رئيس التحرير: عادل صبري 08:44 مساءً | الأربعاء 21 أغسطس 2019 م | 19 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

إيمان عوف عن «عادل صبري» والصحفيين المحبوسين: النقابة لم تدعمهم ولو بزيارة

إيمان عوف عن «عادل صبري» والصحفيين المحبوسين: النقابة لم تدعمهم ولو بزيارة

آيات قطامش 03 مارس 2019 22:30

إيمان عوف:

 

* النقابة لم تدعم الصحفيين المحبوسين حتى بزيارة للإطمئنان على أوضاعهم

 

* مشاكل الصحفيات  وتمكينهن في الأولوية 

 

* حزمة التشريعات الصادرة مؤخرًا تحوي كوارث ويجب مراجعتها 

 

* الانتساب أسرع حل للصحفيين الإلكترونيين

 

* هذه حلولي لتدني الأجور وطالبت بإنشاء صندوق للبطالة والعجز

 

بحي شبرا الخيمة بدأت رحلة كفاحها وحياتها بالعمل بمصنع للملابس الجاهزة،  وحينما تخرجت في كلية الآداب، التحقت ببلاط صاحبة الجلالة، وقررت حينها أن تتخصص في ملف العمال منذ 2007، عملت بالعديد من المواقع الصحفية والصحف منها العربي والبديل والقاهرة ونائب رئيس تحرير القسم السياسي بالمال، موقع كاتب. 

 

  حصلت في 2016 على جائزة من ألمانيا فئة التحقيق الصحفي عقب عملها لفترة كبيرة بموقع مراسلون الألماني، وكانت عضوًا بلجنة الدفاع عن الصحفيين، و شاركت في العديد من الأنشطة النقابية، وعملت فترة في المجتمع المدني، هي الصحفية إيمان عوف التي تخوض الآن تخوض أولى تجاربها بالترشح في انتخابات التجديد النصفي بنقابة الصحفيين.

 

 

تحدثت إيمان عوف لـ "مصر العربية" عن دوافعها للترشح وآراءها في الكثير من الأمور التي تدور على الساحة، بينها حبس الصحفيين، ومن بينهم عادل صبري رئيس تحرير مصر العربية، حيث ترى أن النقابة قصرت تجاههم ولم تمنحهم أدني حقوقهم حتى في زيارة للاطمئنان على أوضاعهم.

 

دوافع الترشح
 

ما هي أسباب ترشحك في انتخابات التجديد النصفي؟  

وضع الصحافة  تدهور للغاية، فضلًا عن التدني الملحوظ في الرواتب وسط ارتفاع كبير في الأسعار، الصحافة الورقية تكاد تنتهي، المواقع تغلق وتحجب فنحن، لدينا ما يزيد عن الـ 400 موقع صحفي محجوب، وكل هذا يؤثر بشكل واضح على دخول الصحفيين، والنقابة في كل هذا ليست متواجدة.

 

فلدينا ما لا يقل عن 37 صحفي ملقى  القبض عليهم، والنقابة لم تتحرك من أجلهم، فكل هذه أشياء دفعتني للترشح، كما أنه على مستوى الحريات بات الوضع لا يسمح إلا بإعلاء الصوت الواحد، والخضوع للإيملاءات والبيانات التي تأتي مكتوبة وجاهزة، إلى جانب الفصل التعسفي، كل هذه أشياء جعلتني ازعجتني فأنا لدي وجهة نظر مختلفة، استطيع أن أفيد بها في هذا الملف، وهذا ما دفعني بشكل واضح للترشح.

 

ملف الحريات وحجب المواقع

 

كيف تابعتي تعامل النقابة مع ملف الحريات الذي تطرقت له عبر برنامجك الانتخابي؟

 

مجلس النقابة السابق وليس الحالي كان أكثر تطورًا في التعامل مع ملف الحريات،  من خلال وجود بعض الزملاء مثل الأستاذ خالد البلشي، ومحمود كامل، وأكثر من زميل كانوا نشطين  للغاية في ملف الحريات، فعلى الأقل كانوا يصدروا تقارير تحمل بين ثناياها مطالبات بالافراج عن الزملاء، ومتابعتهم والتضامن معهم.

 

ما لم يتم في هذا الملف هو أن المجلس الحالي لم يهتم إطلاقًا بفكرة استكمال المطالبة بالإفراج عن الصحفيين، وتغاضى تمامًا ولم تصدر لجنة الحريات أي تقرير، فمن لا يتابع الوضع سيتخيل أن الصحفيين أطلق سراحهم، بعدما اقتصر دور النقابة فقط في الدفاع عن  البعض في عدد من القضايا المحدودة للغاية، وغابت عن الدفاع عن الصحفيين غير النقابيين وهم الأكثر عرضة للإعتقال والقبض والتنكيل، تعاملت مع الصحفيين النقابين مثل الأستاذ عادل صبري وغيره بتجاهل شديد للغاية وقالت هذه قضايا نقابية هذه قضايا سياسية.

 

في الوقت الذي يعلم الجميع أن  الاتهامات التي توجه للزملاء تُكيف لتظهر للرآي العام على أنها قضية سياسية وليست نقابية، والمجلس كان يعلم ويفهم ذلك علم اليقين، بأن هناك ألاعيب تتم طوال الوقت من خلال المحاضر،  التي يتم تحريرها للزملاء، والتحريات التي تجرى من جانب جهات بعينها، والنقابة وافقت على ما حدث، وتواطئت لتتبرأ من فكرة الدفاع عنهم.

محنة عادل صبري 

 

 تعرض مقر مصر العربية للغلق وتم حبس رئيس تحريره منذ عام،  فما تعليقك على تعامل النقابة مع محنة عادل صبري؟ وما هي الخطوات الجدية التي يجب اتخاذها حيال تلك القضية؟ 

 

كنت مع الأستاذ عادل صبري في أزمته منذ الدقيقة الأولى،  اعتقد ما لم يتم تجاه رئيس تحرير مصر العربية وزملاء كُثر ايضًا لا يقل عددهم  عن 37 لـ 40 زميل، هو إلتزام النقابة بواجبتها تجاه الزملاء وفقًا للائحة السجون العادية، فلم تتم زيارة واحدة من جانب النقابة للزملاء داخل السجون، من أجل الاطمئنان على أوضاعهمم على أقل تقدير، رغم أن  النقابة من حقها أن تطلب الزيارة، والمتابعة للدعم، فهذا لم يحدث بأي شكل من الأشكال.

 

 

النقابة من حقها أيضًا أن تتقدم ببلاغات للنائب العام من أجل المطالبة بتحسين أوضاعهم، ومن يحتاج منهم إجراء عملية يجريها، ومن بحاجة  منهم للدعم قانوني يجب أن يقدم له، فلك أن تتخيلي نقابة بها 12 ألف و800 صحفي لديها  اثنين محامين لا يفقهون شئ.

 

 ولكن دعينا لا نضع الأمر في رئيس تحرير مصر العربية فقط، و فهناك هجمة واضحة وصريحة ضد الصحافة، نالت عادل صبري ونالت من غيره، فنحن نتحدث عن ثلثي هذه المواقع هي مواقع صحفية، وهناك أماكن أخرى حجبت ووضعت تحت الحراسة، مثل المصريون، والموقع التابع للبورصة "ديلي نيوز"، فأنت في وضع  مأسوي، وعادل صبري ليس الوحيد الذي حدث معه ما حدث. 

 

فهناك زملاء كثر كانوا بحاجة لإجراء عمليات جراحية، فضلًا عن أنني سبق وتقدمت بطلب للنقابة لإصدار بيان يفيد بأن سلم نقابة الصحفيين جزء لا يتجزأ  من حرم النقابة لأن الزملاء حسام السويفي وأحمد عبد العزيز ألقى القبض عليهم من على سلم النقابة، ولم يتدخل أحد في القضية وتركوا الزملاء دون اهتمام.

 

مشاكل الصحفيات في الأولوية وتمكينهن

 

لديك رؤية وأولويات تجاه الصحفييات؛ وضحي لنا أكثر؟   

أنا لست مرشحة للصحفيات فقط،  ولكن مرشحة الجمعية العمومية بالكامل، لدي وجهة نظر أساسية  تتعلق بحقوق السيدات سواء بالنقابة أو خارجها، فلدينا أزمات فثلما يعاني مراسلي المحافظات والصحفيين الالكترونين، والصحفيين خارج النقابة السيدات يُعانين أكثر في المجال الصحفي من طريقة التعامل، خاصة وأن ارتباك علاقة العمل ينتج  عنه سلوكيات غير سليمة،  لدينا أزمة في وجود سلوكيات سيئة التي لا يجب أن تكون موجودة في الوسط  الصحفي، مثل التحرش والتميز وأجازات الحمل والرضاعة والولادة، فهناك عدم مراعاة لظروف  الصحفيات البيولوجية  والنفسية وكلها أمور هامة للغاية.

 

لذا فهذا جزء من أولوياتي وأنا طرحت في البرنامج الخاص بي، لجنة لفكرة التمكين لأنه ليس منطقيًا أن يكون نصف الجمعية العمومية سيدات وليس لدينا صحفيات رئيسات تحرير إلا حالات نادرة للغاية.

 الانتساب أسرع حل للصحفيين الالكترونين 

 

ما رؤيتك تجاه الصحفيين الالكترونين؟

أنا مهتمة للغاية بتلك المنطقة لأنهم أكثر الصحفيين عرضة للأزمات خاصة مع انتشار فكرة الحجب، واللهو الخفي الذي يحجب  المواقع، فأنا كنت في "كاتب" والموقع تم حجبه بعد 10 ساعات من انطلاقه، لذا وضعي لا يختلف عنك ولا عن باقي الزملاء كثيرًا.

 

ولكن الفكرة أن نقابة الصحفيين لا تسمح بدخول الصحفي الالكتروني،  نظرًا لأن قانون النقابة ملزم،  ولكي تُغيري الوضع أنت بحاجة لإجراء تعديل تشريعي، ولكن أنا أرى أنه  لحين إجراء تعديل تشريعي لابد من فتح باب الانتساب الذي نصت عليه قانون النقابة، والذي يسمح بالصحفيين الالكترونين وغير الالكترونين بإدراجهم في جدول الانتساب، لحين تعديل أوضاعهم.

 

حلولي لحل أزمة تدني الأجور 

 

تطرقتي لجزئية تدني الرواتب مقارنة بالأسعار فما هي رؤيتك لحل تلك المشكلة؟

لدينا انهيار في المرتبات، الصحافة الآن معظم من بها شباب وهي ميزة، لأن لديهم قدرة على التفكير خارج الصندوقوهذا ما حدث في أكثر من مكان من بعض الزملاء حينما تم  التضيق على بعض الصحف الخاصة في الاعلانات، فحينها  قرروا اللجوء لمؤشر البحث جوجل، وحصلوا على مقابل من جوجل على المادة الصحفية المنشورة، ونجح هذا الحل مع من لجأوا له  مثل المصريون لمدة عام إلى أن جاء الحجب، فموقع محجوب كيف  ستتعامل معه جوجل. 

 

لذا يمكن بشدة تطبيق لائحة الأجور، والتوفير في المؤسسات المتعثرة خاصًة مع انهيار الصحافة  الورقية فالمستقبل للصحافة الالكترونية.

 

الحل الآخر يتمثل في أن لدينا دمغة خاصة بالاعلانات  التي تقدر بمليارات، فإذا   استقطعنا جزء من الدمغة التي تذهب للدولة للصحفيين سنوفر  لهم جزء من لائحة في الاجور وتضمن أجور معتدلة  حتى للمؤسسات المتعثرة.

 

تقدمت ايضًا بطلب للجمعية العمومية من أجل مناقشته خاص بإنشاء صندوق لدعم ومواجهة البطالة، وهو ما جاء ايضًا بقانون تنظيم الصحافة والاعلام الذي ارفضه قلبًا وقالبًا ولكن به بعض المواد يمكن أن نستخدمها لصالح الصحفيين، مثل المادة التي تحدث لك عنها الخاصة بصندوق البطالة والعجز، الطلب الذي تقدمت به سيتم اقراره بعد تصويت من الجمعية العمومية ويتم تمويله من مساهمات الأعضاء والمؤسسات داخليًا وخارجيًا.

 

لائحة الجزاءات كارثة وحزمة التشريعات تحتاج لمراجعة

 

وماذا عن موقفك تجاه لائحة الجزاءات التي كانت محل جدل خلال الفترة الماضية؟

 هذه لائحة كارثية ولائحة عار في الحقيقة وليست لائحة جزاءات، وأنا آرى أنه لابد وحتمًا من مراجعة حزمة التشريعات التي صدرت خلال الفترة الماضية، لأنها تحوي كوارث.

 

ولائحة الجزاءات ما هي إلا جزء من الكوارث التي وضعنا بها، ولقد حدث ما حدث  لأن نقابة الصحفيين  لم يكن لها أي دور في مناقشة التشريعات التي يتم اقرارها، وتباهى عضو لجنة الإعلام في البرلمان الأستاذ أسامة هيكل  وقال نحن تغاضينا عن ملاحظات نقابة الصحفيين ، وآرى أننا لم نحصل أي فئة من فئات المجتمع المصري التي حين يتم الحديث عن قانون بشأنها تناقشة ويكون لها رآيي فيه، ويكون لها بصمتها فيه، نحن حرمنا من هذا، رغم أننا مهنة رأي.

 

 

افرجوا عن عادل صبري
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان