رئيس التحرير: عادل صبري 06:36 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

السيسي والإعلام.. 5 سنوات من النقد و توجيه الاتهامات

السيسي والإعلام.. 5 سنوات من النقد و توجيه الاتهامات

سارة نور 06 نوفمبر 2018 20:49

"فتش عن الإعلام"..مبدأ راسخ لدى الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ توليه منصب الرئاسة قبل نحو 5 سنوات؛ فخلف كل أزمة من وجهة نظر الرئيس إعلام زكاها وأشعل وقودها سواء كانت داخل البلاد أو خارجها.

 

وجه الرئيس السيسي خلال لقائه مع ممثلي وسائل الإعلام الأجنبية في آخر أيام منتدى شباب العالم انتقادات لاذعة لوسائل الإعلام، معتبرًا أن الإعلام قام بدور سلبى فيما يتعلق بقضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجى.

 

الإعلام لا يقوم بدوره

 

أمام المراسلين الأجانب قال السيسي إن «الإعلام المصري لا يقوم بدوره في تعبئة وعي حقيقي بالأزمات والمشاكل، التي تواجه الدولة المصرية»، متمنيًا أن «يقوم الإعلام المصري وشبكات التواصل الاجتماعي بأخذ أحاديثه ويعمل عليه نقاش لأنه صوت أمين وواعي».

 

واتهم الرئيس الإعلام المصري بعدم الحديث عن المشكلات الحقيقية لمصر قائلا: "الإعلام المصري لا يتحدث عن أن الزيادة السكانية هي أحد أسباب مشاكلنا الراهن "، مضيفا:"إننا نسعى لتصويب الوعي المزيف الذي تكون على مدى سنوات".

 

وتابع: "أن الإعلام المصري لا يقوم بدور حقيقي لإلقاء الضوء على التحديات والمشكلات التي يعاني منها المصريون، مما يترك المجال لمنصات التواصل الاجتماعي بما فيها من سلبيات إلى شغل الفراغ الذي تركته وسائل الإعلام المعروفة".

 

وعندما سأل مراسل هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"  الرئيس السيسي عن حرية الصحافة بادره الأخير بدعوة المراسل ورؤسائه في المحطة إلى الغوص في قضايا مجتمعية مصرية وتفهمها بشكل دقيق مع استقاء المعلومات والبيانات من مصادرها الرسمية الموثقة.

 

انتقادات الرئيس للإعلام لم تقتصر على منتدى شباب العالم في نسخته الثانية إنما امتدت لأعوام مضت، إذ عبر الرئيس خلال زيارته للسودان في 20 يوليو الماضي عن رفضه لما يكتب في وسائل الإعلام في البلدين باعتباره لا يخدم مصالح البلدين والشعبين، قائلا:"أجهزة الإعلام لا بد أن تكون منبرًا لانطلاق علاقة البلدين لآفاق أرحب".

 

الحدود البحرية بين مصر و قبرص

 

وفي 31 يناير 2018، طالب الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال افتتاحه المرحلة الأولى من حقل "ظهر" للغاز الطبيعي من محافظة بورسعيد، الإعلاميين بالتحقق مما يذيعونه ويقولونه.


وأضاف أثناء ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص خلال الفعالية ذاتها "الإعلام عليه دور كبير، والإعلامي يجب أن يفهم ما تقوم به الدولة لإيصاله للمواطن البسيط بلغة يفهمها، لو وصلت المعلومة غلط المواطن هيجيله إحباط". .

 

سد النهضة 

أثناء مغادرة الرئيس مقر إقامته في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بعد انتهاء القمة الثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا لبحث ملف سد النهضة في 29 يناير الماضي، قال السيسي:"الدور عليكم يا إعلاميين بعدم تقديم رسائل للرأي العام تقلقه، ولا رسائل تسيء للآخرين في الخارج، وفيه آلية ولجان شغالة على أعلى مستوى معنيين بموضوع سد النهضة، وبقول للمصريين اطمنوا".

 

وخلال الشهر ذاته، ناشد الرئيس السيسي، وسائل الإعلام بالانتباه لما يصدر عنها حول الأمور المتعلقة بمواقف وتصريحات المسؤولين في السودان، قائلا: "أتمنى من الإعلام المصري في موضوع السودان وكل الموضوعات المماثلة، بعدم الإساءة في التعبيرات مهما كان حجم الغضب أو الألم، مش بس في السودان، لكن في أي حتة، ولازم نبقى حريصين إننا لا تخرج منّا أي تصريحات غير لائقة".

 

 تصريحات السودان 

 

وأضاف في كلمته خلال افتتاح عدد من المشروعات التنموية بمدينة السادات: "إحنا بنعكس ونعبر عن مصر وشعبها وقيم هذا الشعب من خلال تعليقاتنا، سواء في الإعلام أو مواقع التواصل، وأرجو إن المصريين ينتبهوا لده مهما كان رفضنا لموضوع من الموضوعات".

 

واستكمل الرئيس عبد الفتاح السيسي كلمته، قائلا: "أرجو نحافظ على حرصنا إنه ما يبقاش فيه لفظ أو تصرف مسيء يصدر مننا، ودي قوة كبيرة واحترام كبير، وقيم في منتهى الرقىّ، مش ممكن اللي يعملها يخسر أبدا".

 

الأخبار المزيفة 

 

وفي النسخة الأولى من منتدى شباب العالم في نوفمبر 2017، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن مصر تعاني منذ 7 سنوات من نشر الأخبار غير الدقيقة، مشددًا على ضرورة بذل مزيد من الجهد والتواصل بين هيئة الاستعلامات لتطوير العلاقة مع الإعلام الأجنبي.

 

وأضاف السيسي حينها، إنه حرص منذ بداية حكمه في 2014، على ألا يتعرض للإعلام بغض النظر عن الرضا عنه أو لا، داعيًا الإعلاميين المصريين للحفاظ على الروح المعنوية للشعب في ظل الظروف الحالية، وعدم جعل الخوف على مصر يؤدي إلى العصبية في التعامل مع القضايا المطروحة.

 

أنتم بتضروا مصر جامد

 

وفي أكتوبر 2016، قال السيسي للإعلاميين في ختام ندوة "تأثير وسائل الإعلام على صناعة الرأي العام الشبابي": "أنتم تضروا مصر جامد جدا من غير ما تقصدوا وبكلمكم كمسئولين عن بلد مش مجرد رأى عام بس".

 

وأضاف السيسي: "أنتم مسئولين عن مصر معانا. وأنا معاكم ومستعد أجيب جرائد أنها كانت أحد أسباب زيادة سعر الصرف لأنها اتكلمت عن أخبار لا تمت للواقع بصلة والناس أخذتها على أنها مؤشر"، متابعا:"هناك دول فقدنا حميمية العلاقة السياسية معها نتيجة خروج أخبار من مصر تسئ للعلاقات معها".

 

جوليو ريجيني 

 

وفي قضية جوليو ريجيني، انتقد الرئيس السيسي تناول الإعلام للقضية في إبريل 2016 خلال لقائه مع ممثلي فئات المجتمع قائلا: :" بمجرد أن تم الإعلان عن مقتل ريجيني البعض منا اتهم الأجهزة الأمنية المصرية بالتورط في هذه الجريمة، وشبكات التواصل الاجتماعي تحدثت عن ذلك، وكثير من الإعلاميين نقلوا عنها، ومن يتابع من الخارج ما يحدث في مصر صدق هذه الرواية؛ بسبب تناولنا لها"، مستطردا:" الشبكات دي خطيرة جدًا، ولازم الإعلامي يكون له مصادره وأبحاثه ودراس".

 

غرق الإسكندرية 

 

خلال الندوة التثقيفية التي نظمتها القوات المسلحة في نوفمبر 2015  انتقد الرئيس عبدالفتاح السيسي  انتقاد الإعلاميين له لاجتماعه مع شركة سيمنز أثناء غرق شوارع الأسكندرية ..

 

وقال السيسي: "أحد الإعلاميين بيقول إزاي الرئيس يقعد مع سيمنز وشايف إسكندرية بتغرق.. حاجة صعبة أوي، عيب ميصحش كده.. إيه الشغل ده والأمر ده لا يليق، انتو بتعذبوني أني جيت وقفت هنا، بحس أن الناس مش عارفة وبتتكلم وتنشر جهل وعدم وعي بين الناس وقطاع الإعلام مفهموش كارثة ولا إيه؟.. المرة الجاية هشتكيكم للشعب".

 

وطالب الإعلاميين حينها ببث روح الأمل للشعب بدلاً من الأحاديث المحبطة، التى يتم بثها الآن فى بعض وسائل الإعلام.

 

شهداء الجيش و الشرطة 

 

في يوليو 2015، أبدى الرئيس اعتراضه على تناول الإعلام لشهداء الجيش، قائلا:"ينبغي على وسائل الإعلام أن تتعامل بحرص وهي تنتقل أخبار الشهداء"، لافتا إلى أن الإعلام لم يكن ينقل كل تفاصيل الشهداء الذين يسقطون إبان حرب الاستنزاف مع إسرائيل بعد النكسة.

 

وتابع السيسي:" الإعلام في الخارج وبعض الإعلام في الداخل يمكن أن يتم استخدامهم في الحرب ضد مصر، ونحن نريد أن تكون المعالجة في الحيز الطبيعي، وأن ينتبه الإعلام وهو يعالج الأمور على الجبهة مع الإرهابيين".

 

دوركم تجميع المصريين 

 

وفي يناير 2015، التقى السيسي وفد صحفي وإعلامي خلال زيارته للإمارات، وقال لهم: "من يسمعكم يأخذ منكم ويصدقكم، ولذلك ينبغي أن يكون دوركم هو تجميع المصريين، ولا أقول ذلك لكي يغضب أحد، ولكن للحفاظ على البلاد، وأقول هذه النصيحة ليس بصفتي حاكما ولكن بصفتي واحد منكم".

 

وأضاف: "خلو بالكم إحنا بنداوي جراح بلدنا، انتم ضمير مصر ومسؤولين معايا عن البلد، لإن صوتك يسمعه الملايين وصوتك غالي أوي"، متابعا "مش شرط كل حاجة بنعملها صح، ولكنها تجربتنا ونحن في صراع بين الواقع والمستهدف ومش هنقوى إلا باصطفاف الناس وأنا عيني على الكتلة المصرية".

 

واستطرد: "أحملكم المسؤولية معي أمام الله والوطن، يجب تغيير الخطاب مع المصريين وتوعيتهم بحجم التحديات التي تمر بها مصر من نقص حاد بالموارد، يجب توعية المصريين بلغة الواقع، اعتبروا السنوات الأربع المقبلة مرحلة انتقالية نسلم فيها مصر لشخص آخر ولكن تكون واقفة على رجليها".

 

وأردف: "لموا الناس وفهموهم، وقبل ما تطرح قضية جماهيريًا يجب أن تتابع الملف بالكامل وتعرض تفاصيله؛ لإننا بنشكل وعي الناس الحقيقي وليس المزيف، قبل أن أعرض مشكلة أنبوبة البوتاجاز أو أزمة الكهرباء أشوف هل معايا تمويل لتحسين الخدمة، أقول لكم من هنا من الإمارات، لولا مساعدة الأشقاء لنا لزاد الوضع سوءًا".

 

على مهلكوا 

 

وفي أكتوبر 2014، وجه السيسي كلمة للإعلاميين المصريين، أثناء حضوره مناورة ذات الصواري وحفل العيد القومي للبحرية المصرية، قائلًا: "انتوا الإعلاميين، على مهلكوا على المصريين، الناس قاعدة في بيوتها بتسمع منكم وبتقرأ لكم، خلوا عندهم أمل عشان إحنا ماشيين كويس، مش زي ما إحنا عايزين، لأن آمالنا كبيرة أوي، خلوا فيه سياق عام تتكلموا فيه، اللي هو الحفاظ على الدولة المصرية، لازم الثقة والرضا والطموح والشعور بالأمان الإعلام يتكلم فيه مع الناس، أنا مش بقول نزيّف الحقائق، لكن نخلي بالنا وإحنا بنتكلم".

 

هي دي المعالجة !

 

وفي سبتمبر 2014، انتقد السيسي خلال كلمته في ندوة تثقيفية للقوات المسلحة، طريقة تناول الإعلام لقضية انقطاع التيار الكهربي، ضاربًا مثلًا باستخدام وسيلة إعلامية جملة "الحكومة منورة"، قائلًا: "إيه ده! هي دي المعالجة، الأمر ده انتوا مش متوقعينه ولا إيه

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان