رئيس التحرير: عادل صبري 06:26 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

محام: نقل رائد سلامة من زنزانته الانفرادية.. والحركة المدنية تطالب بالإفراج الفوري

محام: نقل رائد سلامة من زنزانته الانفرادية.. والحركة المدنية تطالب بالإفراج الفوري

سارة نور 08 سبتمبر 2018 19:57

بعد نحو 15 يوما من الحبس الانفرادي بسجن طرة تحقيق، قال محمد عبد العزيز المدير التنفيذي مركز الحقانية للحقوق والحريات: إنه تم تحسين ظروف احتجاز الخبير الاقتصادي رائد سلامة بعد بلاغات عدة للنائب العام والمجلس القومي لحقوق الإنسان.

 

وأضاف عبد العزيز على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك": إن الدكتور رائد سلامة تم نقله من الزنزانة الانفرادية إلى أخرى أفضل بها دورة مياه وتهوية أفضل وإضاءة.

 

وأكد عبد العزيز أن أسرة الدكتور رائد سلامة تمكنت من زيارته، اليوم السبت، لأول مرة منذ القبض عليه بسجن طرة تحقيق وتم ادخال كل مستلزماته الشخصية من أدوات نظافة وملابس وأكل واطمأنت الأسرة على حالته الصحية .

 

فيما أوضح مركز الحقانية في بيان له أن حملة الضغط لتحسين ظروف حبس رائد سلامه جاءت بعد بلاغات عدة إلى النائب العام المساعد لحقوق الانسان ومساعد وزير الداخلية لحقوق الانسان والمجلس القومي لحقوق الانسان ولجنة حقوق الانسان بمجلس النواب بطلب إحاطة بالاضافة الي المحامي العام لنيابة امن الدولة في القضية المحبوس علي ذمتها رقم ١٣٠٥ لسنة ٢٠١٨ حصر أمن الدولة .

 

وكانت قوات الأمن ألقت القبض على الخبير الاقتصادي الدكتور رائد سلامة من منزله بمدينة 6 أكتوبر في ثالث أيام عيد الأضحى بعد دقائق من إلقاء القب على السفير معصوم مرزوق مساعد وزير الخاريجة الأسبق في حملة أمنية معروفة إعلامية بـ"معتقلي العيد".

 

في السياق ذاته، بعثت الحركة المدنية الديمقراطية برسالة إلى النائب العام المستشار نبيل صادق وقع عليها نحو 353 شخصية عامة ، من أبرزهم حمدين صباحي و محمد سامي رئيس حزب تيار الكرامة و خالد البلشي عضو مجلس نقابة الصحفيين السابق.

 

وطالبت الحركة المدنية الديمقراطية في رسالتها بالإفراج الفوري عن جميع المحتجزين في القضية رقم 1305 لسنة 2018 المعروفة بـ"معتقلي العيد" إذ إنهم مواطنون مصريون لهم مقار إقامة وعناوين ثابتة ومعلومة، يمكن استدعائهم فيها ، على حد قولهم.

 

كما طالبوا بتوفير الرعاية الطبية الكاملة والمناسبة لظروفهم وأوضاعهم الصحية بما في ذلك نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج والبقاء تحت الملاحظة كل حسب حالته و الأمر بتوفير الشروط المناسبة لأماكن احتجازهم وفقاً للدستور والقانون والمواثيق الدولية التي وقعت عليها الدولة المصرية والتي تلتزم بتوفير المعايير الإنسانية.

 

وحددوا معايير غرف الاحتجاز ممثلة في كونها غرف آدمية تتوفر بها الأسِّرة والمراتب والأغطية ودورات المياه وجيدة التهوية والسماح لهم بالتريض والخروج نهاراً من زنازينهم طبقاً للائحة مصلحة السجون والسماح لهم بالاطلاع على الصحف والكتب و سماع الراديو والحصول علي الورق والأقلام.

 

كما طالبوا بالسماح لذوي المحتجزين لاهاليهم و محامييهم بزيارتهم الدورية في محبسهم و تلقي الأطعمة منهم و السماح لهم بالحصول علي أدويتهم من خارج محبسهم والتي يوفرها لهم أهلهم و ذووهم.

 

وأخيرا إجراء تحقيق عاجل وفورى في الشكاوي المقدمة من أهالى المحتجزين ومحاميهم والمتعلقة بما يتعرضون له من انتهاكات داخل محبسهم ومحاسبة جميع المسؤولين عن وقوعها، على حد قولهم.

 

والمحتجزون على ذمة القضية 1305 لسنة 2018 هم: السفير معصوم مرزوق، الدكتور رائد سلامة، الدكتور يحيى القزاز، نيرمين حسين، سامح سعودي، عمرو محمد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان