات، مؤكدا أن التوصيات جاءت على قدر هذا الحدث الذي كان محل وتقدير المجتمعات الدولية.

 

وأضاف رشاد، في بيان صحفي اليوم الأثنين، أن التوصيات بلورت اهتمام مصر وإيمانها بعمقها الإفريقي التاريخي، ومدى عزمها لتحقيق طفرة تنموية شاملة الأطراف تساهم في وضع منطقة الشرق الأوسط في مكانتها الرائدة اللائقة بها، والتي تأخرت كثير عن تبوأها بسبب الصراعات وكثرة التحديات وعدم توحيد الرؤى.

 

وأشار رئيس لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان، إلى أن اللجنة ستخصص بعض اجتماعاتها لمناقشة التوصيات مع الوزارات المعنية بالتنفيذ، وبحث آليات تنفيذها على أرض الواقع وخططها لتحقيق أقصى استفادة ممكنة، مشددا على ضرورة دعم مؤسسات الدولة لتحركات الرئيس عبد الفتاح السيسي بشكل يتوازى مع حجم سرعة تحركاته.

 

وأوضح رئيس اللجنة، أن التوصيات عززت الاهتمام بجيل الشباب وخصوصا المبتكرين والمخترعين، بما سيعود بالنفع على وضعية القارة الاقتصادية، بالإضافة إلى أن الاهتمام بصحة المواطن العربي والإفريقي يخلق مناخ طيب للإبداع وإنجاز المهام على أكمل وجه.

 

وأشار إلى أن التوصيات أبلغ رد على مدعي الدفاع عن حقوق الإنسان وانتقاد الأوضاع الخاصة بها في مصر، مؤكدا أن السيسي لقن البشرية جمعاء دروسا في الدفاع عن حقوق الإنسان وتغيير مفاهيمه؛ بحيث لم تعد تقتصر على حق المأكل والمشرب فقط، بل أصبحت تشمل على سبيل المثال؛ الحق في تبادل الثقافات والأفكار والتعبير عن الرأي وإتاحة مناخ جيد يسمح لهم بالابتكار والإبداع، والتعرف على الحضارات الأخرى.

أهمية التوصيات

 

في سياق متصل طالب الدكتور صلاح حسب الله، المتحدث باسم مجلس النواب ووكيل لجنة القيم بالبرلمان، جميع الدول العربية والإفريقية بالإسراع فى تنفيذ توصيات الرئيس السيسي التي أطلقها خلال ملتقى الشباب العربي الأفريقي.

 

 

وأشاد حسب الله، بتوصية الملتقى الخاصة بقيام إدارة منتدى شباب العالم بتشكيل فريق عمل عربى إفريقى لوضع رؤية شبابية لآليات التعامل مع قضايا الاستقطاب الفكرى والتطرف، وعرضها كمبادرة شبابية للقضاء على الإرهاب والتطرف.

 

وشدد على أهمية توصيةتشكيل فريق عمل من الشباب العربى والإفريقى لوضع رؤية شبابية لآليات التعامل مع قضايا الاستقطاب الفكرى والتطرف، وعرضها كمبادرة شبابية للقضاء على الإرهاب والتطرف، مرحبا بتوصية الإعداد والتجهيز لملتقى مصر والسودان، لتعزيز التكامل بين البلدين الشقيقين على مبدأ أخوية وادى النيل.

 

ورأى حسب الله أن تنفيذ هذه التوصيات يكفل تحقيق التكامل الاقتصادى العربى الإفريقى، وزيادة حجم التجارة البينية بين الدول العربية والإفريقية، وزيادة الاستثمارات المشتركة، وإقامة بنية تحتية فى مختلف المجالات داخل جميع دول القارة السمراء لتحقيق التكامل الاقتصادى بين جميع الدول العربية والإفريقية بكل سهولة ويسر.

 

تحقيق التكامل

 

واعتبر النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب ونائب رئيس حزب مستقبل وطن، أن التوصيات الصادرة عن ملتقى الشباب العربي الإفريقي، ستعمل على تحقيق التكامل الاقتصادي والاستثماري والقضاء على جميع المشكلات والأزمات والتحديات التي تواجه الدول العربية والإفريقية.

 

وقال عابد، في بيان صحفي اليوم، إن توصيات السيسي تعمل على إعلاء قيم وحقوق الإنسان العربي والإفريقي، مضيفا  أنها لا يمكن أن تصدر إلا من الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي نجح بكل كفاءة واقتدار في إعطاء أولوية قصوى لحقوق الإنسان المصري بمفهومها الشامل.


وأكد النائب علاء عابد أن الرئيس السيسي كان حريصا كل الحرص على حقوق الإنسان العربي والإفريقي، عندما وجه نداء للشباب العربي والإفريقي بالحفاظ على دولهم والتصدي للإرهاب وللأفكار الإرهابية والتكفيرية المتطرفة.

 

تغير وضع الشباب

وقال جهاد سيف نائب رئيس حزب المؤتمر والمتحدث الرسمى باسم الحزب، إن هذا الملتقى أكد أن الدول العربية والأفريقية لديها قواعد شبابية على مستوى عال من الكفاءة والمهنية، ولديها القدرة على تقدم الصفوف فى مواجهة جميع التحديات والمؤامرات والمخاطر التى تواجه الدول العربية ودول القارة السمراء.

 

وشدد سيف على أهمية الحوار الموسع الذى دار بين الرئيس عبد الفتاح السيسى والشباب العربى والأفريقي حول مختلف القضايا التى تهم الدول العربية والأفريقي.

 

وأشاد المتحدث باسم حزب المؤتمر، بحديث الرئيس السيسى عن أهمية وجود مشروعات البنية الأساسية واللوجستية، التى يجب أن تربط بين جميع الدول العربية والأفريقية من أجل التعاون والتنسيق والتكامل بين المنطقتين العربية والأفريقية فى مختلف المجالات لتحقيق التكامل الاقتصادى والاستثماري الحقيقى بين الدول العربية والأفريقية .

 

وأكد نائب رئيس حزب المؤتمر أن تنفيذ توصيات واقتراحات الملتقى تكفل تحقيق التعاون والتكامل الاقتصادى بين الدول العربية والأفريقية لصالح جميع دول وشعوب المنطقتين.

 

وقال مؤمن ممدوح،  عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسين عن حزب المحافظين، إنه منذ أن أقر الرئيس السيسي عام 2016 عاما للشباب، تغير على إثره وضع الشاب المصري عما سبق، إذ منهم من تبوء مناصب قيادية في الدولة، وبات هناك أكثر من منصة للشباب للتعبير عن أرائهم وأفكارهم.

 

وأضاف أن كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي في متندى شباب أفريقيا بأسوان، تؤكد على أن الشباب كان ولا يزال الشغل الشاغل للدولة ومحور اهتمامها؛ فالتأكيد على عقد مؤتمرات دورية مع الشباب كل ثلاثة أشهر على الأكثر، لهو خير دليل على ما تؤتيه هذه المؤتمرات من ثمار فى سبيل تنمية الدولة، وتصعيدًا لدور الشباب فيها، وإيمانًا بأن الشباب هم عماد المجتمعات ووقود النهضة، والإرتقاء بالدول.

 

وتابع:"إنّ تأكيدالرئيس على أهمية هذه اللقاءات والمؤتمرات بالنسبة للمسؤلين بالدولة قبل أهميتها للشباب أنفسهم، يوضح مدى أهمية ونجاح ما يقدمة الشباب من أفكار ومبادرات في كافة المجالات للنهوض بها، كما أن مدى دسامة المناقشات والجلسات الحوارية القائمة بين الشباب والمسئولين يؤكد على وعي الشباب في جميع القضايا المتواجدة".

 

واستطرد:"كل هذا يدفع الشباب إلى التفكير بعمق لإيجاد حول جاده لحل قضايا ومشكلات الدولة في كافة المجالات"، لافتا إلى أن كلمة السيسي جاءت حافزاً للشباب ليعلم جيداً اهمية مشاركتة برأيه وفكره ، وأن الشباب هم الثروة الحقيقية للدولة المصرية.

 

تواصل الشعوب

 

وقال إبراهيم الشهابي، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن توصيات ملتقى الشباب العربي والأفريقي، وضعت آليات جديدة للتواصل بين الشعوب؛ لتحقيق التنمية والتواصل بين الشباب.

 

وأضاف في تصريحات لفضائية «إكسترا نيوز»، صباح الاثنين، أن التوصيات اهتمت بالتواصل الإنساني، وخلق لغة حوار مشتركة، وتوحيد المفاهيم والانتقال بها من مرحلة السكون إلى التنفيذ وصولًا بالحلول الجذرية.

 

وتابع: "الملتقى ركز على تأسيس كيانات ربما تكون حلقة وصل بين الشعوب الإفريقية والعربية، فضلُا عن الرسائل السياسية والإنسانية لمصر التي تحاول المزج بين نطاقين وهما العمق العربي والجذور الإفريقية، وإنطلاقًا من دورها في رئاسة الاتحاد الإفريقي لهذا العام".

 

التوصيات

 

وتضمنت التوصيات التي أعلنها الرئيس عبد الفتاح السيسى في ختام ملتقى الشباب العربي والأفريقي بأسوان :" فتح باب المشاركة للباحثين من الدول العربية والأفريقية للاستفادة من بنك المعرفة المصري، تأسيس مجلس التعاون بين الجامعات العربية والأفريقية، لتعزيز التعاون العلمي والثقافي بين العرب وأفريقيا، إطلاق مبادرة مصرية من أجل القضاء على فيروس سي مليون أفريقي".

 

وشملت التوصيات :"إطلاق مرحلة جديدة من حملة 100 مليون صحة للضيوف المقيمين في مصر، تشكيل منتدى شباب العالم لفريق عمل لإعداد تصور خاص للتكامل في كافة المجالات

6-تشكيل فريق عمل لمواجهة الفكر والتطرف، الإعداد لتجهيز منتدى مصر والسودان".

 

وجاء في التوصيات أيضا :"إنشاء سوق عربية أفريقية مشتقة وصندوق لتطوير بنية التواصل الأفريقي، إنشاء صندوق لتمويل بنية التواصل الأفريقي في مجالات سكك الحديد والطرق، إنشاء آلية عربية أفريقية لمكافحة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار".

 

وتضمنت التوصيات:"ا لاهتمام بتوظيف المنصات الإعلامية والتواصل الاجتماعي، لإزالة الصورة الذهنية الخاطئة للعلاقات العربية الأفريقية، العمل على تمكين الشباب والمرأة بتحويل الإرادة السياسية، إلى إجراءات عملية من خلال التعليم والتدريب".

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان