رئيس التحرير: عادل صبري 08:02 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

قيادي بـ 6إبريل : العفو الرئاسي عن السجناء أحد شروط قرض صندوق النقد

قيادي بـ 6إبريل : العفو الرئاسي عن  السجناء أحد شروط قرض صندوق النقد

الحياة السياسية

شريف الروبي

قيادي بـ 6إبريل : العفو الرئاسي عن السجناء أحد شروط قرض صندوق النقد

أحلام حسنين 18 نوفمبر 2016 18:39

قال شريف الروبي،  عضو حركة 6 إبريل، إن قرار العفو الرئاسي عن 82 من الشباب المحبوسين مجرد محاولة للتهدئة وتنفيذا  لأوامر صندوق النقد الدولي وإرضاءً للغرب .

 

وأوضح الروبي، لـ "مصر العربية"، أن الصندوق وافق على منح مصر القرض بشرط أن يكون هناك استقرار سياسي، وبالتالي لجأ النظام إلى قرار العفو ليظهر أنه يسمح بحرية الرأي والتعبير ويفرج عن المعارضين والشباب المحبوسين.

 

 

وأشار، إلى أن بعض وسائل الإعلام تروج أن العفو جاء لمن أبدى رغبته في التصالح مع الدولة، وهو ما يعني أنه أفرج عن من تسامح مع النظام وليس المعارضين له،  لافتا إلى أن قرار العفو لم يتضمن الإفراج عن  أيا من النشطاء والكوادر الثورية .

 

 

وأوضح، أن كلا من نشوى الحوفي والنائب طارق الخولي،  مسؤولين بلجنة العفو،  أعلنوا  أنه لا يمكن الإفراج عن أي شباب من حركة  6 إبريل، مشيرا إلى أن هناك الكثير  من جبهتي الحركة لايزالوا في الحبس منهم "عبد الرحمن طارق، إسماعيل الموجي، عمرو علي، رامي السيد، أحمد خطاب، موكا، محمد عادل، أحمد ماهر"، بخلاف كوادر ثورية أخرى أبرزها علاء عبد الفتاح وأحمد دومة.

 

 

وتابع: أنه يوجد نحو 60 ممن اشتملهم العفو كان مفترض انتهاء مدتهم في غضون أشهر قليلة ، لافتا إلى أنه ثلاثة ممن وردت أسمائهم بالقائمة هم بالفعل خرجوا من السجن منهم الناشطة سناء سيف .

 

 

وتساءل الروبي :"العفو اشتمل على 82 شخصا فقط، فأين بقية الـ 40 ألف معتقل الذين يتواجدون في السجون، لماذا لم تنظر في أمرهم؟"، مشددا أن هذا القرار لن يزيل الاحتقان بين الشباب والنظام وأنه يرفض التصالح مع النظام الحالي لأنه لا يعترف بالشباب .


 

 

وكان الرئيس عبد الفتا ح السيسي أصدر، أمس الخميس، قرارا بالعفو عن 82 من الشباب المحبوسين على ذمة قضايا، كدفعة أولى ممن سيتم العفو عنهم تطبيقا لتوصيات المؤتمر الوطني للشباب، الذي عُقد في شرم الشيخ الشهر الماضي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان