رئيس التحرير: عادل صبري 10:07 صباحاً | الجمعة 06 ديسمبر 2019 م | 08 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

في 24 ساعة.. مصرع 4 في أوسيم و3 بوسط البلد وحجز قضية «محمود البنا» للحكم

في 24 ساعة.. مصرع 4 في أوسيم و3 بوسط البلد وحجز قضية «محمود البنا» للحكم

أخبار مصر

حوادث اليوم.. قضية محمود البنا ومصرع 4 في سقوط برج كهرباء

في 24 ساعة.. مصرع 4 في أوسيم و3 بوسط البلد وحجز قضية «محمود البنا» للحكم

آيات قطامش 17 نوفمبر 2019 20:30

3  أحداث تصدرت المشهد  خلال الـ 24 ساعة الماضية،  كان آخرها  سقوط برج كهربائي تحت الإنشاء بمنطقة أوسيم، أسفر عن مصرع 4  عمال، وسبقه "حادث زفة عروس وسط البلد"- حسبما عرف إعلاميًا، الذي راح ضحيته ثلاثة أشخاص وإصابة نحو 13 آخرين.

 أما الحدث الثالث الذي كان محل اهتمام قطاع كبير من المواطنين هو محاكمة قاتل محمود البنا، وحجز المحكمة القضية للحكم لديسمبر المقبل. 

 

 

 برج أوسيم .. و 

مصرع 4  أشخاص 

 

 

لقي 4 أشخاص  مصرعهم، وأصيب 4 آخرون فى حادث سقوط برج كهرباء تحت الإنشاء فى منطقة أوسيم على نهر النيل. 

 

 وانتقلت سيارات الإسعاف الى مكان الحادث لنقل المتوفين والمصابين الى المستشفى، وجارٍ رفع حطام الحادث، والبحث عن أى مصابين آخرين.

 

بدأت تفاصيل المأساه بتلقي غرفة عمليات النجدة، بلاغًا من عمال الكهرباء بسقوط برج تحت الإنشاء بمنطقة أوسيم، وعلى الفور انتقلت قوت الإنقاذ إلى مكان الحادث للبحث عن أي أشخاص تحت الأنقاض.

 

 

الكهرباء تكشف حقيقة الحادث 

 

من جانبها أوضحت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة حقيقة ما تداولته اليوم عدد من المواقع الإلكترونية والجهات الإعلامية حول ملابسات سقوط برج كهرباء "ضغط عالي" بقرية سقيل، التابعة لمركز أوسيم، شمال محافظة الجيزة.

 

قالت الوزارة في بيان، إنه أثناء فك أحد الأبراج جهد 220 كيلوفولت غير المستخدمة داخل محطة غرب القاهرة لإنتاج الكهرباء عن طريق أحد المقاولين التابعين للقطاع الخاص والمتعاقد معه لرفع البرج القديم سقطت أجزاء من هذا البرج على بعض العاملين التابعين للمقاول مما أدى إلى حدوث إصابات لهم وتم نقلهم على الفور إلى المستشفى.

وتؤكد الوزارة على عدم تأثر الشبكة الكهربائية بما حدث؛ حيث إن هذا البرج قديم وغير مستخدم.

 

حادث وسط البلد 

 

شهدت منطقة وسط البلد وبالتحديد ميدان طلعب حرب، حادث  سير أسفر عن إصابة 8 أشخاص بحسب التصريحات الرسمية فيما اشار شهود عيان أن عدد المصابين وصل لـ 13،  فضلًا عن مصرع اثنين آخرين  في الوقت الذي ترددت أنباء اليوم  عن ارتفاع عدد الوفيات لـ 3 ،  بوفاة الطفل محمد رمضان جمعة 9 أشهر، على خلفية تلك الواقعة التي عرفت إعلاميًا بـ "حادث زفة عروس وسط البلد".

 

ففي ساعة متأخرة من الليل دهست  سيارة ملاكي عددًا من المواطنين بشارع طلعت حرب، بعد فقدان سائقها السيطرة على عجلة القيادة. 

 

في السياق ذاته؛  صرح  اللواء مدحت قريطم، مساعد وزير الداخلية السابق لقطاع الشرطة المتخصصة، عبر برنامج مساء dmc، أن القانون يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على 6 أشهر وبغرامة من 300 جنيه إلى 1500 جنيه لمَن يتعمد تعطيل المرور، وفي حالات أخرى تُسحب الرخصة لمدة قد تصل إلى 3 سنوات، وحالات تصل فيها الغرامة إلى 20 ألف جنيه.

 

وتابع مساعد وزير الداخلية السابق: "للأسف اللي في الفرح استغلوا وقت الفجر في غياب الخدمات المرورية.. واللي عايز يفرح يحترم القانون والبلد".

 

يُذكر أن مشرف عمليات النجدة بالقاهرة تلقى، أمس الجمعة، بلاغًا من الخدمات الأمنية المعينة بشارع طلعت حرب، بانقلاب سيارة ووجود ضحايا بين وفيات ومصابين.

 

تبين بالفحص أنه في أثناء سير سيارة ملاكي بالشارع المشار إليه، اختلت عجلة القيادة بيد قائدها بسبب السرعة الزائدة، وتجاوزت الرصيف؛ مما أسفر عن مصرع شخصين وإصابة 8 آخرين، نُقلوا إلى المستشفى للعلاج.

 

حجز \قضية "البنا" للحكم

أما الحادث الثالث الذي وقع خلال الساعات القليلة الماضية، هو قرار محكمة جنايات الطفل  المنعقدة بمحكمة شبين الكوم في المنوفية، اليوم الأحد،  حجز قضية محاكمة محمد أشرف راجح، و3 آخرين في قتل الطالب محمود البنا، إلى جلسة 22 ديسمبر المقبل للنطق بالحكم.

 

 الحكم صدر برئاسة المستشار باهر حسن، وعضوية المستشارين محمد جمعة، وعماد شوكت.

 

تعرف القضية إعلاميا باسم "شهيد الشهامة"، ويحاكم فيها كل من محمد راجح و3 آخرين بقتل الطالب محمود محمد البنا عمدا وذلك يوم 9 أكتوبر الماضى، بمركز تلا التابع لمحافظة المنوفية. 

 

شهدت جلسة اليوم حضور  المستشار مرتضى منصور النائب البرلماني ورئيس نادي الزمالك  للدفاع عن أسرة البنا،  حيث طالب بتوقيع أقصى عقوبة على راجح، وقال مرتضى: "راجح كان قاصد القتل وكان عاوز يظهر إنه عنتر تلا".

 

وظهر "راجح" المتهم بقتل "البنا" خلال جلسة اليوم مرتديًا ملابس الحبس الاحتياطي على عكس باقى المتهمين الذين حضروا بثيابهم العادية، وارجع البعض هذا إلى نقله   للسجن العمومي. 

 

 يذكر أن المحكمة استمعت خلال الجلسة الماضية  إلى أقوال الطبيب الشرعى والعقيد محمد داود، مفتش مباحث تلا والشهداء والرائد أحمد الشرقاوى، رئيس مباحث تلا بالإضافة إلى 5 آخرين من شهود الواقعة.

 

 تعود تفاصيل تلك الحادثة إلى 9 أكتوبر الماضي،  وتحولت بعدها إلى قضية رأى عام، وأمر المستشار حمادة الصاوى النائب العام بإحالة المتهم محمد راجح وثلاثة آخرين محبوسين إلى محاكمة جنائية عاجلة لاتهامهم بقتل المجني عليه محمود محمد البنا عمداً مع سبق الإصرار والترصد.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان