رئيس التحرير: عادل صبري 02:36 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

سياسيون: لقاءات السيسي في بكين ستحقق نتائج إيجابية للمجتمع الدولي

سياسيون: لقاءات السيسي في بكين ستحقق نتائج إيجابية للمجتمع الدولي

الحياة السياسية

السيسي ورئيس الصين

وهذه أبرز المكاسب..

سياسيون: لقاءات السيسي في بكين ستحقق نتائج إيجابية للمجتمع الدولي

أحلام حسنين 02 سبتمبر 2018 21:19

رحب نواب وسياسيون بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى العاصمة الصينية بكين، لحضور قمة منتدى التعاون الصيني الأفريقي "فوكاك"، المقرر عقدها يومي 3 و4 سبتمبر الجاري، مؤكدين أن مصر في عهد السيسي تشهد إقامة علاقات متوازنة مع كافة دول العالم ومنها الصين، التي تشهد العلاقات بينهما طفرة اقتصادية منذ عام 2014.

 

وكان الرئيس السيسى،  عقد جلسة مباحثات مع نظيره الصيني "شي جين بينج" فى قاعة الشعب الكبرى فى بكين، أمس الجمعة، بعد أن أجريت له مراسم استقبال رسمية، وشهدا توقيع اتفاقيات تنموية بين البلدين.

 

واعتبر نواب وسياسيون أن لقاءات السيسي ومشاركته في قمة "منتدى الصين أفريقيا" ستسفر عن نتائج إيجابية كبيرة لصالح المجتمع الدولي بأسره، وبما يسهم في مواجهة ظاهرة الإرهاب الدولي، والعمل على تحريك المياه الراكدة في مسيرة السلام في الشرق الأوسط.

 

 وشهدت العلاقات الصينية المصرية تبادلا للزيارات على المستوى الرسمي بين البلدين طول الفترة الماضية، إذ زار الرئيس عبد الفتاح السيسي بكين 4 مرات كان أولها في ديسمبر 2014، كما زار الرئيس الصينى "شى جين بينغ" مصر فى مطلع عام 2016.

 

ومن جانبه قال الربان عمر المختار صميدة، رئيس حزب المؤتمر، إن مباحثات الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الرئيس الصيني "شي جين بينج" واللقاءات التى عقدها السيسى خلال زيارته الحالية للصين تؤكد نجاح مصر فى إقامة تكتل سياسى واقتصادى كبير بين مصر والصين وإفريقيا.

 

وأضاف صميدة، في بيان صحفي اليوم، أن الترحيب الكبير من قبل الرئيس الصيني بنظيره السيسى دليل على مكانة مصر ودورها المحورى والتاريخى تجاه جميع القضايا الإقليمية والدولية، وأن ثقة فى أن قمة "منتدى التعاون الصين أفريقيا" ستسفر عن نتائج تخدم المصالح الأفريقية والصينية على ضوء اهتمام الجانبين باستغلال الفرص المتوفرة لديهما لتطوير علاقات التعاون المشتركة، دليل قاطع على قدرة الثلاثة دول على إعادة صياغة ورسم خريطة سياسية عالمية جديدة.

 

وتوقع صميدة أن لقاءات السيسى ومشاركته فى قمة " منتدى الصين أفريقيا " ستسفر عن نتائج إيجابية كبيرة لصالح المجتمع الدولى بأسره، وبما يسهم فى مواجهة ظاهرة الإرهاب الدولى والعمل على تحريك المياه الراكدة فى مسيرة السلام فى الشرق الأوسط، بما يمكن من حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، ووقف سلطات الكيان الصهيونى من سياساتها العدائية ضد الفلسطينيين، وأيضا إيجاد حلول سياسية للمشكلات والأزمات داخل سوريا واليمن وليبيا والعراق.

 

وفي هذا الصدد أكد النائب مصطفى الجندى، رئيس التجمع البرلمانى لدول شمال أفريقيا والمستشار السياسى لرئيس البرلمان الأفريقى، أهمية مباحثات الرئيس عبد الفتاح السيسي مع نظيره الصيني "شي جين بينج"، معتبرا أن الترحيب الكبير من الرئيس الصيني بالسيسى دليل على مكانة مصر الأفريقية والدولية.

 

وقال الجندى، في بيان صحفي،  إن هذه القمة تؤكد قدرة الثلاثي "مصر والصين وأفريقيا" على صياغة منظومة سياسية واقتصادية عالمية جديدة، لافتا إلى أن البرلمان الأفريقى سيناقش جميع القضايا والموضوعات التى سيتم طرحها للنقاش أمام قمة منتدى التعاون الصين أفريقيا، مع دعوة جميع قادة وحكومات دول القارة السمراء لتنفيذ جميع التوصيات الصادرة عن هذه القمة.

 

وأشاد الجندي بتأكيد السيسي على حرص مصر على مواصلة تعزيز وتفعيل آليات منتدى التعاون الصين أفريقيا خاصة خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي عام 2019، فى ظل ما هو متوفر من توافق فى الرؤي حول أولويات التنمية فى الدول الأفريقية والصين، فضلاً عن حرص مصر على تطوير التعاون الثلاثى فى هذا الإطار .

 

وأبدى النائب تأييده لتأكيد الرئيس السيسى على دعم مصر لمبادرة الرئيس الصينى "الحزام والطريق"،  خاصة وأن مصر تعد شريكا حضاريا وتاريخيا للصين فى تلك المبادرة التى تمثل إعادة لإحياء طريق "الحرير، إضافة الى أن المبادرة تتجاوز بعدها التجاري لتشكل عدداً أخر من المحاور الثقافية والحضارية التي تهدف إلى تحقيق الترابط بين الشعوب، وهى الأهداف التى طالما أيدتها مصر وسعت إلى تعزيزها.


كما أشاد النائب مصطفى الجندى بتصريحات الرئيس الصينى خلال لقائه مع الرئيس السيسى والتى اكد فيها اهمية التنسيق الجاري على المستوى السياسي بين البلدين فيما يخص عدد من الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك يعكس حرصهما على تعميق وتعزيز العلاقات الاستراتيجية بينهما.

 

في السياق نفسه ثمن سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، زيارة السيسي إلى العاصمة الصينية بكين لحضور قمة منتدى التعاون الصينى الإفريقى (فوكاك)، مؤكدا أن مصر في عهد الرئيس السيسي تشهد إقامة علاقات متوازنة وقوية مع كافة دول العالم، ومنها الصين التي شهد التعاون الاقتصادية معها طفرة اقتصادية كبيرة منذ 2014 وارتقت بالعلاقات الثنائية إلى شراكة استراتيجية شاملة.

 

وأوضح "وهدان" في بيان صحفي، أن مصر تتمتع بدور ريادي في الشرق الأوسط و القارة الأفريقية، وهي لاعب بارز في كافة الملفات الحيوي بالمنطقة، لذلك تحرص الصين على إقامة علاقات متميزة معها، وتحاول الاستفادة من مكانها الاستراتيجي وقوتها السياسية في تنمية أفريقيا.

 

وأشار إلى أن التعاون الاقتصادي بين مصر والصين زاد بشكل كبير منذ وجود الرئيس السيسي على سدة الحكم في مصر، إذ بلغ حجم الاستثمارات الصينية فى مصر أكثر من 5 مليارات دولار فى نهاية 2017، وهي تحتل بذلك المرتبة الثالثة ضمن الدول الأكثر استثمارا.

 

ولفت وكيل مجلس النواب، إلى أن مصر والصين تتمتعان بعلاقات اقتصادية قوية، فالصين شريك تجارى مهم لمصر، بلغ الحجم الإجمالى للتبادل التجارى بين الجانبين 10,8 مليار دولار فى عام 2017، ومن المتوقع أن يرتفع مستقبلا مع العمل في مشروعات محور قناة السويس.

 

وأشار إلى أن القيادة المصرية لديها حرص على جذب مزيد من الاستثمارات الصينية في مجالات التصنيع ونقل التكنولوجيا وتدريب العمالة الماهرة في مختلف المجالات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان