رئيس التحرير: عادل صبري 05:48 صباحاً | الاثنين 27 مايو 2019 م | 22 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

الزراعة: زيادة مساحة الأرز بأصناف تتحمل الجفاف والمياه المالحة

الزراعة: زيادة مساحة الأرز بأصناف تتحمل الجفاف والمياه المالحة

السيد عبد الرازق 13 مارس 2019 18:15

قال محمد القرش، المتحدث باسم وزارة الزراعة، إن الوزارة قررت زيادة المساحة المزروعة بالأرز في موسم 2019 إلى 1.1 مليون فدان، مقابل حوالي 800 ألف فدان في 2018.

 

وأضاف القرش، في تصريحات صحفية، أن وزارة الزراعة ملتزمة بنفس المقنن المائي للمساحات التي تمت زراعتها العام الماضي، وأن المساحة الإضافية في العام الجاري، ستزرع بأصناف تقاوي جديدة تتحمل المياه المالحة وتستهلك كميات أقل بكثير من المياه.

 

وتابع: "إحنا ملتزمين بنفس المقررات المائية التي وافقت عليها وزارة الري.. والمساحة الجديدة ستزرع بتقاوي جديدة معدلة تستهلك مياه أقل تعادل المياه التي تستهلكها زراعات الذرة، وتتحمل الجفاف، وتقاوي يمكن ريها بالمياه المالحة".

 

وقررت وزارة الزراعة تقليل مساحة الأرز المزروعة في العام الماضي إلى حوالي 840 ألف فدان بدلا من مليون و100 ألف فدان، من أجل ترشيد استهلاك المياه.

 

وساهم خفض مساحة زراعة الأرز في ارتفاع أسعاره في السوق المحلي، كما أن وزارة التموين طرحت أكثر من مناقصة في الفترة الماضية لاستيراد الأرز من أجل سد احتياجات السوق.

 

ودائما ما تعلن وزارة الري قبل بداية موسم زراعة الأرز عن خفض المساحة المزروعة، لكن المزارعين لا يلتزمون بهذه المساحة، وحددت الوزارة المساحة المقررة للموسم قبل الماضي بحوالي 1.1 مليون فدان، لكن المساحة الفعلية وصلت إلى 2 مليون فدان.

 

وتحظر الحكومة تصدير الأرز بكافة أنواعه من أجل توفيره في السوق المحلي، ولكن تهريبه وتخزينه واحتكاره من بعض التجار، أدى خلال العامين الماضيين، إلى مضاعفة سعره.

 

ولسنوات، تجاهل فلاحون مصريون في دلتا النيل  قيودا على الزراعة، تهدف إلى إدخار المياه، واستمروا في زراعة الأرز، الذي لا تخلو منه غالبية موائد المصريين، لاسيما المزارعين، لكن تغليظ العقوبة للحبس يوشك أن يغير هذا الوضع.

 

يأتي ذلك، في ظل قلق بالغ من تداعيات سد "النهضة" الإثيوبي وأن تكون لسرعة ملء خزانه آثار مدمرة على المزارعين المصريين، خشية ان يقلل من حصة مصر من مياه النيل، مصدر المياه الرئيسي في البلاد.

 

ومنذ الأزل، يعتمد المصريون على نهر النيل في زراعة المحاصيل المختلفة لسكان مصر، البالغ عددهم 96 مليون نسمة، ومن المتوقع أن يصلوا إلى 128 مليونا بحلول 2030.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان