رئيس التحرير: عادل صبري 08:59 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

«الجدة الجراحة».. تخطت الـ 90 وترفض التقاعد وتصلى من أجل مرضاها

«الجدة الجراحة».. تخطت الـ 90 وترفض التقاعد وتصلى من أجل مرضاها

الحياة السياسية

الجدة الجراحة

«الجدة الجراحة».. تخطت الـ 90 وترفض التقاعد وتصلى من أجل مرضاها

آيات قطامش 10 سبتمبر 2018 21:00

كل شئ هنا يجب سيره كما ينبغى أن يكون، فلا مجال للخطأ لأنه قد يودى بحياة أحدهم ممن تتجرى له العملية الجراحية، فخلف أبواب غرف العمليات الجراحية، وقفت عجوز تخطى عمرها الـ 90 عامًا، تواصل عملها بشغف والذى بدأته منذ ما يقارب الـ 78 عامًا فى عالم الطب.

خلال تلك السنون، أجرت خلالها الطبيبة العجوز ما يزيد عن الـ 10 آلاف عملية جراحية، ولم يتوفى تحت يدها أى مريض أثناء إجراء تلك العمليات.

 

لفتت أنظار العالم بجسدها النحيل، وانحنائة ظهرها، وتجاعيد الزمن التى وجدت لها طريقًا إلى ملامحها البسيطة، ورغم كل هذا إلى أنها كانت تحمل فى داخلها قلب وروح وعزيمة الشباب.

 

الجدة الجراحة.. هكذا لقبت بين أوساط الأطباء والمرضى فى روسيا، فهى تعد أكبر طبيبة حول العالم لازالت تمارس الطب، وتسجل هذا الكم من العمليات الجراحية

.

تدعى (لا ليفوشكينا).. وهى طبيبة روسية الأصل، كانت ضمن فريق يحلق فى السماء بين قرى روسيا قاصدًا المصابيبن والمرضى، حيث كانت تعمل طبيبة بفريق الاسعافات الجوية، مع بداية عملها.

 

ولدت فى مدينة وسط روسيا، عمل والدها حارسًا لاحدى الغابات بينما كانت والدتها معلمة،  لم تتوقف الطفلة حينها (لا ليفوشكينا) عن الدراسة رغم المجاعة والفقر ابان الحرب العالمية الثانية.

بينما كانت تحلم الصغيرة  أن تكون عالمة جولوجيا، تحول كل هذا بعدما انكبت تقرأ كتب الطب ليتغير طموحها والتحقت بإحدى أكبر الجامعات الطبيبة، وتخصصت فى الجراحة.

 

 

"أنا أصلى لأجل شفاء مرضاى فجميعهم يصبحون مقربون منى" .. هكذا قالت الجدة الجراحة فى أحد تصريحاتها الاعلامية، وهى ترى أنها لا تستطيع أن تتوقف عن ممارسة الطب

 

نشر عنها أنها كانت فى مرات تقود الطائرات المتجة لاسعاف المرضى بنفسها بعد أن تعلمت قيادة الطائرة- حسب ما هو منشور-.

 

العمر بالنسبة لها مجرد رقم وليس عذرًا..فهى ترفض فكرة التقاعد لمجرد أنها تجاوزت الـ 60 عامًا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان