رئيس التحرير: عادل صبري 02:26 صباحاً | الجمعة 19 يوليو 2019 م | 16 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

مصر توقع أول اتفاقية لاستيراد اليورانيوم على هامش منتدى «أتوم إكسبو – 2019»

مصر توقع أول اتفاقية لاستيراد اليورانيوم على هامش منتدى «أتوم إكسبو – 2019»

اقتصاد

منتدى أتوم إكسبو – 2019

مصر توقع أول اتفاقية لاستيراد اليورانيوم على هامش منتدى «أتوم إكسبو – 2019»

محمد الوكيل 15 أبريل 2019 13:42

وقعت شركة تفيل لإنتاج الوقود النووي التابعة لروساتوم، مع هيئة الطاقة الذرية المصرية، وثائق عقود تنص على تزويد مفاعل البحوث "إي تي آر آر – 2" في مصر بمكونات اليورانيوم للوقود النووي منخفض التخصيب من إنتاج مصنع نوفوسيبيرسك للمركزات الكيميائية.

 

جاء ذلك خلال انطلاق فعاليات المنتدى الدولي الحادي عشر أتوم إكسبو – 2019، المقام بمدينة سوتشي الروسية، اليوم الإثنين، بمشاركة ممثلي عدة دول بالإضافة للمتخصصين والمهتمين بالشأن النووي العالمي.

 

ومن المقرر أن يستخدم المفاعل المصري الثاني للبحوث "إي تي آر آر – 2" في المركز القومي للبحوث النووية في مدينة إنشاص في مجال فيزياء الجسيمات العنصرية وعلم المواد، وكذلك لإنتاج نظائر مستقرة.

 

وتعليقًا على ذلك، قال نائب الرئيس الأول للتجارة والأعمال الدولية في الشركة المساهمة المفتوحة "تفيل"، أوليغ غريغوريف، أن "توريد مكونات الوقود النووي يمثل منحى مهمًا في الأعمال التجارية التقليدية لشركة الوقود تفيل، حيث تستطيع منشآتنا تصنيع أي مكونات وقود نووي معدنية ومن اليورانيوم لمفاعلات الطاقة والبحوث ليس من تصميم روسي فحسب، بل وأيضًا من تصاميم أجنبية، مثل طراز "إي تي آر آر – 2".

 

وتابع في تصريحات صحفية له عقب التوقيع، أن شركة الوقود "تفيل"، تولي اهتمامًا كبيرًا لتحديث منشآت الإنتاج وتطوير تقنيات تصنيع الوقود، ما يسمح بإتقان إنتاج منتجات جديدة (على وجه الخصوص، منتجات من سبائك معدنية متنوعة) وتزويد العملاء بمكونات وقود عالية الجودة بشروط تجارية جيدة".

 

وأضاف: "ترتبط آفاق تطوير الأعمال التجارية للشركة المساهمة المفتوحة تفيل في السوق المصرية كذلك بتزويد محطة الضبعة للطاقة النووية ذات أربعة مفاعلات طراز في في إي آر – 1200 بالوقود النووي".

 

وأشار الى أن "المعهد المركزي للتصميم الهندسي - أيضا جزء من شركة الوقود تفيل – يساهم في مشروع إنشاء حاوية جافة لتخزين الوقود النووي المستنفذ في محطة الضبعة للطاقة النووية، كمقاول فرعي".

 

جدير بالذكر أنه تم تزويد مصر في العامين 2017 و2018، بمجموعة واسعة من مكونات اليورانيوم والألومنيوم في الوقود النووي من إنتاج الشركة المساهمة المفتوحة "إن زي خي كا"، مخصصة للمفاعل إي تي آر آر – 2، وذلك في إطار تنفيذ سلسلة من الوثائق التعاقدية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان