رئيس التحرير: عادل صبري 09:58 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

فى الذكرى الـ 17.. أبرز مشاهد فى أحداث 11 سبتمبر

فى الذكرى الـ 17.. أبرز مشاهد فى أحداث 11 سبتمبر

آيات قطامش 11 سبتمبر 2018 10:00

يتزامن اليوم مرور 17 عامًا على أحداث  11 سبتمبر التى هزت العالم وقت حدوثها، والقت ظلالها فيما بعدـ، فبينما كان الجميع يركز على تفجير برجى التجارة العالمى والضحايا الذين سقطوا بالآلاف، كان هناك من يسلط عدساته لمشاهد بعيدة عن الأضواء، أو الخروج  بأبرز اللقطات التى تمت خلال تلك الأحداث

 

السقوط للهاوية

 

مع دقات التاسعة و15 دقيقة و41 ثانية، التقطت عدسات مصور  وكالة أسوشيتدبرس أمريكي الجنسية ويدعى  ريتشارد وثق لحظة ، أحدهم وهو عالق بنافذة من نوافذ برجى التجارة العالمى، وظلت الجميع يترقب لحظة سقوطه من تلك النقطة الشاهقة.

 

لم تتمكن يداه من حمله لفترة طويلة، وسرعان ما سقط سريعًا لترتطم على الأرض جثة هامدة. 

 

"الرجل الهاوى".. هكذا بات لقبه بعد انتشار قصة سقوطه، ورفع الستار عن هويته فهو يدعى، ذا فولنغ مان،  الذى قرر اختيار نهايته على طريقته، ولم تتنشل جثته من بين الغبار داخل البرج الذى مرت من خلاله الطائرة. 

 

فى الوقت ذاته يشير البعض إلى أن صورة الرجل  الهاوى هى لـشخص يدعى نيربيرتو هيرنانديز، ويعمل خبازًا  بمطعم  "وندوز أون ذا وورلد"، بالطابق  106. 

 

 

توقف ساعة البنتاجون 

 

من المشاهد البارزة التى تم تداولها حينها، وكانت محل دهشة هى توقف ساعة البنتاجون، وقت الانفجار. 

 

 ووثقت عدسات المصورين صورًا لها، حيث نشرتها  صحيفة ديلى ميل البريطانية،  وذكرت أنها توقفت وقت الانفجار تمامًا.

 

 

إبلاغ الرئيس همسًا

 

بينما كان يقف الرئيس الأمريكى حينها جورج بوش بأحد الفصول مع بعض التلاميذ الصغار، دخل أحد رجاله فى صمت شديد وهمس فى أذنه، ليخبره بإرتطام طائرة بالبرج الشمالى، وتركه وغادر، حاول بوش تمالك نفسه إلا أن ملامحه تغيرت بعض الشئ، وبدا عليه الارتباك، ولم يخطر بباله فى ذات اللحظة أنه حادث إرهابي. 

 

 

السيلفى مع الانفجار

 

من بين اللقطات التى تم تداولها وحملت مفارقة، هى حرص أشخاص على  التقاط صورًا لهم مع الانفجار، ليحتفظوا بها على سبيل الذكرى. 

 

 

لم تمنع هذا اللقطات التى لفتت الانتباه لها، اهتمام العالم بصلب الحدث خاصة مشهد، اختراق طائرات ببرجى التجارة العالمى، والانفجار الضخم الذى هز أرجاء العالم فى الساعات الأولى من صباح 11 سبتمبر 2001، لم يكن الرجل الهاوى هو الوحيد الذى قفز من أعلى، وإنما تكرر المشهد خاصة بالبرج الشمالى مع الكثير ممن لم يجدوا مفرًا واختاروا أقل النهاية وقعًا على نفوسهم بالقفز من أعلى. 

 

 

تعود بداية الأحداث بتحويل  اتجاه أربع طائرات نقل مدني تجارية،  وتوجيهها لتصطدم بأهداف محددة،  نجحت في ثلاث منها.

 

وكانت تلك النقط المستهدفة هى (برجي مركز التجارة الدولية بمنهاتن ومقر وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون).

 

وأسفر عن هذا الحادث سقوط نحو  2973 ضحية 24 مفقودًا، إضافة لآلاف الجرحى والمصابين بأمراض جراء استنشاق دخان الحرائق والأبخرة السامة.

 

 

ولتخليد تلك الذكرى تم إنشاء متحف 11 سبتمبر التذكاري وسط مدينة منهاتن،  الذى استقبل أكثر من 10 ملايين زائر منذ افتتاحه فى 2014، إحياءًا لذكرى تلك الأحداث

 

 

 

ومع ذكرى هذا العام، شهدت ولاية نيويورك الأمريكية افتتاح محطة مترو الأنفاق التي دمرت أثناء هجوم 11 سبتمبر 2001، وتكلفت من 69 إلى 158 مليون دولار

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان