رئيس التحرير: عادل صبري 06:08 مساءً | الخميس 23 مايو 2019 م | 18 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

 بعد توديعه «العسكرية».. كيف بدأ «الوزير» أول يوم عمل بـ«النقل»؟

 بعد توديعه «العسكرية».. كيف بدأ «الوزير» أول يوم عمل بـ«النقل»؟

الحياة السياسية

الفريق كامل الوزير في اول يوم بوزارة النقل

 بعد توديعه «العسكرية».. كيف بدأ «الوزير» أول يوم عمل بـ«النقل»؟

علي أحمد 11 مارس 2019 23:08

بعد سنوات طويلة أفناها في الزي العسكري في خدمة القوات المسلحة، ظهر الفريق كامل الوزير لأول مرة وهو يرتدي زيًا مدنيًا، فها هو يودع حياته العسكرية ليبدأ مرحلة جديدة في وزاة النقل، التي يتولى رئاستها لأول مرة وزيرا عسكريا.
 

 

ففي صباح اليوم أدى "الوزير" حلف اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد تكليفه بتولي حقيبة وزارة النقل، ليستلم مهام منصبه الجديد، ويبدأ ممارسة عمله في ذات اليوم، فماذا فعل "الوزير" في يومه الأول كوزيرا للنقل؟.

 

 

حلف اليمين

 

في الظهيرة نشر المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية، بسام راضي، فيديو للحظة حلف الفريق كامل الوزير، وزير النقل الجديد، اليمين الدستورية أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي.
 

 

وكان الرئيس السيسي قد أعلن تكليف "الوزير" بتولي وزارة النقل، وهو ما وافق عليه مجلس النواب بالإجماع، خلال الجلسة العامة أمس، ليأتي خلفا للدكتور هشام عرفات، الذي تقدم باستقالته عقب حادث محطة مصر نهاية فبراير الماضي، الذي أسفر عن وفاة 22 شخص حرقا وإصابة نحو 40 آخرين.

 

عقب أداء حلف اليمين عقد  الرئيس السيسي، اجتماعًا بوزير النقل الجديد،  بحسب السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية.

 

مكافأة وعقاب

 

وبعد انتهاء الاجتماع سرعان ما بدأ "الوزير" ممارسة عمله، حسبما أكد هو ذلك في تصريحات للصحفيين المسؤولين عن تغطية أخبار وزارة النقل، إذ يقول إنه لم يكن ببعيد عن الوزارة وهيئاتها، لافتا إلى أن أول قرار سيتخذه هو تغيير لوائح العمل داخل الوزارة، بحيث يكافأ المجتهد ويعاقب المقصر.

 

ومع أول يوم عمل لـ"الوزير" رفع شعار الانضباط أولا ذلك الذي يُعرف عن أبناء الجيش، وهو ما سيطبقه على العاملين في وزارة النقل، إذ يشير إلى أن الرئيس أعطى توجيهات بتطوير كافة قطاعات وزارة النقل وعلى رأسها السكة الحديد.

 

"سكك حديد آمنة"

 

وأكد الوزير أن شغله الشاغل الفترة القادمة سيكون "السكك الحديد"، حتى تصبح هيئة متطورة آمنة نظيفة ومنضبطة يوليو 2020.

 

"هاخد من كل واحد الميزة بتاعته، وهستفيد من كل الناس.. لا هرفد حد ولا همشي حد..كل ما هو جدير بثقة المصريين مستمر معنا..أنا ناوي انهض بقطاعات النقل من خلالهم، واحتمال استعين بحد من الجيش أو برا الجيش، قد احتاجه"، هكذا تحدث الوزير في أول يوم عمل له.

 

وأكد الوزير أن السكك الحديدية مرفق حيوى هام، إذ ينقل ملايين الركاب يوميا، لذلك سيتم التركيز عليه خلال الفترة القادمة، وذلك عن طريق استكمال مشروعات تحديث وتطوير السكك الحديدية، ومنها :"الإشارات، وتطوير المزلقانات والمحطات والبنية التحتية وتوريد عربات جديدة للركاب والبضائع".

 

وكما أكد أنه سيتم تنفيذ برنامج شامل لتأهيل العنصر البشرى باعتباره أحد أهم العوامل المؤثرة في نجاح المنظومة، مشددا أنه لن يكون هناك أي تهاون أو تقصير في كل ما يتعلق بعوامل السلامة والأمان للركاب ولمسير القطارات، وكل ما يتعلق بتحسين الخدمة المقدمة لجمهور الركاب".

 

وقال الوزير:"نعمل على سرعة إنهاء مشروعات السكك الحديدية من تركيب إشارات إلكترونية، وجرارات جديدة"، لافتًا إلى أنه يسعى لسرعة إنهاء الإجراءات الخاصة بالأموال بالتعاون مع وزارة الاستمثار والبنوك، لتفعيل البنود والانتهاء من الدخول في خطة الرئيس 2020".

 

"مفيش خسارة"

 

حقق "الوزير" إنجازات عديدة خلال عمله في رئاسة الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة، وهو ما يستند عليه في أنه لا يعرف للخسارة طريقا، إذ يقول :"مفيش في قاموسي شركة بتخسر، كنت أترأس 3 آلاف شركة في الهيئة الهندسية، وهحاول أن كل شركة تدخل وفرة مالية لنفسها، ولباقي قطاعات الدولة".

 

 

وتابع:""مفيش حاجة اسمها شركة تخسر، هحاول باذن الله ان مفيش شركة تخسر، كل شركة هتشيل نفسها ومصاريفها وزيادة، لا هقطع رقبة حد ولا همشي حد بكرة، الا لو ثبت انه يستاهل يمشي، لكن كل من هو جدير بثقة المصريين وكامل الوزير وهينفذ مهمته والتعليمات اللي هتصدر له مستمر معانا وعلى راسنا من فوق".

 

"شعب طيب"

 

واستطرد الوزير:"لابد من الالتزام بالنظافة وكافة التعليمات، والالتزام بالمواعيد، والالتزام بطبع التذاكر في منظمة السكك الحديد ، والالتزام في سلوك ركوب القطا، احنا شعب طيب جدا بيستجيب للارشاد لما يلقوك وسطهم وبتوجهم وترشدهم، وحد يتابعهم، ان شاء الله هنتابع مع زمايلي في السكك الحديد".

 

وجدد "الوزير" تعهده الذي قاله، بالأمس، أمام الرئيس السيسي بعد ترقيته لرتبة فريق، بأن تكون قطاعات وهيئات النقل في طليعة وزارات الحكومة، ونموذجًا في التطوير والانضباط.

"فرصة شهرين"

 

وطالب وزير النقل الجديد بمنحه فرصة شهر أو شهرين، حتى يتحقق تطوير ملحوظ في منظومة النقل، مشددا أنه لابد من أن تدر كافة القطاعات ربحا، قائلا:"لو كل القطاعات لم تدر ربحًا، الدولة هتصرف منين على دعم الوقود والتموين؟".

 

وتعهد الوزير أن العمل سيكون على مدار الساعة فى كافة قطاعات النقل، بسواعد كل العاملين بالوزارة بكافة قطاعاتها وهيئاتها، لتحقيق طفرة كبيرة تنعكس إيجابيا على المواطن المصرى والاقتصاد القومى ليكون النقل هو قاطرة التنمية.

 

وقال إن الفترة القادمة ستشهد استكمالا للمشروعات التى يتم تنفيذها حاليا فى كافة قطاعات النقل، والتى تخدم المواطن المصرى فى مجال النقل والمواصلات، وتحقيق مفهوم النقل المستدام، الذى سينعكس إيجابيا على مستوى الخدمة المقدمة.

 

"مترو الأنفاق"

 

وتطرق "الوزير" بالحديث إلى المشروعات الضخمة فى مجال مترو الأنفاق، إذ أكد أنه سيعمل على استكمالها الفترة القادمة، لأنه يعد أحد أهم وسائل النقل الجماعي في القاهرة الكبرى.

 

وقال الوزير إنه سيعمل على استكمال المشروعات القومية في مجال الطرق والكباري والتي كان لها أثر كبير في تحسن مصر في تقرير التنافسية الدولية لعام 2017/2018 مقارنة بعام 2014/2015  في مجال جودة الطرق حيث تقدمت مصر من المركز  118  إلى المركز 75.

 

كما تعهد باستكمال تنفيذ خطة صيانة شبكة الطرق الحالية، واستكمال المخطط العام الشامل للموانيء البحرية، واستكمال مخططات تطويرها، إضافة إلى استكمال خطة تطوير المنافذ البرية، وإنشاء شبكة من المراكز والمناطق اللوجستية، وتعظيم الإستفادة من النقل النهري، خصوصًا فى نقل البضائع.

 

استقبال "عرفات"


وكان من اللافت استقبال "الوزير" للدكتور هشام عرفات، الذي كان يتولى نفس الحقيبة قبله، كما أنه أشاد بالمجهودات الكبيرة التي بذلها "عرفات" لتطوير منظومة النقل رغم التحديات الكبيرة بهذا القطاع الحيوى الكبير الذى يخدم ملايين المواطنين يوميا.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان