رئيس التحرير: عادل صبري 09:55 مساءً | الجمعة 18 أكتوبر 2019 م | 18 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

7 جرائم قتل في شهرين.. «عفاريت الأسفلت» فى خطر

7 جرائم قتل في شهرين.. «عفاريت الأسفلت» فى خطر

أخبار مصر

توك توك

7 جرائم قتل في شهرين.. «عفاريت الأسفلت» فى خطر

فادي الصاوي 01 سبتمبر 2019 21:46

 

شهدت الفترة الأخيرة، تكرار حوادث قتل سائقي «التكاتيك» فى أماكن متفرقة بمحافظات الجمهورية، بهدف السرقة، بعد أن انتشر بالشوارع المصرية، كوسيلة للمواصلات في الأماكن العشوائية، لسهولة حركته وقدرته على السير في الشوارع الضيقة التي لا تستطيع السيارات الوصول إليها.

 

فى الساعات الماضية، تمكن رجال الأمن بمديرية أمن الشرقية، من ضبط 4 أشخاص، بينهم امرأة منتقبة ونجلها وشقيقها؛ على خلفية اتهامهم باستدراج سائق دراجة بخارية بثلاث عجلات «توك توك» يدعى «محمود أشرف» 17 عامًا، بحجة توصيلهم، قبل أن يحاولوا سرقة دراجته، ولما فشلوا في ذلك تعدوا عليه بأسلحة بيضاء، وأصابوه بجروح قطعية بالرقبة واليدين

 

استقبلت مستشفى مشتول السوق سائق «التوك توك»، وأجرت له الاستعافات اللازمة، خاصة وأن جرح الرقبة بلغ 20 سنتيمتر، واستلزم تقطيبه 44 غرزة طبية، وكشفت التحريات الأمنية أن المجني عليه أثناء قيادته للتوك توك، فوجئ بثلاثة رجال وامرأة منتقبة يستوقفونه لتوصيلهم إلى قرية «المناصرة»، وفي الطريق طلبوا منه النزول محاولين سرقة التوك توك، إلا أنه قاومهم، فما كان منهم إلا أن أخرجوا أسلحة بيضاء كانت بحوزتهم، وتعدوا عليه بها ولاذوا بالفرار.

 

طفل كرداسة

العناية الإلهية أنقذت محمود أشرف، من موت محقق، وإلا أصبح مصيره مثل أحمد الطفل صاحب 12 عاما، الذى قتل على يد عاطل وزوجته فى منطقة كرداسة بالجيزة للاستيلاء على «التوك توك» الخاص به

 

ففي ظروف غامضة اختفى أحمد، وبعد اسبوعين عثر علي جثته في رشاح بمنطقة كرداسة، وتوصلت تحريات الأجهزة الأمنية بالجيزة أن عاطل وزوجته وراء قتل المجني عليه بعدما خططا لسرقة التوك توك الذي يقوده لبيعه والاستفادة بمقابلة المادي.

 

واعترف المتهمان أنهما لمرورهما بضائقة مالية قررا سرقة أحد سائقي التوك توك، فاتفق مع زوجته علي النزول الي الشارع واختيار الضحية بشرط أن يكون صغير السن لتسهيل السيطرة عليه، وبالفعل تمكنت زوجته من استدراج المجني عليه، وما أن رأت أنه طفل صغير السن والجسد وطلبت منه توصيلها إلي منزلها، وفور وصولها طلبت منه الصعود برفقتها إلي الشقة لمساعدتها في انزال سجادة كبيرة الحجم، فاستجاب لها المجني عليه، وما أن صعد إلي الشقة كان زوجها في انتظاره وأجهز عليه بسكين مسددا له عدة طعنات ثم ذبحه.

 

وقاما المتهمان بوضع جثة المجني عليه في كيس بلاستيك كبير ووضعاه داخل التوك توك وألقياها في رشاح بقرية أبو رواش ثم أخفيا التوك توك في جراج بالقرب من منزلهما، وقام المتهم الرئيسي بتغيير لونه ومعالمه ليتمكن من بيعه إلا أن مباحث كرداسة تمكنت من تحديد هويتهما من خلال فحص خطوط السير الأخيرة للقتيل ورصد كاميرات مراقبة للمتهمة أثناء استقلالها التوك توك معه.

 

سائق الإسكندرية

وفى يوليو الماضي، عثرت الأجهزة الأمنية بالإسكندرية، على جثة سائق توك توك، بمياه بأحد المجارى المائية ومصاب بجرح بالرأس، على الفور تم تشكيل فريق بحث جنائي بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بالإسكندرية، توصلت جهوده إلى أن وراء إرتكاب الواقعة 4 أشخاص لأحدهم معلومات جنائية مسجلة – مقيمين بالإسكندرية والمنوفية.

 

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهم وبمواجهتهم إعترفوا بإرتكابهم الواقعة، حيث قرر أحدهم أنه عقد العزم على سرقة أحد مركبات "التوك توك" عشوائياً كرهاً عن قائدها، وفي سبيل تنفيذ مخططه استعان بباقى المتهمين، وبتاريخ الواقعة استقل اثنين منهم مركبة "التوك توك" رفقة المجنى عليه بزعم توصيلهما، وأنه كان في انتظارهما صحبة أحد المتهمين بمكان الواقعة، وحال وصولهم تعدوا عليه بالضرب وأودوا بحياته، واستولوا على مركبة "التوك توك" ومبلغ مالي قدره 170 جنيه، وهاتفه المحمول، ثم قاموا بإلقاء جثته بمكان العثور.

 

 الإسماعيلية

وفى الإسماعيلية ، تم العثور على جثة شخص مجهول في العقد الثاني من العمر مسجاة على ظهرها بقطعة أرض صحراوية بدائرة المركز بكامل ملابسه وبها جرح بالرأس وجروح طعنية بالظهر، جرى تشكيل فريق بحث جنائي بمشاركة قطاع الأمن العام، وإدارة البحث الجنائى بالإسماعيلية، توصلت جهوده إلى تحديد هوية المجني عليه سائق "توك توك"، مقيم بلبيس بالشرقية، وأن آخر مشاهدة له كانت بصحبة اثنين من أصدقائه مستقلين برفقته مركبة "التوك توك" الخاصة به.

 

وأسفرت الجهود الأمنية إلى أن صديقاه وراء ارتكاب الواقعة وهما ( جزار وآخر)، مقيمان بدائرة مركز شرطة بلبيس بالشرقية، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة بقصد سرقة مركبة "التوك توك" الخاصة بالمجني عليه، حيث قاما باستدراج المجني عليه بزعم توصيلهما لمدينة التل الكبير، ولدى وصولهم لمكان العثور على الجثة غافلاه وتعديا عليه بالضرب بآلة حادة "سكين" مُحدثين إصابته التي أودت بحياته واستوليا على مركبة "التوك توك" وهربا، وتم بإرشاد المتهم الأول ضبط المركبة المستولى عليه بمكان إخفائها بدائرة مركز القرين بالشرقية ، وأقر بتخلصه من الآداة المُستخدمة فى الجريمة بإلقائها فى الطريق العام.

 

 الغربية

وفى الغربية تلقى مركز شرطة سمنود بلاغا في شهر يوليو الماضي بالعثور على جثة «أحمد.و»، 23 سنة، سائق توك توك، بأرض زراعية بقرية الناصرية، وبها جرح غائر في الرأس، وتبين من المعاينة اختفاء مركبته.

 

كشفت التحريات الأمنية، أن وراء مقتل سائق التوك توك، شابين، أحدهما له معلومات جنائية، وهو «مسعد.أ»، 21 سنة، عاطل، وسبق اتهامه في 8 قضايا «سرقة ومخدرات وحيازة أسلحة»، و«محمد.خ»، 19 سنة، سائق توك توك، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة بقصد سرقة المجنى عليه، وأنهما في سبيل ذلك استدرجاه لقرية الناصرية، وتعاطوا سويا المخدرات «حشيش»، وأثناء ذلك غافله المتهم الأول وأطلق على رأسه عيارا ناريا من فرد خرطوش، محدثا إصابته التي أودت بحياته، وذلك خشية افتضاح أمرهما، واستوليا على التوك توك وفرا هاربين، بعدما استوليا على هاتفه المحمول، وبطاقته الشخصية.

 

الإسكندرية مرة أخرى

 وفى شهر يونيو الماضي، لقى سائق توك توك فى الإسكندرية يدعى «مدحت. م. م - 17 سنة»، مقيم بمنطقة نجع العرب، مصرعه مذبوحًا ومصابًا بعدة طعنات، وألقيت جثته خلف شركة التعاون للبترول بمنطقة نجع إسو (غرب المحافظة)

 

وتلقى قسم شرطة مينا البصل بلاغًا من إدارة شرطة النجدة يفيد بالعثور على جثة الشاب، وتبين من المعاينة أن جثة الشاب مُسجاة على الجانب الأيمن، يرتدي كامل ملابسه، وبمناظرتها وجد بها جرحين ذبحيين وجرحا قطعيا بالوجه، وطعنات متفرقة بالصدر والبطن، ووجود آثار دماء داخل مركبة التوك توك قيادته رقم «س هـ ب ـ 7442 مصر».

 

وعُثر بالقرب من الجثة على سلاح أبيض «سكين كبيرة الحجم» بها آثار دماء، فيما عثر بين طيات ملابس القتيل على 40 جنيها فقط، وتحرر المحضر رقم 2865 لسنة 2019 إداري قسم شرطة مينا البصل، وأمرت النيابة العامة بنقل الجثة إلى المشرحة، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة.

 

القاهرة

وفى القاهرة تلقى رئيس مباحث قسم شرطة السلام، بلاغا من الأهالي، مفاده العثور على جثتين لشابين، وملقى بجثتيهما في أحد الشوارع، وبالانتقال والفحص تبين أن الجثتين لـ"عبد الرحمن.م"، 24 سنة، وشهرته "كرشة"، سائق توك توك، وصديقه "حمدي.أ"، 22 سنة.

 

وكشفت التحريات الأولية عن قيام مجهولين باستدراجهما بحجة توصيلهما بمركبة التوك توك ملك الأول، وأثناء توقفهم بمنطقة نائية، قام المتهمون بمحاولة سرقة المركبة بالإكراه، ولكن حاول الضحايا الدفاع ومقاومة الجناة، فقاموا بقتلهما ولاذوا بالفرار، وتكثف مباحث القسم جهودها لضبط مرتكبي الواقعة.

 

وأكد تقرير الطب الشرعي الذى تسلمته نيابة السلام، أن هناك فرق توقيت طفيف بين وفاة سائق التوك توك ومقتل صديقه تكاد تكون 5 دقائق ورجح التقرير أن سبب هذا الفرق هو محاولة المجني عليهم الدفاع عن أنفسهم، ونفى التقرير وجود أي آثار ذبح على كلا الجثتين وأنهم قتلوا باستخدام "مسدس" وعن قرب.

اعلان