رئيس التحرير: عادل صبري 04:24 مساءً | الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 م | 14 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

مصر تعتزم إطلاق عملة رقمية.. وخبراء: خطوة جيدة لمواكبة العالم الافتراضي

مصر تعتزم إطلاق عملة رقمية.. وخبراء: خطوة جيدة لمواكبة العالم الافتراضي

طارق السيد 08 نوفمبر 2019 10:00

أخيرا وبعد فترة طويلة من الرفض، كشف البنك المركزي المصري أنه سيتنهى من دراسة إطلاق عملة رقمية العام المقبل، بالتعاون مع عدد من المؤسسات الدولية.

 

وقال خبراء اقتصاديون، أن هذا الاتجاه يعد خطوة جيدة من جانب البنك المركزي، لأن العملات الرقمية تنتشر بسرعة جدا حول العالم، ونحن جزء من هذا العالم ولسنا منفصلين عنه، مشيرين إلى أن مشكلة العملات الرقمية تتمثل فى صعوبة مراقبتها وانها تنهى دور البنوك المركزية.

 

وحسبما صرح إيهاب نصر، مساعد وكيل محافظ البنك المركزي لقطاع نظم الدفع والتكنولوجية المالية، فإن البنك المركزي سينتهي من دراسة إطلاق عملة رقمية العام المقبل.

 

وقال نصر إن البنك المركزي يتعاون في هذا الصدد مع مؤسسات دولية لم يكشف عنها، ولم يفصح أيضا عما إذا كانت عملة مصر الرقمية الجديدة ستستخدم فقط في المعاملات الداخلية البنكية أو ستتوفر للاستخدام العام والتجارة، حيث تشمل الدراسة حاجة السوق المصرية لعملة رقمية والتشريعات اللازمة لإطلاقها.

 

وكان عدد من البنوك المركزية حول العالم بدأت تبحث جديا إطلاق عملات رقمية تخضع لسيطرتها، ومن أبرز البنك المركزي الصيني.

 

ورفض البنك المركزي المصري، مرارا التعامل باستخدام العملات الرقمية ومن بينها بتكوين، مشيرا إلى أن أسعارها متقلبة نتيجة المضاربات عليها وعدم المراقبة من قبل الحكومات.

 

ومؤخرا، اعترف محافظو البنوك المركزية العربية بالعملات الرقمية خلال اجتماع مجلس محافظى البنوك ومؤسسات النقد العربية، وأكدوا أهمية معالجة المخاطر التي تنشأ عن استخدام العملات الرقمية والتأثيرات المحتملة على السياسات النقدية وأهمية التحضير المناسب لها وبناء القدرات لدى البنوك المركزية التي ترغب في إصدار تلك النوعية من العاملات الرقمية وتطوير معايير الهوية الرقمية ومبادئ التعرف على العملاء وتطوير التشريعات وتعزيز التنسيق الدولي في مجال مواجهة مخاطرها.

 

وذكر البيان الختامي للاجتماع الذي استضافه البنك المركزي المصري, أن ذلك يأتي في ضوء التطورات المتسارعة التي تشهدها الصناعة المالية والمصرفية وتنامي إصدارات العملات الرقمية للمصارف المركزية والفرص التي تقدمها تلك النوعية من العملات في تعزيز الشمول المالي, ومكافحة الفساد وغسل الأموال, وتطوير أدوات الدفع الإلكتروني وتحسين إدارة السيولة.

 

فى هذا الصدد، قال الخبير الاقتصادي، وائل النحاس، إن اتجاه البنك المركزي لإصدار عملة رقمية خطوة جيدة فى ظل التطورات السريعة لانتشار العملات الرقمية حول العالم.

 

وأضاف النحاس، أن البنك المركزي المصري مضطر للتعامل بالعملات الرقمية سواء رضى أم لم يرض، لأن العالم كله يتجه إليها حاليا ونحن جزء من العالم ولسنا منفصلين عنه.

 

وأشار الخبير الاقتصادي، إلى أنه لم يكن هناك أى حلول أخرى أمام البنك المركزى سوى القبول بالتعامل مع العملات الرقمية بعدما كان رافضا لهذا الأمر خلال السنوالت الماضية، لأن الجميع حاليا أصبح لديه فيزا كارت وبهذا الكارت يستطيع تحويل واستقبال الأموال التى يريدها من كل مكان فى العالم، ولذلك عندما تعمم العملات الرقمية سيكون للجنيه المصري قيمة كأى عملة أخرى والتعامل به سيكون متاح فى مختلف الدول.

 

إيهاب سعيد، خبير أسواق المال، ثمن هذه الخطوة، وقال إننا كنا ننادى منذ عامين البنك المركزي بضرورة الاستعداد للتعامل مع العملات الرقمية ولكنه كان دائما يرفضها ولكنه اضطر أخيرا للتعامل معها بعد انتشارها على مستوى العالم.

 

وأضاف سعيد، أن التعامل سيكون من خلال إدخال بعض التعديلات التشريعية للاعتراف بهذه العملات الرقمية ولكن بالطبع سيتم تحديد عملات معينة وليس كل العملات الرقمية وذلك بعد دراسات علمية تجريها الأجهزة المعنية بالأمر.

 

ولفت خبير أسواق المال، إلى أنه قد ينتج بعد ذلك عملة رقمية عربية موحدة لو اتحدت الجهود العربية مع بعضها البعض، مشيرا إلى أن خطورة العملات الرقمية تتمثل فى أنها تنهى دور البنوك المركزية على مستوى العالم فى إصدار النقد ولذلك فهم يرفضوها بشدة.

 

أبرز العملات الرقمية حول العالم:

1- البيتكوين (Bitcoin)

البيتكوين أحد أهم وأشهر العملات الرقمية على الإطلاق، وهو أول عملة رقمية غير مركزية في العالم، و قام باختراعها شخص مجهول الهوية يدعي ساتوشي ناكاموتو عام 2009.

2- الإيثريوم (Ethereum)

يعتبر الإيثريوم هو ثاني أشهر العملات الرقمية بعد البيتكوين، وظهرت هذه العملة عام 2015، اي إنها حديثة نسبيا، ولكن بالرغم من هذا تهافت عليها الكثير من الناس وذلك بسبب أن نظام أو شبكة الإيثريوم تسمح بعمل عقود ذكية. فكرة العقود الذكية ثورة تكنولوجية هائلة تسمح بنقل اي شئ له قيمة من شخص لشخص أخر، والتأكد من الإيفاء بشروط العقد، وكل هذا يتم تسجيله وتوثيقه بنظام سلسلة الكتل.

3- الريبل (Ripple)

تحتل عملة الريبل المركز الرابع من حيث القيمة السوقية، وتتميز بأنها رخيصة جدا مقارنة بأبرز العملات الرقمية الأخرى.

4- الليتكوين (Litecoin)

الليتكوين مشابه كثيرا للبيتكوين، إلا أنه يختلف عنه إختلاف جوهري في وقت معالجة الكتلة أي تسجيل المعاملة المالية حيث أن الليتكوين يستغرق فقط 2.5 دقيقة ، بينما في البيتكوين 10 دقائق.

5- كاردانو (Cardano)

رمز عملة الكاردانو الرقمية في منصات التداول هي ADA.

6- أيوتا (IOTA

تستخدم الأيوتا تكنولوجيا الرسم البياني الموجه الغير دوري ( Directed acyclic graph- DAG ) بدلا من تكنولوجيا سلسلة الكتل ( Blockchain ) التي يعتمد عليها أبرز العملات الرقمية.

7- نيم (NEM)

رمز عملة النيم هو XEM وهي تختلف عن باقي العملات الرقمية بأن لديها شفرة المصدر الخاصة بها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان