رئيس التحرير: عادل صبري 11:22 مساءً | الجمعة 18 أكتوبر 2019 م | 18 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

من ألياف الموز ولدت الفكرة.. قصة شباب «ايناكتس» و«تمكين نساء القرى»

من ألياف الموز ولدت الفكرة.. قصة شباب «ايناكتس» و«تمكين نساء القرى»

أخبار مصر

قصة شباب «ايناكتس»

من ألياف الموز ولدت الفكرة.. قصة شباب «ايناكتس» و«تمكين نساء القرى»

آيات قطامش 20 سبتمبر 2019 22:46

نحو 20 ألف ساعة من العمل، و10 آلاف كيلو تم  قطعها للتنقل بين القرى الفقيرة بمصر والسودان.. مجهود كبير وراء الكواليس كان السر في  تلك اللقطة الأخيرة المبهجة التي ظهرت عبر مقطع  مصور  تناقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء أمس الخميس، يظهر من خلاله مجموعة من الشباب غمرتهم  فرحٌة عارمة بمجرد الإعلان عن  اختيارهم للفوز بكأس العالم في بطولة فريدة من نوعها،  تعرف بـ اسم "ايناكتس " 

كثيٌر ممن تداولوا هذا المقطع ربما لا يعلموا شيئًا عن هؤلاء الشباب، أو لأي سبب حصلوا على هذا الكأس، ولكن  روح البهجة والفرحة التي تخللت كل ثانية في الفيديو، ربما هي التي دفعتهم لنشره بعدما  كان سببًا في بهجتهم هم ايضًا.

 

 

يناكتس  "Enactus"هي أكبر منظمة طلابية عالمية تتواجد في 35 بلد حول العالم، وفي 52 جامعة بمصر، هدفها القيام بمشاريع تهدف إلى تحسين حياة المواطنين

 

من ألياف الموز ولدت  الفكرة المبتكرة لفريق ايناكتس جامعة القاهرة  الفائز بالكأس هذا العام،  حيث قام مجموعة من الشباب  بمشروع اجتماعي يحقق الاكتفاء الذاتي من المرأة إلى المرأة، يقوم على تمكين السيدات ومنحهم فرصة عمل من خلال تصنيع فوط صحية عضوية خالية من البلاستيك، من ألياف شجر الموز وبسعر أرخص من الفوط المتواجدة في السوق المصري، ومتاحة في المناطق الفقيرة، -حسبما دونت فاطمة سري،  إحدى المؤسسات لإناكتس مصر، عبر صفحتها. 

 

 وتابعت: تم بيع أكثر من ٩٠ ألف فوطة في أكثر  من محافظة، ثم توسع  المشروع  في السودان واوغندا، بعد الحصول  علي تصاريح من وزارة الصحة واجتياز كل الإختبارات المطلوبة.

 

وأشارت: تأثير المشروع  ليس فقط على  الصحة والنظافة الشخصية، لكن يؤثر بشكل مباشر في عدد أيام العمل للسيدات في القري وعدد البنات الذين يتغيبوا عن المدرسة و يتسربوا من التعليم. 

 

ايناكتس  "Enactus"هي أكبر منظمة طلابية عالمية تتواجد في 35 بلد حول العالم، وفي 52 جامعة بمصر، هدفها القيام بمشاريع تهدف إلى تحسين حياة المواطنين، - حسبما أوضح أحد القائمين عليها في مصر  -عبر صفحته- ويُدعى محمود عدلي. 

 

وتابع: هذه المشاريع تنافس بعضها بالبعض فيما بين الـ 52 جامعة في الداخل مصر  National competition، ومن يفوز يشارك في  ال world cup كي  ينافس الجامعة الأحسن من كل بلد  من الـ  ٣٧.

 

 واستكمل: هذا العام تمكن طلاب ايناكتس بجامعة القاهرة من الفوز بـ   world cup، لتصبج  أول جامعة حكومية  في مصر، عقب منافسة مع  كندا و أمريكا و المانيا و الهند وغيرهم  من البلدان في silicon valley, America


يقول محمود: قمنا بعمل فوط صحية خالية من البلاستيك 100%، للسيدات في المناطق الفقيرة بالأرياف، كبديل أرخص من المعروض في السوق، الذي لا يملك الكثير منهن ثمنه، لشركات مثل  P&G أو غيرها  التي تبيعها.

 

وأضاف: بالفعل جئنا بسيدات من هذه القرى الفقيرة وقمنا بتعليمهم كيفية صناعة تلك الفوط وبيعها والتسويق لها، كي يتحول لمشروع يدر عليهم دخلًا ويستفيدوا منه هم ايضًا.

 

قامت تلك المجموعة  المكونة من 100 طالب بتكرار الأمر مع  ٩ قري في مصر و السودان و البلاد الفقيرة في جنوب افريقيا وتم ربط بعضهم ببعض. 

 

واستكمل : "احنا في ايناكتوس جامعة القاهرة اشتغلنا اكتر من ٢٠ ألف ساعة السنادي،  وسافرنا فوق ال ١٠ آلاف كيلو جوه مصر عشان نقدر نأثر في حياة الناس دي". 


واختتم لافتًا أنهم ايضًا تمكنوا من خلال مشروع آخر  الحد من النفايات الإلكترونية في مصر بنحو  ٨ طن في سنة واحدة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان