رئيس التحرير: عادل صبري 06:53 صباحاً | الأربعاء 20 مارس 2019 م | 13 رجب 1440 هـ | الـقـاهـره °

تقرير أجنبي يتوقع: مصر سابع أكبر اقتصاد في العالم 2030.. وخبير: هكذا يتحقق

تقرير أجنبي يتوقع: مصر سابع أكبر اقتصاد في العالم 2030.. وخبير: هكذا يتحقق

اقتصاد

مصر تقضي على الفقر قريبًا

تقرير أجنبي يتوقع: مصر سابع أكبر اقتصاد في العالم 2030.. وخبير: هكذا يتحقق

محمد عمر 09 يناير 2019 11:00

قال تقرير مصور، إن مصر ستكون في المركز السابع ضمن أكبر عشر اقتصادات على مستوى العالم بحلول عام 2030، وفقا لما ذكرته وكالة بلومبرج نقلا عن تقرير صادر عن مؤسسة ستاندرد تشارترد.

 

وقال التقرير إن سبعة من تلك الاقتصادات تصنف حاليا ضمن الأسواق الناشئة. واستندت المؤسسة في توقعاتها طويلة الأجل على أسعار الصرف وفق تعادل القوى الشرائية وإجمالي الناتج المحلي، للتنبؤ بحدوث تغييرات في ترتيب اقتصادات العالم.

 

ولكن لم يوضح التقرير كيف لمصر أن تحقق هذا الأمر وتصل لهذه المرتبة العالية اقتصاديًا، وأوضح خبير اقتصادي أن طريقة الحساب للناتج المحلي الإجمالي المبني عليها التوقعات تعادل القوى الشرائية ، مشيرًا إلى أنه لكي نحقق هذه التوقعات بالفعل لابد من وضع خطة واضحة المهام والأسس وتدريجية نحو رفع قيمة دخل الفرد على أساس التضخم، بعيدًا عن "نصيب الفرد من الناتج المحلي لأنها تساوى بين ما رجال الأعمال بأقل المهن، ومن ثم فإن القياس هنا مضلل بشكل واضح.

 

وتوقع التقرير أن تتصدر الصين ترتيب الدول العشر على أن تليها الهند كثاني أكبر اقتصاد على مستوى العالم، ويرى خبير اقتصادي، أن ما يساهم حاليا في تعديل تحرك الاقتصاد الصيني ومواجهة تراجع الطلب العالمي من الاعتماد على (القوة السكانية) الهائلة و(الطلب) الذي تولده هو ارتفاع مداخيل الأفراد، وبغض النظر عن تراجع الطلب العالمي أم لا.. وتباطؤ الاقتصاد العالمي أم لا.. فإن الصين تحركت للإكتفاء على الطلب المحلي بشكل أكبر منذ عدة سنوات وداعمها الأساسي هو الفرد أو الأسرة في النهاية.

 

وتوقع التقرير أيضا أن تنضم إندونيسيا إلى أفضل خمس اقتصادات، وأن تتساوى قارة آسيا من حيث حصتها في إجمالي الدخل المحلي مع الولايات المتحدة ومنطقة اليورو مجتمعين.

 

وجاء في التقرير أيضا أن تباطؤ وتيرة الإصلاح بالأسواق الناشئة يتسبب في انخفاض نمو الإنتاجية. وأشار التقرير إلى أنه مع قرب انتهاء حقبة التيسير الكمي قد تكون هناك ضغوط على اقتصادات الدول للإصلاح وإحياء اتجاهاتهم الإنتاجية.

 

وأوضح أن غالبية سكان العالم سينضمون للطبقة المتوسطة بحلول عام 2020 وقال إن نمو تلك الطبقة سيساعد على مواجهة الشيخوخة السكانية في العديد من الدول.

 

2030?srnd=premium-middle-east">النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان