رئيس التحرير: عادل صبري 03:30 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

التضييق مستمر.. «كاتب» يعلن شهادة وفاته بالإغلاق نهائيًا لهذا السبب

التضييق مستمر.. «كاتب» يعلن شهادة وفاته بالإغلاق نهائيًا لهذا السبب

الحياة السياسية

المواقع التي أغلقت خلال الشهور الماضية

التضييق مستمر.. «كاتب» يعلن شهادة وفاته بالإغلاق نهائيًا لهذا السبب

سارة نور 05 نوفمبر 2018 20:44

 

(أنا قلبي كان شخشيخة أصبح جَرس ..جلجلت به صحيوا الخدم والحرس..أنا المهرج ..قمتو ليه خفتو ليه..لا فْ إيدي سيف ولا تحت منى فرس..عجبي!!)..إحدى رباعيات الراحل صلاح جاهين اتخذها صحفيو موقع "كاتب" الوليد ليكون شعارًا لهم في مواجهة التضييق المستمر على وسائل الإعلام خاصة المواقع الصحفية.

 

ورغم أن صحفيي الموقع الذي بدأ البث منذ نحو 4 أشهر لا يمتلكون سوى الكلمة إلا موقعهم الوليد حقق رقمًا قياسيًا في الحجب، إذ حجبته جهات مجهولة بعد نحو 10 ساعات من إطلاقه في مساء 24 يونيو الماضي أي بمجرد إعلان خالد البلشي رسميًا عن تجربته الوليدة على صفحته الشحصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".  

 

موقع كاتب- الذي يصدر عن الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان التي يديرها المحامي الحقوقي جمال عيد – يغلب عليه الطابع الحقوقي، إذ أوضح القائمون على الموقع أنهم يحاولون طرح القضايا المسكوت عنها، في إطار مبادئ حقوق الإنسان وسيادة القانون، ويهتم بحقوق الفئات المهمشة، ويهدف إلى نشر ثقافة حرة ترفض التمييز بكل أشكاله الاقتصادية. بحسب الموقع الإلكتروني.

الحجب السريع للموقع لم يحبط  صحفيي "كاتب" واستمروا في أداء رسالتهم الصحفية إيمانا منهم بتحسن الأوضاع يوما ما، لكن في يوم 21 أكتوبر المنصرم، بعد إعلان المجلس الأعلى للإعلام عن بدء تقنين وتوفيق الأوضاع للمواقع الإليكترونية، دارت تساؤلات عدة بين محرري الموقع حول تقنينه لكن يبدو أن الإجابة لم تكن في صالحهم.

 

"اعتذار مر، اعتذار من عجز عن إتمام المهمة الموكلة له، ومن فشل في حمل الحلم أو ناء به، اعتذار لكل من صدقونا وحلموا معنا".. هكذا أعلنت أسرة كاتب، اليوم الاثنين، إغلاق الموقع نهائيًا بسبب شروط تقنين المواقع التي أصدرها المجلس الأعلى للإعلام قبل صدور اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الصحافة و الإعلام.

 

 

وقالت أسرة كاتب في بيان لها إنهم حاولوا  التواصل مع القائمين على المجلس الأعلى للإعلام ، كما حاول زملاؤهم في المواقع الأخرى التي تحاول معهم خلق مساحات لعمل صحفي حر وسط  السيطرة، فجاءت الإجابات متضاربة، وهو ما ظهر حتى في المؤتمر الصحفي للمجلس لإعلان القرارات، بما يشي بأن من أصدروا القرار لا يعرفون الهدف منه، أو لماذا أصدروه الآن؟، على حد قولهم.

 

 

وأضافوا أن ممثلي الشبكة العربية لحقوق الانسان وكاتب، حاملين معهم أوراق التقديم وأسئلة حول وضع الموقع، ورغم أنهم كانوا حصلوا قبلها على إجابة واضحة من القائمين على المجلس، بأنه يمكنهم التقديم وتأخير دفع 50 ألف جنيه رسوم التقديم، لما بعد الإجابة على أسئلتهم .

 

 وكان السؤال الأول الذي بادرهم به موظفو المجلس أين الرسوم؟، مؤكدين أنهم طلبوا عدم التعامل معه دون دفع كامل المبلغ، كان السؤال التالي الذي طرحه ممثل "كاتب" وماذا عن الحجب وهل يتم رفعه؟ فجاءت الإجابة واضحة لا لبس فيها، (لاعلاقة لنا بالحجب، وأن التقنين لا يعني رفع الحجب وأن علينا مخاطبة الجهة التي حجبت الموقع- وانتم ونحن تعرفون من هي- ؟).

مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى للإعلام 

 

وأوضحت أسرة كاتب: (كان سؤالنا الثاني، وهل سيتم تقنين وضعنا في حالة اكتمال أوراقنا؟، فجاء الرد الصادم (نحن لن نرفض طلبا طالما اكتملت الأوراق، لكننا سنعرضها على الجهات الأمنية لاتخاذ القرار قبل التقنين)، كان المعنى أن علينا أن نقدم أوراقنا وننتظر أذن من حجبونا بعد أقل من 9 ساعات، وربما رفضوا، وحتى لو وافقوا فربما يبقى الوضع على ما هو عليه؟ لنجد أنفسنا أمام عملية جباية حقيقية؟).

 

 

غير أن عمرو بدر عضو مجلس نقابة الصحفيين قال في تصريحات سابقة لـ"مصر العربية":"لا يوجد نص في القانون اسمه موافقة أمنية، القانون ينص على شروط واضحة، وأي موافقات إضافية غير الشروط التي نص عليها كلام فارغ ويجب الطعن عليها فورا فما علاقة الأمن بالموافقات الخاصة بالصحافة".

 

 

وخلال تصريحات سابقة أطلقها خلال الإسبوعين الماضيين  مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قائلا إنه لن يمنح تراخيص لمؤسسات إعلامية تابعة للإخوان خلال الفترة المقبلة.

 

 

وحدد المجلس إجراءات التقنين في دفع رسم 50 ألف جنيه لكل موقع، وملء استمارة تتضمن 17 بندًا عن مالك الموقع، ورئيس تحريره، وسياسته التحريرية، ومصادر تمويله، وجمهوره المستهدف، وبطاقته الضريبية، وسجله التجاري وألزم المواقع بالانتهاء من تلك الإجراءات خلال مدة لا تتجاوز الأسبوعين رغم أن المادة الثانية من إصدار قانون تنظيم الصحافة و الإعلام أمهلت المواقع مدة 6 أشهر لتقنين أوضاعها ، هذا فضلا عن عدم صدور اللائحة التنفيذية للقانون حتى الآن.

 

وسبق موقع "كاتب" عدد من المواقع الإليكترونية التي لم تصمد بعد الحجب في مواجهة التضييق وتزايد الأعباء المادية منها موقع "مدد" الذي أعلن في 17 مايو الماضي إعلاقه بعد مرور عام على حجبه إذ قال القائمون على الموقع: على مدار عام حاولنا رغم الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر الآن من حجب وملاحقة وتضييق عام على الحريات وقلة بالموارد المادية المستقلة القادرة على استمرارية أى من المشروعات الإعلامية الطامحة للانحياز للحقوق وإجلاء الحقائق.

وأضافوا في بيانهم: (بعد عام، تضطرنا الظروف لنقول أنه فقد حان موعد الإغلاق المؤقت أو الدائم للتجربة، نعتذرعن عدم إمكانية الاستمرار في تقديم المحتوي الذي حاولنا قدر الإمكان أن يخرج بالشكل الذي طمحنا له وقد نكون تعثرنا كثيراً في إدراك ذلك بمحطات وقضايا المختلفة لكننا لم نقدم أبداً ما لم نرضَ عنه).

 

في 22 إبريل الماضي، أعلنت إدارة موقع البديل إغلاقه بعد سنوات من العمل نتيجة لسياسية الحجب قائلة: : "نظرا للعديد من الظروف ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر وكذلك مع استمرار حجب محتوى المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق وتجميد موقع البديل ومنصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوى المرئي والمكتوب، لحين إشعار آخر".

أما موقع كورابيا وهو رياضي لا يهتم مطلقا بالشأن السياسي، أعلن إغلاقه في 15 مارس الماضي بعد حجبه للمرة الثانية .

 

وقال القائمون على موقع "كورابيا" إنهم لن يخوضوا معركة خاسرة مرة أخرى مع جهة غير معلنة تستغل قوتها وسلطاتها بدون أن تتقصى الحقيقة، بحسب البيان المنشور على الصفحة الرسمية للموقع على "فيس بوك".

 

كانت جهة مجهولة اتخذت قرارا في مايو 2017 بحجب نحو 400 موقع لصحف ومنظمات مجتمع مدني ومدونات من أبرزها "مصر العربية" و"المصريون" و"محيط" و"كورابيا" و"ديلي نيوز إيجيبت"و"البورصة" والبداية و البديل و مدد ومدى مصر واستهدفت كذلك مواقع "في بي إن "التي يتم استخدامها لفك الحجب، ما ترتب عليه تشريد مئات الصحفيين.

وتنبأ محمد سعد عبد الحفيظ عضو مجلس نقابة الصحفيين في تصريحات سابقة لـ"مصر العربية" بأن المواقع  المحجوبة لا لن تستطيع الاستمرار بسبب الوضع الاقتصادي لأن هذه المواقع أصبحت تعاني مشكلة في التمويل، مضيفا أن مخطط حجب المواقع كان الأصل فيه هو أن  يدفع مئات المواقع المحجوبة إلى الغلق ووقف العمل من تلقاء أنفسهم بفعل الضغط عليهم.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان