رئيس التحرير: عادل صبري 10:46 مساءً | الجمعة 18 أكتوبر 2019 م | 18 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

بعد التكفل بنقل جثمان طالب إندونيسي لبلاده | الوافدون بالأزهر..  دراسة ورعاية واهتمام كبير

بعد التكفل بنقل جثمان طالب إندونيسي لبلاده | الوافدون بالأزهر..  دراسة ورعاية واهتمام كبير

أخبار مصر

الوافدون بالأزهر

بعد التكفل بنقل جثمان طالب إندونيسي لبلاده | الوافدون بالأزهر..  دراسة ورعاية واهتمام كبير

فادي الصاوي 30 أغسطس 2019 17:00

يحظى الطلاب الوافدون بالأزهر باهتمام كبير من الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، ومؤخرا ترجم هذا الاهتمام بإعلان الأزهر التكفل بتكاليف سفر جثمان الطالب الإندونيسى محمد زمرونى، الطالب بالفرقة الثالثة بكلية أصول الدين قسم التفسير، والذى توفى أمس الخميس بمستشفى الحسين الجامعى.

 

الطيب وجه أيضًا، بتحمل تكاليف سفر أسرة المتوفى وعودتهم مرة أخرى لإتمام الدراسة بالأزهر، حيث أن زوجة الطالب المتوفى طالبة بكلية أصول الدين- وتقديم عناية خاصة بالزوجة والأولاد، وتوفير مبلغ مالي يعينهم على أعباء الحياة.

 

وبحسب الإحصائيات الرسمية المعلنة، يوجد بالأزهر، 40 ألف طالب وطالبة من كافة دول العالم، ولكن النسبة الأكبر منهم تأتي من إندونيسيا وماليزيا ونيجيريا وتايلاند.

 

 يدرس 15 ألف طالب منهم بمراحل التعليم الأساسي، ومرحلتي الماجستير والدكتوراه، و25 ألفا يدرسون بالمرحلة الجامعية، 22 ألف طالب منهم يتولى رعايتهم مكتب رعاية الطلاب الوافدين بجامعة الأزهر؛ أما الثلاثة آلاف الآخرين، فتشرف عليهم مدينة البعوث الإسلامية. ويقدم الأزهر1200 منحة دراسية سنويا دون تمييز بين الدول.

 

ويحرص الإمام الأكبر على عقد اجتماعات دورية مع عمداء الكليات، فى حضور رؤساء اتحادات الطلاب الوافدين لمناقشة كافة القضايا والمشكلات التى يتعرضون لها، ويذهب بنفسه إلي مدينة البعوث للاطمئنان على جودة الطعام المقدم لهم.

 

 وفى شهر يونيو الماضي، قرر شيخ الأزهر، علاج جميع الطلاب الوافدين والأجانب الدارسين بالمؤسسة على نفقة الأزهر، ونص القرار، على معاملة طلاب معاهد البعوث الإسلامية ومعاهد الأزهر لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، نفس معاملة الطلاب الوافدين المقيدين على منح الأزهر من حيث أحقيتهم للرعاية الصحية الكاملة كإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، والعمليات الجراحية وصرف الأدوية من مستشفى البعوث.

 

كما نص القرار على تحويل الحالات الحرجة إلى المستشفيات التابعة لجامعة الأزهر الشريف لإجراء العمليات الجراحية الكبرى.

 

وبلغ اهتمام الإمام الأكبر بالطلاب الوافدين أن، استثنى هؤلاء الطلاب من شرط السن بالدراسة بالأزهر؛ حتى سن الـ30.

 

وتضمن قرار المجلس الأعلى للأزهر فى هذا الشآن، أن الموافقة تخص جميع الحالات المماثلة، أما من تجاوز سن الـ30 فتعرض حالتهم على الإمام الأكبر شيخ الأزهر، ويفوض في قبولهم من عدمه.

 

 ووافق الأعلى للأزهر، على أن يعيد طالب الدراسات العليا فيما رسب فيه في العام التالي بدوريه، وفى حالة النجاح يرصد له ما حصل عليه ولا يتجاوز الحد الأعلى لتقدير مقبول، فإن رسب في هذا العام بدورية يُفصَل، على أن يطبق هذا القرار اعتبارًا من العام الجامعي 2018/2019.

 

وتعليقا على هذا الاهتمام، قال الدكتور عبدالمنعم فؤاد أستاذ العقيدة والفلسفة بالأزهر والمشروف على الرواق الأزهري، إن الإمام الأكبر يرى أن الاجتهاد مع الطلاب الوافدين ومتابعة حل مشاكلهم واجب شرعي، ويجب الاعتناء بهم عناية كاملة لأنهم سفراء الإسلام من مصر إلي العالم كله، ويجب أن يرجعوا إلي بلادهم من مصر الأزهر بما يفيد وطنهم ودينهم.

 

وأضاف فى تصريح سابق لـ"مصر العربية": " أن الأزهر يولى عناية كبيرة بمسألة حفظ الأفكار، فعندما رأي الأزهر أن بعض الجماعات البعيدة عن فكره تختطف عقول الطلاب الوافدين الدارسين بالكليات الإقليمية، أصدر الدكتور أحمد الطيب قرارا باقتصار دراسة هؤلاء الطلاب على القاهرة فقط بعد أن كانوا يدرسون بفروع الجامعة المنتشرة في كافة المحافظات.

 

وتابع : "كما تم تكليف عمداء الكليات والعلماء بعقد لقاءات فكرية أسبوعية مع هؤلاء الطلاب في مدينة البحوث الإسلامية، لمناقشة أفكارهم وبعض المسائل المثارة في بلادهم والرد عليها من جانب علماء متخصصين كل في مجاله، وبعض الطلاب يصورون هذه اللقاءات ويرسلونها إلى بلادهم".

 

الأمر ذاته أكده، عثمان جمعة رئيس برلمان الطلاب الوافدين بجامعة الأزهر، الذى أشار إلى أن الأزهر الشريف يقدم خدمات جلية لهؤلاء الطلاب، تتمثل في تسكين الدارسين منهم على المنحة، بمدينة البعوث الإسلامية مجانا، والتشديد على الأساتذة بضرورة الشرح باللغة العربية الفصحى كما يتم تقديم كافة التسهيلات لإنهاء أوراق الجوازات والذهاب والإياب للطلاب.

 

وتطرق إلى ما يقدمه الأزهر من ندوات ومحاضرات دينية للطلاب علاوة على دورات تدريبية لهم في كافة التخصصات العلمية، بالإضافة إلى المسابقات الرياضية في الألعاب الرياضية المختلفة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان