رئيس التحرير: عادل صبري 09:55 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

هل يرد «عبد العال» اعتبار الصحفيين؟

هل يرد «عبد العال» اعتبار الصحفيين؟

الحياة السياسية

رئيس البرلمان مع نقيب الصحفيين

بعد واقعة «عجينة»

هل يرد «عبد العال» اعتبار الصحفيين؟

أحمد إسماعيل 18 سبتمبر 2018 20:12

على إثر الإهانة التي تعرض لها عدد من الصحفيين من النائب إلهامي عجينة طالبت نقابة الصحفيين الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب برد الاعتبار.

 

وتعرض عدد من صحفيين محافظة الدقهلية للإهانة من النائب إلهامي عجينة عضو مجلس النواب عن دائرة بلقاس، بعد تعديه على الزملاء بألفاظ نابية، أثناء تغطيتهم لجولة محافظ الدقهلية الدكتور كمال شاروبيم.

 

النقابة اعتبرت في بيانها أن السكوت على ما فعله النائب يمثل إهانة لمجلس النواب نفسه، كما أن هذا المسلك لم يكن متوقعا من عضو بمجلس النواب.

 

وفي استجابة أولية لمطلب نقابة الصحفيين قدم النائب صلاح حسب الله، المتحدث الإعلامي باسم مجلس النواب ووكيل لجنة القيم، الاعتذار للجماعة الصحفية عما صدر من النائب إلهامى عجينة فى حق بعض الصحفيين، مشدداً على أن هذا تصرف شخصى غير مقبول ولا يمثل مجلس النواب.

 

وأكد الدكتور صلاح حسب الله، ، أن ما صدر من إساءة من النائب إلهامى عجينة ضد الصحفيين لا يعبر من قريب أو بعيد عن مجلس النواب بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والحزبية.

 

وقال حسب الله، فى بيان له أصدره مساء أمس، إن البرلمان برئاسة الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب يكن كل احترام وتقدير للصحافة والصحفيين، وقد تجلى ذلك خلال مناقشات البرلمان لقوانين الصحافة والإعلام.

 

ولفت حسب الله إلى أن عجينة تجاوز فى حق الصحفيين، وأن البرلمان بجميع أعضائه يرفض هذا الأسلوب، وأن الحادث يحظى بمتابعة واهتمام رئيس المجلس، وسيتم إعمال اللائحة فى مواجهة أى تجاوز صدر من النائب.


 

بدوره قال النائب تامر عبد القادر، وكيل لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب، إنه عندما تصدر إساءة من عضو مجلس نواب فإنها تعد إساءة كبيرة لأنه لا يمثل نفسه بل يمثل الشعب الذى انتخبه، مضيفا أن الإساءة لأبناء صاحبة الجلالة الذين يحملون على عاتقهم حرية الرأى ونقل كافة الأحداث أمر مرفوض.

 

ولفت عبد القادر خلال تصريحاته الصحفية على إثر الأزمة، إلى أنه لابد أن يتم معاملة الصحفيين والإعلاميين بقدر كاف من الاحترام، مشيرا إلى أن لجنة الإعلام ستنظر فى مطالب نقابة الصحفيين وأنها ستدعمها، متابعا: "لا نرضى الإساءة لأحد".


 

عجينة تنصل من شتم الصحفيين خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "90 دقيقة"، على فضائية "المحور".

 

قائلا: "كله ما حدث مظبوط ما عدا إنى أنا شتمت الصحفيين، هو سمع حد من الموجودين"، مضيفا: "الصحفيين قبل ما يبقوا صحفيين فهم مواطنين، وأنا شغلتى كنائب إنى أبقى فى خدمة المواطنين".

 

وشرح النائب ذو العثرات المتكررة الموقف "أن سائق سيارة المحافظة زاحمه بالسيارة خلال جولة المحافظ، وحدثت مشادة، ورد السائق: "معايا صحفيين"،فرديت: يعنى هتموتنا عشان معاك صحفيين".

 

وتابع: أنا مشتمتش الصحفيين، لو تم تقديم تسجيل من كاميرات المستشفى بالصوت والصورة، يثبت هذا الأمر فسوف اعتذر للصحفيين.. أنا أعتذر للصحفيين وأجي أبوس رأسهم".

 

هذه ليست الأزمة الأولى للنائب إلهامي عجينة فمنذ بداية الجولة الأولى البرلمانية وقع عجينة في عدة أزمات كادت أن تطيح به من مجلس النواب، فقد طالب بتوقيع كشف العذرية على فتيات الجامعات وأتهم رجال مصر بأن ٥٠ % منهم يعانون من ضعف جنسي وقال "حتى اسألوا مراتي"،كما وصف عجينة ضحايا مركب رشيد بالمنتحرين.

 

وصف عمرو بدر عضو مجلس نقابة الصحفيين، سب النائب البرلماني إلهامي عجينة للصحفيين بـ"المرفوض"، مؤكدًا أن أداؤه العجيب يُعد تعبيرًا عن تحول دوره من نائب للشعب إلى نائب ضد الشعب.

 

وقال "بدر" في بيان له، إن مجلس النقابة ينتظر تقديم الزملاء لمذكرة بالتفاصيل للنقابة، لنتخذ إجراءات قانونية ضد "عجينة"، مؤكدًا أنه لا يحترم كرامة الصحفيين ولا الصحافة، ودورها الذي لا يقل في أهميته عن الدور الذي تقوم به كل المؤسسات في مصر.

 

وأضاف أن الصحافة هي عين الشعب، ودورها الحقيقي هو  الرقابة على عجينة وأعضاء مجلس النواب وكافة المسؤولين، مشددًا على أنه لا تهاون في الدفاع عن كرامة الصحفيين، وأن النقابة لن تفرط في حقهم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان