رئيس التحرير: عادل صبري 04:06 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بعد انخفاض الحديد والأسمنت.. هل تتراجع أسعار العقارات؟

خبراء يتحدثون لـ «مصر العربية»

بعد انخفاض الحديد والأسمنت.. هل تتراجع أسعار العقارات؟

السيد عبد الرازق 08 سبتمبر 2018 10:20

 

 قال خبراء عقاريون إن أسعار العقارات لن تتأثر بانخفاض أسعار الحديد والأسمنت كون الغالبية أسس البناءات بأسعار عالية وأن التراجع الحالي في مواد البناء ليس كبيرا ونسبته ضئيلة مقارنة بصعوده خلال العامين الماضيين.

 

ومع بداية الشهر الجاري، تراجعت أسعار  الحديد ما بين 300 إلى 600 جنيه، كما انخفضت أسعار الأسمنت نحو 200 جنيه وسط انفراجه بمزيد من التراجع.

 

أحمد زين، عضو شعبة الإسكان بالغرف التجارية، اعتبر أن نسبة الانخفاض في أسعار مواد البناء ضئيلة مقارنة بالارتفاعات التي شهدتها على مدار الأعوام الثلاثة الماضية.

 

وأضاف لـ"مصر العربية": "في 2015 كان سعر  طن الحديد 4 آلاف ووصل حاليا  إلى 13 ألف جنيه وطن الأسمنت كان بـ 400 جنيه ووصل حاليا إلى 900 جنيه، ايه يعني انخفاض 100 أو 200 جنيه؟".

 

وأشار إلى أن مالك العمارة التي أسسها عندما كان الحديد بـ 13 ألف لا يملك أن يخفضها  عشان الطن تراجع 200 جنيه، مضيفا : "الأسعار مش هتنزل، إلا لما الأسعار ترجع لـ 2015 قبل تعويم الجنيه".

 

وأيده، وليد فريد، مالك شركة مقاولات، بقوله إن أسعار الحديد والأسمنت تضاعفت ثلاثة مرات منذ تعويم الجنيه وحتى الآن والتراجع الحالي ضعيف جدا ولن يظهر سريعا على أسعار العقارات.

 

ويضيف أن حالة الركود التي تضرب سوق العقارات هي التي تدفع ملاك العقارات إلى التهاون في الأسعار أو حتى ثباتها لجذب العملاء ومن ثم انتعاش حركة البيع لكي يدفع ديونه وإلا سيخسر كل شيء ولي انخفاض أسعار الحديد والأسمنت.

 

فيما اعتبر أحمد بركات، مسوق عقاري، أن تراجع أسعار مواد البناء سيكون له أثر  إيجابي على استقرار أسعار العقارات الفترة المقبلة بعد الزيادات الجنونية خلال العامين الماضيين.

 

وأشار في تصريحات لـ"مصر العربية" إلى أن انخفاض أسعار الخامات سيساهم في عودة حركة الشراء والبيع حيث تشهد السوق حالة من الركود جراء الارتفاعات الكبيرة في أسعار العقارات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان