رئيس التحرير: عادل صبري 10:48 صباحاً | الأحد 21 أبريل 2019 م | 15 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

اتفاق ضخم لإنتاج سيارات في مصر

اتفاق ضخم لإنتاج سيارات في مصر

اقتصاد

انخفضت مبيعات السيارات 42 بالمئة على أساس شهري في يناير

اتفاق ضخم لإنتاج سيارات في مصر

وكالات 19 مارس 2019 20:18

 

في معركة أسعار السيارات التي اتخذت منحى تصاعديا في مصر مع انتشار حملة "خليها تصدي" عبر منصات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، أعلن وزير قطاع الأعمال، هشام توفيق، عن اتفاقية جديدة لإنتاج السيارات في البلاد.

 

وقال توفيق، الثلاثاء، إن شركة النصر للسيارات المملوكة للحكومة أبرمت اتفاقا مبدئيا مع "نيسان" اليابانية لإنتاج نحو 100 ألف سيارة سنويا.

 

وأضاف، خلال مؤتمر استثمار بالقاهرة، أن الاتفاق يستهدف رفع نسبة المكون المحلي مع التركيز على تصدير معظم الإنتاج إلى الخارج، على أن يجري توقيع العقد النهائي بعد 3 أشهر، وفقا لبيان صادر عن الوزارة.

 

وفي الآونة الأخيرة، أجبرت حملة "خليها تصدي" الوكلاء على بعض التخفيضات، فيما تنفي شركات السيارات أي أثر للحملة وتعتبرها "معزولة عن الواقع".

 

وتواصل مجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي ترفع شعار "خليها تصدي" في حملة لا هوادة فيها، ضد ما يصفونه بالأسعار الخيالية للسيارات في مصر، مرجعين ذلك بشكل أساسي إلى جشع تجار السيارات الذي يضعون هامش ربح مبالغا فيه، على حد قولهم.

 

وتستهدف الحملة أيضا خفض أسعار قطع الغيار، وضمان أن تحتوي السيارات في فئتها القياسية على وسائل الأمان المتعارف عليها، مثل الوسائد الهوائية والمكابح المتقدمة مثل ABS وABD، قائلا إنها ضرورية في بلد يقع في صدارة الدول ذات الحوادث المرورية المرتفعة.

 

 

حجم المبيعات

 

ووفقا لبيانات من مجلس معلومات تسويق السيارات في مصر (أميك)، انخفضت مبيعات السيارات 42 بالمئة على أساس شهري في يناير، إلى 11 ألفا و460 سيارة، من 19 ألفا و804 سيارات في ديسمبر.

 

لكن على أساس سنوي، ارتفت مبيعات يناير 10.8 بالمئة، لكن ذلك أقل بكثير من متوسط زيادة شهرية على أساس سنوي بلغت 39.3 بالمئة من 2017 إلى 2018.

 

وتعد مصر سوقا ضخمة للسيارات، فبحسب الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، ارتفع عدد السيارات المرخصة 50 بالمئة إلى 9.9 مليون سيارة من عام 2012 إلى 2017، وذلك في بلد يتعدى تعداده 100 مليون نسمة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان