رئيس التحرير: عادل صبري 12:45 مساءً | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م | 17 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالصور| بعد ضم حرمه للآثار.. تعرف عى صهريج المباهما بـ«كوم الدكة»

بالصور| بعد ضم حرمه للآثار.. تعرف عى صهريج المباهما بـ«كوم الدكة»

أخبار مصر

صهريج المباهما بالإسكندرية

في الإسكندرية

بالصور| بعد ضم حرمه للآثار.. تعرف عى صهريج المباهما بـ«كوم الدكة»

أعلنت منطقة آثار الإسكندرية اليوم، الثلاثاء، عن ضم حرم صهريج المباهما، الواقع بشارع ساحة سيد درويش بمنطقة كوم الدكة، في عداد الآثار الإسلامية بالمحافظة.

 

أعلن محمد متولي، مدير الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية، بالإسكندرية والساحل الشمالي، الثلاثاء، أن الصهريج نفسه كان قد تم ضمه وتسجبه في سجلات الآثار عام 2006، قبل أن يتم ضم الحرم اليوم.

 

 

من جانبها تقدم "مصر العربية"، التاريخ المتعلق بالصهريج أحدث المباني المنضمة للآثار الإسلامية بالإسكندرية، على لسام محمد متولي، مدير آثار الإسكندرية..

 

يقول "متولي"، أن تاريخ بناء الصهريج يهود للعصر الإسلامي، حيث تم بنائه على شكل مستطيل، ويتكون من طابقين يحتوي كل طابف على 20 عامود من الجرانيت الوردي موزعة على أربع صفوف من البانكت العرضية، تتقابل مع خمس صفوف من الأروقة الطولية، وبريط الأعمدة عقود نصف دائرية.

 

 

وأشار "متولي"، إلى أنه قد تم تحويل الصهريج إلى مخبأ زمن الحروب التي شهدتها مصر خلال القرن الـ20، تم فصل الطابقين بفاصل خرساني، وزود بمدخلين، أحدهما بالجهة الجنوبية والأخر بالجهة الشرقية، وتم تزويدهما بدرجات سلم حديدي لتسهيل عملية نزول المواطنين للمخبأ أثناء الغارات الجوية،  وام سدهما بمعرفة الحي قبل قرار التسجيل.

 

وعن الاستغلال السياحي للصهريج، قال "متولي"، أنه يمكن فتحه للزيارة بعد إعادة فتح أحد مداخلة وخاصة المدخل الجنوبي  وتخصيصه كمتحف لبيع المنتجات اليدوية التي يتم انتاجها بمعهد الحرق الأثرية التابع لوزارة الآثار أو مركز أحياء الفن القديم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان