رئيس التحرير: عادل صبري 06:39 مساءً | السبت 20 يوليو 2019 م | 17 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد انفجار مسجد الاستقامة.. الجيزة «موعودة بالإرهاب»

بعد انفجار مسجد الاستقامة.. الجيزة «موعودة بالإرهاب»

الحياة السياسية

انفجار الجيزة

بعد انفجار مسجد الاستقامة.. الجيزة «موعودة بالإرهاب»

آيات قطامش 15 فبراير 2019 20:45

أثار انفجار صباح اليوم الجمعة، بمحيط مسجد الاستقامة في ميدان الجيزة، حالة من الذعر لقاطني المنطقة والمترددين عليها.

 

وتصدر انفجار اليوم، مؤشر محرك البحث "جوجل"، وعن تفاصيل ما حدث فقد ذكرت وزارة الداخلية  في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية بموقع "فيسبوك": "صرح مصدر أمني أنه قامت عناصر من جماعة الإخوان الإرهابية بمحاولة استهداف قوى أمنية بعبوة بدائية الصنع بمحيط مسجد الاستقامة بميدان الجيزة".

 

وأضاف البيان "قام خبراء المفرقعات من قوات الحماية المدنية، بإبطال مفعول عبوة بدائية الصنع"، مشيرا إلى أنه جرى اتخاذ الإجراءات القانونية.

 

بدأت تفاصيل الواقعة حينما تم الاشتباه في وجود جسم غريب أسفل كوبرى الجيزة، وعليه تم إبلاغ الشرطة وحضرت قوات الحماية المدنية.

وفرضت الشرطة طوقًا أمنيًا وتم التعامل مع الجسم ، ووقع دوي الانفجار.

 

 

لم يكن انفجار الجيزة اليوم الأول من نوعه، ولكن شهدت تلك المنطقة حوادث مماثلة، كان آخرها الانفجار الشهير إعلاميًا بانفجار المريوطية، الذي وقع ايضًا يوم الجمعة،  نسرد بعضًا من تلك الوقائع في هذا التقرير.

 

ففي ديسمبر الماضي، اختارت العناصر الارهابية ايضًا يوم الجمعة لتنفيذ عمليتها بمحيط منطقة الجيزة، تحديدًا بالمريوطية، استهدفت حافلة تستقل سائحين

وأسفر الحادث حينها عن مصرع شخصين وإصابة 12 آخرين -بينهم 10 سائحين- في انفجار عبوة بدائية الصنع استهدفت أتوبيس سياحي بشارع المريوطية في الجيزة.

 

وأوضحت وزارة الداخلية حينها في بيان لها أن العبوة كانت مخفاه بجوار سور، وانفجرت أثناء مرور أتوبيس سياحي يقل 14 سائحا "فيتنامى الجنسية"، في الوقت الذي أعلن رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي ارتفاع عدد الوفيات إلى 3 حالات (سائحين - مرشد سياحي). 

 

 

وتبين بالمعاينة الأولية أن الموجة الانفجارية تسببت في تهشم زجاج الأتوبيس وسقوط جزء من سور فيلا ملاصقة لموقع الحادث بارتفاع 1.5 متر، وحفرة بعمق متر واحد.

 

في 17 يناير 2016

انفجرت عبوة بدائية الصنع منذ قليل داخل "غرفة" تابعة لهيئة الطرق والكباري، والإدارة العامة للمرور، أعلى طريق دائري المحور بمنطقة العجوزة، ولم يسفر الانفجار عن أي خسائر في الأرواح أو إصابات بشرية.

 

وكشفت تحريات العميد محمد عبدالتواب رئيس مباحث القطاع، والعميد عبدالحميد أبو موسى مفتش المباحث، أن الغرفة مهجورة منذ عام 2011، وأمر اللواء خالد شلبي مدير الإدارة العامة للمباحث، بتحرير محضر بالواقعة، وتشكيل فريق بحث وتحر لضبط المتهمين.

 

9 مارس 2016

وقع انفجار في منطقة فيصل، في ساعة متأخرة من مساء يوم 9 مارس 2016، أسفر عن إصابة نحو 8 أشخاص وإصابة 3 سيارات.

 

وكشفت تحقيقات النيابة حينها أن مجهول زرع قنبلة، أسفل نخلة بشارع فيصل بالجيزة، عن بعد أثناء مرور قوة شرطية، ما تسبب في تضرر سيارة أمن ومدرعة، وأصيب 8 بينهم 3 كانوا يستقلوا سيارة أجرة (تاكسي).

 

2 يوليو 2014 

عام 2014 شهدت ذات المنطقة التي وقع بها حادث اليوم،  انفجار قنبلتين أعلى كوبري الجيزة، صباح الجمعة ايضًا، اسفر عن إصابة ضابط وأمين شرطة ومجندين. 

 

حيث تبين من المعاينة ربط القنبلتين بالأسوار الحديدية، بالقرب من 4 سيارات أمن مركزي، أعلى كوبري الجيزة المعدني، من ناحية جامعة القاهرة، قبل وصول سيارات الأمن المركزي بـ10 دقائق في تمام الساعة 9 صباحًا تقريبًا، ورجح  حينها أنهما تم تفجيرهما بـ«ريموت كنترول» عن بعد.

 

وأعلنت ما تسمى «حركة ولع» مسؤوليتها عن الانفجار الذي شهده كوبري الجيزة، ودونت عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك: ، «اليوم 7/2 الجمعة، هو البداية وليس النهاية، ستتم محاربة الانقلاب والتغلب عليه بكل الوسائل الممكنة دون القتل، نتوعد لها جميعًا غدًا، سيسقط النظام وسنحتفل بالانتصار قريبًا جدًا بإذن الله، يمهل ولا يهمل ولا تفقدوا الأمل، وما النصر إلا من عند الله، دافع عن نفسك, لا للسلبية».

 

وأضافت:"تم بدء نشاط الحركة اليوم صباحًا بالهجوم على سيارتين ترحيلات أعلى الكوبري، وأسفرت عن إصابة 7 جنود وظابط".

وتابعت: "تنفي الحركة استخدام أي قنابل ناسفة، وأن كل ما ترتكز عليه الحركة هو المولوتوف وبعض من الاختراعات البدائية (قنابل صوت + بلى + قنابل البيرسول). تمت بنجاح. ولع)"، ونفت تبعيتها للإخوان المسلمين.

 

الجدير بالذكر أن هذا العام 2019 شهد ايضًا في الأسبوع الأول منه انفجار عبوة ناسفة أثناء قيام أحد رجال المفرقعات في إبطال مفعولها. 

حيث بدأت وقائع الحادث تزامنًا مع احتفالات الأقباط بأعيادهم، وحينها قام الشيخ سعد عسكر، إمام مسجد الحق بمدينة نصر، بإبلاغ قوات الأمن بوجود عبوة ناسفة مزورعة  بمحيط كنيسة السيدة العذراء وأبي سيفين بعزبة الهجانة، وهو ما علمه من أحد الشباب الذي شك في وجود جسم غريب أعلى سطح قريب من الكنسية.

 

وعلى الفور توجه رجال المفرقعات والأمن لإبطال مفعولها، إلا إنها انفجرت أثناء تفكيكها وأدت لاستشهاد الرائد مصطفى عبيد من إدارة المفرقعات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان