رئيس التحرير: عادل صبري 07:01 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيديو| نوبيون غاضبون: «نقطة تلاقي» حلقة من مسلسل تشويهنا.. ولسنا لاجئين

فيديو| نوبيون غاضبون: «نقطة تلاقي» حلقة من مسلسل تشويهنا.. ولسنا لاجئين

الحياة السياسية

جانب من فيلم نقطة تلاقي

بعد عرض الفيلم في منتدى شباب العالم

فيديو| نوبيون غاضبون: «نقطة تلاقي» حلقة من مسلسل تشويهنا.. ولسنا لاجئين

سارة نور 07 نوفمبر 2018 23:32

داخل أحد البيوت النوبية، يبتسم الرجل الخمسيني الذي يجلس إلى جانب زوجته وأبنائه أمام محدثته الفنانة ريم مصطفى التي تسأله عن جذوره فيخبرها ببساطة: "احنا جايين أساسا من السودان واتوطنا في أسوان وأخرنا إسنا".

 

إجابة "شمس" التي تضمنها فيلم "نقطة تلاقي" الذي عرضته إدارة منتدى شباب العالم الذي انعقد على مدار 4 أيام، أثارت غضب النوبيين الذين يطالبون بحق العودة للإقامة وتملك الأراضي على ضفاف بحيرة ناصر.

وبعد ساعات قليلة من تداول المقطع الخاص بعائلة شمس على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" ظهر شمس في مقطع مصور تداوله نشطاء نوبيون يوضح ما حدث أُثناء تصوير الفيلم ويعتذر للنوبيين الغاضبين.

 

ويقول شمس الذي يعمل مدرسا في المقطع الذي تم تصويره بكاميرا هاتف محمول إن: (الفيلم ده اتعمل كده  وأنا ليا قرايب في السودان أصلا  واتوطنا هنا في غرب أسوان بس النوبة أساسنا والفيلم اتصور ومكناش نعرف وأول مرة نعمل حوار).   
 


 

الناشط النوبي حمدي سليمان يقول: "إن مقطع الفيديو الذي عرضته إدارة منتدي شباب العالم لاقى رفضا شديدا من النوبيين الذين اعتبروه حلقة من مسلسل طويل لتشويه الحقوق النوبية بدأ في 2014 في أحداث "الهلايلة" التي أسفرت عن مقتل نحو 26 شخصا بسبب الثأر، وركز الإعلام حينها على شيطنة النوبيين".

 

ويضيف سليمان لـ"مصر العربية" أن الإعلام حينها اعتبر أن النوبيين لا يستطيعون العيش وسط ثقافات مغايرة، بينما حاول منتدى شباب العالم هذه المرة أن يجعل الشعب المصري بل والعالم فكرة أن النوبيين ليس لهم حقوق لأنهم وافدون وليسوا أصحاب أرض.

 

 

سليمان يعتقد أن الغرض من المقطع المصور هوانتزاع كامل حقوق النوبيين في الأرض من خلال ادعاء أنهم لاجئين وليس لهم حق في الأرض، مشيرا إلى أن وسائل الإعلام كانت تتبنى لفترة أن المصريين كلهم شركاء في أراضي النوبة أما الآن يسلبون حق النوبيين الكامل في الأرض.

 

ويشير إلى أن الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب فسر المادة 236 من الدستور الخاصة بحقوق النوبيين من خلال إنشاء هيئة تنمية الصعيد، موضحا أن الدولة  تجاوزت عدم تحقيق مطالبهم وإنما تنوي معاقبة النوبيين وتجاوزت مرحلة التفاوض مع فئة من فئات الشعب التي تتمتع بخصوصية ثقافية ولغوية وحقوق اقتصادية

 

ويرى حمدى سليمان أن القادم أسوأ لأنهم يعيشون أوضاعا سيئة بالفعل بعد إلقاء القبض الشبان النوبيين أثناء يوم التجمع النوبي في سبتمبر 2017 المعروفين بمعتقلي الدفوف ثم محاكمتهم أمام قاضي غير طبيعي.

 

وتجمع عشرات الناشطين النوبيين  في 3 سبتمبر2017 لإحياء مسيرات «يوم التجمع النوبي» في أسوان من أجل تجديد المطالبة بـ«حق العودة» إلى مناطقهم الأصلية التي تم إجلائهم منها، إلا أن الأمن ألقى القبض على 25 متظاهرًا.

 

كما ضم لهم 8 آخرين لاحقًا، ليصبح العدد 33 متهمًا، وعقب وفاة الناشط  المصري الفرنسي جمال سرور في محبسه في الرابع من نوفمبر 2017 نتيجة الإهمال الطبي، بعد ساعات من دخوله مع عدد من المحتجزين في إضراب عن الطعام احتجاجًا على حبسهم في سجن الشلال بأسوان، أصبح عدد المتهمين 32 متهمًا ، لكن تم إخلاء سبيلهم في نوفمبر 2017 و لا زالوا يخضعون للمحاكمة. .

 

الناشط النوبي أرجع اعتذار "شمس" عن الفيلم الذي شارك فيه إلى بعض الضغوط لأن رد الفعل كان شديدا وهو ليس نوبي لكن متزوج من نوبية وإذا كان يتحدث عن نفسه فقط فلماذا استخدم صيغة الجمع، مؤكد أن مقطع الفيديو لم يكن عفويا.

 

فيما قال الناشط ياسر سيالة غاضبا: (النظام بيعمل جريمة في حق مصر كلها مش حق النوبيين وبس والجريمة دي بيتم تسويقها فى منتدى الشباب عن طريق فيلم وثائقي بيصور أهل النوبة لاجئين فى بلدهم والفيلم ده بيتعرض بمؤتمر الشباب).

وأضاف على صفحته على موقع "فيس بوك" : (لما يحاول يسوق للعالم ان مكون رئيسي من مكونات الشعب المصري وهم النوبيين ويصورهم انهم مش مصريين دي تبقي جريمه تمييز.. ايه المقصود بيه وليه بيتم عرضه فى مؤتمر يحضره شباب من مختلف بلدان العالم؟؟؟).

 

بينما علق الناشط طارق كاسو بعدما نشر مقطع الفيديو الخاص باعتذار "شمس" على صفحته على موقع "فيس بوك": ( مشكلتنا مع الدولة لأنها أكيد عندها مراجع تاريخي ولغوي زي الحس الأمني اللي هيراجع الفيلم قبل عرضه للعالم كله وصانعي الفيلم وهما من تعمده لاظهرنا بهذا الشكل #قمة_العنصرية ).

 

النائب هيثم الحريري عضو تكتل 25-30 البرلماني المعارض بدوره ، كتب على صفحته الرسمية على موقع "فيس بوك": (النوبيين .. مواطنيين مصريين.. لهم حق دستورى فى العودة إلى أراضيهم).

وتنص المادة 263 على: تكفل الدولة وضع وتنفيذ خطة للتنمية الاقتصادية، والعمرانية الشاملة للمناطق الحدودية والمحرومة، ومنها الصعيد وسيناء ومطروح ومناطق النوبة، وذلك بمشاركة أهلها فى مشروعات التنمية وفى أولوية الاستفادة منها، مع مراعاة الأنماط الثقافية والبيئية للمجتمع المحلى، خلال عشر سنوات من تاريخ العمل بهذا الدستور).

 

وأكملت المادة : (وتعمل الدولة على وضع وتنفيذ مشروعات تعيد سكان النوبة إلي مناطقهم الأصلية وتنميتها خلال عشر سنوات، وذلك على النحو الذى ينظمه القانون). .

 

 

ويطالب النوبيين  بإصدار قانون بإنشاء الهيئة العليا لإعادة التوطين وتعمير وتنمية بلاد النوبة الأصلية ووقف طرح أى مشروعات استثمارية للمزاد أو البيع على المستثمرين ورجال الأعمال لحين تفعيل الدستور وتمليك -تمليك مساكن نوبية على مجرى خزان أسوان و تعلياته و تخصيص أراضي كظهير صحراوي لكل قرية بخطة زمنية محددة.

وإنشاء لجنة فنية نوبية يرشح أعضاءها أهالي النوبة تكون مختصة بمراجعة جميع الخطط و المشروعات الاستثمارية في نطاق منطقة جنوب السد العالي و تحديد نطاق الأماكن الخارجة عن حدود القرى النوبية، على أن تنتهي مهمة هذه اللجنة بمجرد صدور قانون إنشاء هيئة التوطين.

 

وتعديل القرار 444 لسنة 2014 بما يتناسب مع المادة 236 من الدستور المصري والتي تنص على: " أن تعمل الدولة في وضع وتنفيذ مشروعات تعيد سكان النوبة إلى مناطقهم الأصلية خلال عشر سنوات على النحو الذي ينظمه القانون".

 

تعود قضية أبناء النوبة، لأكثر من قرن، بدأت عند تهجيرهم من منطقة الشرق بأسوان مع التفكير في بناء خزان أسوان عام 1898، ثم حدثت تعليات للخزان في أعوام 1902 و1912 و 1933 ما أدى إلى تفتيت عدد آخر دون وجود أي تعويضات مناسبة لهم، ليتم تهجيرهم نهائيًا ويصبح 350 كيلومترًا بمحيط بحيرة ناصر خاليًا من النوبيين عام 1964 عند بناء السد العالي.

 

 

وانتقل النوبيون إلى مركز كوم أمبو وتم تسكينهم في منطقة مساحتها 50 كيلو مترًا، وهي مساحة صغيرة مقارنة بموطنهم الأصلي، ليبدأ بذلك اعتراضهم وتنظيمهم لوقفات واعتصامات للمطالبة بحقهم في العودة إلى محيط البحيرة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان