رئيس التحرير: عادل صبري 03:33 صباحاً | الجمعة 06 ديسمبر 2019 م | 08 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

لماذا تقدمت مصر 90 مركزًا فى مؤشر جودة الطرق عالميًا؟

لماذا تقدمت مصر 90 مركزًا فى مؤشر جودة الطرق عالميًا؟

اقتصاد

شبكة الطرق في مصر

لماذا تقدمت مصر 90 مركزًا فى مؤشر جودة الطرق عالميًا؟

طارق علي 12 نوفمبر 2019 13:40

قال خبراء اقتصاديون وطرق: إن تقدم مصر للمركز الـ28 عالميًا في مؤشر جودة الطرق، شيء مشرف وقفزة رائعة تحسب للحكومة والرئيس، وتعبيرًا عن اهتمامهم بالاستثمار المباشر وتسهيل انتقال السكان ورفع مستوى معيشتهم.

 

ومؤخرًا، نشر المركز الإعلامى لمجلس الوزراء, انفوجرافًا سلط من خلاله الضوء على مدى انعكاس مشروعات الطرق التى نفذتها الدولة على ترتيب مصر العالمى فى مؤشر جودة الطرق خلال الفترة من 2014 حتى 2019.

 

وتقدمت مصر 90 مركزاً لتصل للمركز 28 عام 2019، مقارنة بالمركز 45 عام 2018، والمركز 75 عام 2017، والمركز 107 عام 2016، والمركز 110 عام 2015، والمركز 118 عام 2014، وذلك وفقاً لتقارير التنافسية العالمية.

 

وأبرز الإنفوجراف, قيمة مؤشر جودة الطرق خلال الفترة من 2007 حتى 2019 - والذي تتراوح قيمته من 1 نقطة "أسوأ قيمة" إلى 7 نقطة "أفضل قيمة"- وذلك على النحو التالي: 5,1 نقطة عام 2019، مقارنة بـ 4,5 نقطة عام 2018، و3,9 نقطة عام 2017، و3 نقطة لعامي 2016 و2015، و2,9 نقطة عام 2014، و 2,7 نقطة عام 2013، و2,9 نقطة عام 2012، و3,4 نقطة عام 2011، و3,7 نقطة عام 2010، و3,5 نقطة عام 2009، و3,4 نقطة عام 2008، و3,3 نقطة عام 2007.

 

وجاء فى الإنفوجراف أنه من المستهدف تنفيذ 7000 كيلو متر ضمن المشروع القومى للطرق، تم تنفيذ فعلياً 5000 كيلو متر، وجارى تنفيذ 2000 كيلو متر، فضلاً عن تطوير وصيانة ورفع كفاءة شبكة الطرق الحالية بإجمالى 5000 كيلو متر.

 

 ورصد الإنفوجراف مدى انعكاس مشروعات إنشاء وتطوير الطرق على معدلات الحوادث خلال الفترة من 2014 حتى 2018، حيث انخفض عدد الحوادث خلال الفترة المشار إليها بنسبة 41,1%، لتصل إلى 8480 حادثاً عام 2018، مقارنة بـ 11098 حادثاً عام 2017، و 14710 حادثاً عام 2016، و14548 حادثاً عام 2015، و14403 حادثاً عام 2014.

 

كما انخفض عدد الوفيات أيضاً خلال الفترة المشار إليها بنسبة 50,5%، لتصل إلى 3087 متوفياً عام 2018، مقارنة بـ 3747 متوفياً عام 2017، و5343 متوفياً عام 2016، و6203 متوفياً عام 2015، و 6236 متوفياً عام 2014، وأخيراً انخفض كذلك عدد الإصابات خلال الفترة المشار إليها بنسبة 51,1%، ليصل إلى 11803 مصاباً عام 2018، مقارنة بـ 13998 مصاباً عام 2017، و18646 مصاباً عام 2016، و19325 مصاباً عام 2015، و 24154 مصاباً عام 2014.

 

فى هذا الصدد، قال الدكتور هاني توفيق، الخبير الاقتصادي، إن تقدم مصر للترتيب الـ ٢٨ عالميا بعد أن كان ١١٨ منذ عدة أعوام، قفزة رائعة تحسب للحكومة والرئيس لإحساسهم بأهمية جودة الطرق بالنسبة لكل من الاستثمار المباشر وتسهيل انتقال السكان ورفع مستوى معيشتهم.

 

وأضاف توفيق، أنه رغم ذلك إلا أن دور الدولة كان ينبغى أن يقتصر على تحسين وإعداد البنية التحتية، على أن تترك البنية الفوقية للمستثمرين والمطورين العقاريين، أو مشاركتهم بعائد مناسب من مبيعاتهم كمقابل لتنمية وتطوير الطرق بدلا من منافستهم، الأمر الذى ترتب عليه تباطؤ خطير فى هذا القطاع. 

 

وقال الدكتور عماد نبيل، استشاري الطرق والمرور الدولي، إن الدولة حققت إنجازا غير مسبوق خلال السنوات القليلة الماضية بإنشاء 7 آلاف كيلومتر طرقا، ضمن المشروع القومي للطرق.

 

وأضاف نبيل، فى تصريحات تلفزيونية، أن مصر أنشأت 24 ألف كيلومتر من الطرق من 1952 حتى 2013، وأضيف 7 آلاف كيلومتر أخرى منذ 2014 وحتى الآن، وهذا ما أدى إلى نجاح مصر في الوصول إلى المرتبة رقم 28 على مستوى العالم في مؤشر جودة الطرق والأمان والسلامة المرورية.

 

وأوضح استشاري الطرق والمرور الدولي، أن انخفاض معدل الحوادث على الطرق وانخفاض معدل الوفيات والإصابات في الحوادث جاء نتيجة تحسن مستوى الخدمات على الطرق ما بعد الحوادث بإنشاء نقاط إسعاف جديدة على الطرق المختلفة، لافتا إلى نجاح المشروع القومي للطرق في تغيير وجه مصر الحضاري من خلال تنفيذ طرق وفق أعلى المستويات والمواصفات الدولية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان