رئيس التحرير: عادل صبري 04:08 مساءً | الجمعة 23 أغسطس 2019 م | 21 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

تركوا 5 أشياء على القمر.. القصة الكاملة لـ مهمة أبولو 11

في الذكرى الـ50 لها..

تركوا 5 أشياء على القمر.. القصة الكاملة لـ مهمة أبولو 11

منى حسن 19 يوليو 2019 11:12

في هذا اليوم من كل عام، اتخذ مجموعة من رواد الفضاء بوكالة ناسا، قرار جرىء، بالذهاب إلى الفضاء والوصول إلى القمر، في مهمة أطلقوا عليها، مهمة أبوللو 11 بهبوط  سفينة  "إيجل" على سطح القمر يوم 20 يوليو 1969.

 

وكان مايكل كولينز، وزميلاه الأمريكيان نيل أرمسترونج وبوز أدرين، هم رواد الفضاء في المهمة أبولو 11، وتابعهم حوالى 600 مليون شخص في البث المباشر لـ Apollo 11 وقتها.

 

وتعد أبولو 11 تتويجًا لعقد من الجهد الهندسى والابتكار العلمى الذي قاده سباق الفضاء الشهير، بين الاتحاد السوفيتى والولايات المتحدة الأمريكية.

وكانت هذه الرحلة بإلهام من الرئيس الأمريكى "جون كينيدى" الذي حدث شعبه خلال فترة الستينيات من القرن الماضى على الصعود للقمر، وكان له خطاب شهير فى جامعة "رايس" بولاية "تكساس"، حيث قال: "نختار الذهاب إلى القمر فى هذا العقد ونفعل الأشياء الأخرى ليس لأنها سهلة ولكن لانها صعبة، ولأن هذا الهدف سوف يعمل على تنظيم وقياس طاقتنا ومهاراتنا، لان هذا التحدى الذى نحن على استعداد لقبوله، هذا هو التحدى الذى لا نريد تأجيله، هذا هو التحدى الذى نعتزم الفوز به".

 

وقال كولينز إنه عندما رأى العلم الأمريكي يُغرس على سطح القمر، شعر بسعادة غامرة وبالفخر لكونه أمريكيا. لكنه أشار إلى أن جولة دبلوماسية قام بها حول العالم برفقة رائدي الفضاء الآخرين جعلت ذهنه يتفتق لأمور أخرى.

وأشار إلى أنه اندهش عندما رأى الناس يعجبون بهذا الأمر ليس لكونه إنجازا أمريكيا ولكن كإنجاز لكل البشرية.

 

5 أشياء تركها رواد فضاء أبولو على القمر

 

1- جزء من الوحدة القمرية ولوحة على المنحدر، حيث تمت الكتابة عليها "هنا قدم رجال من كوكب الأرض لأول مرة على سطح القمر في يوليو 1969، أي لقد جئنا بسلام للبشرية جمعاء".

 

2- البنود التذكارية لتكريم رواد الفضاء كما تركوا ميداليات لفلاديمير كوماروف ويوري جاجارين، رائدان فضاء روسيان.

 

3- رسائل من 73 بلد محملة على قرص من السيليكون، وكان القرص في حد ذاته أكبر قليلاً من عملة بقيمة 50 بنسًا، ولكن تم تسجيله بعناية مع الرسائل المجهرية

 

4- العلم الأمريكي.. حتى أن تساءل الكثيرين عن تلويح العلم على الرغم من عدم وجود رياح على القمر أو جو تقريبا، ولكن ناسا فسرت ذلك بأن رواد الفضاء كانوا يحركون العلم وهم يزرعون سراياه مما جعله يهتز.

 

5- أكياس من البراز.. حيثتركت ناسا 96 كيسًا من النفايات البشرية على سطح القمر، ولقد ترك رواد الفضاء هذه الأكياس للمساعدة في تخفيف حمل مركباتهم الفضائية، خاصة بالنظر إلى عدد الصخور القمرية التي حملوها على متنها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان