رئيس التحرير: عادل صبري 07:10 مساءً | الثلاثاء 18 يونيو 2019 م | 14 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

في معدلات التضخم والديون.. مصر ضمن الأكبر في إفريقيا رغم التعافي

في معدلات التضخم والديون.. مصر ضمن الأكبر في إفريقيا رغم التعافي

السيد عبد الرازق 24 مارس 2019 14:31

جاءت مصر في المرتبة الخامس من حيث معدلات التضخم خلال 2018 بنسبة 20 %وفًقا للتقرير الصادر عن بنك التنمية الأفريقي.

 

بينما جاءت جنوب السودان في المركز الأول بنسبة 50 % يلبها السودان بنسبة 40 ،%ثم الكونغو الديمقراطية وأنجولا، وجاءت سيراليون في المركز السادس، ثم ليبيا وإثيوبيا.

 

وبدأ التضخم في مصر، موجة صعود منذ تحرير سعر صرف الجنيه، في 3 نوفمبر 2016.

 

واستنادا على بيانات "الإحصاء"، فإن يونيو 2018، شهد عودة معدل التضخم السنوي للصعود مجددا، للمرة الأولى بعد 10 أشهر من الهبوط المتواصل، بعدما بلغ الذروة بـ34.2 بالمائة في يوليو 2017.

 

 الديون

في سياق متصل ألقى التقرير الضوء على معدلات الديون إلي الناتج المحلي الإجمالي في القارة الأفريقية.

 

وأشار إلى إلى وصولها بنهاية عام 2017 إلى 53%مع وجود تغاير كبير بين البلدان.

 

وأوضح التقرير أنه من بين 52 بلًدا أفريقية يوجد 16 دولة تضم الجزائر وبوتسوانا وبوركينا فاسو ومالي يتجاوز معدلات الديون فيها 40% في حين أن 6

دول، من بينها الكونغو ومصر وإريتريا وموزمبيق والسودان، تزيد نسبتها على 100%

 

الاستثمار الأجنبي

قال التقرير إن هناك اختلافات ملحوظة في تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الوافدة عبر المناطق والبلدان الأفريقية بين عامي 2005 -2010 و2011 -2017

 

وأشار إلى أن منطقة شمال أفريقيا التي اجتذبت معظم الاستثمارات الأجنبية المباشرة بين المناطق الأفريقية في الفترة من 2005 -201 كانت هي المنطقة الوحيدة التي انخفض فيها الاستثمار بين الفترتين نتيجة التحولات السياسية.

 

وأضاف: "سجلت مصر وليبيا انخفاًضا كبيًرا، غير أن القاهرة تعافت".

 

ويشير تقرير البنك الأفريقي ووفق استطلاع المشروعات السابق الذي أجرته مؤسسة البنك الدولي، سجلت مصر أعلى معدل خروج سنوي للشركات بلغت

حوالي 8.12 %خلال الفترة 2013 -2016 ،وهو انعكاس في جزء من بيئة الأعمال الصعبة بشكل خاص في أعقاب الربيع العربي لعام 2011.

 

وقال إن نصف الشركات الذي شملها المسح في مصر وبلدان أخرى بالمنطقة اعتبرت أن عدم الاستقرار السياسي أكبر عقبة أمام ممارسة الأعمال التجارية، تلاها في الترتيب تنزانيا ثم كينيا ثم زامبيا والكونغو الديمقراطية وإثيوبيا ورواندا.

 

وأوضح أن ترتيب مصر من حيث نسبة الاستثمار للناتج المحلي الإجمالي تراجع في عام 2017 مقارنة بعام 2000 فبينما كان في المركز الثالث بعد أنجولا

والجزائر، جاء في الترتيب الرابع العام قبل الماضي بواقع 15 %تقريًبا“.

 

وأكد البنك فى تقريره، أنه سيواصل دعم مصر فى خلق المزيد من فرص العمل، وتمكين ملايين الشباب من العثور على وظائف، مما يعزز النمو الاقتصادى.

وذكر التقرير أن بنك التنمية الأفريقي شارك في تمويل أكثر من 100 مشروع في مصر، وخلال العقد الماضي فقط وافق على المشاركة في تمويل 42 مشروعا بقيمة تتجاوز 2.5 مليار دولار.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان