رئيس التحرير: عادل صبري 04:53 مساءً | الاثنين 22 يوليو 2019 م | 19 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بتكلفة 2 مليار جنيه.. تفاصيل إقامة منطقة لوجيستية بالوادي الجديد لتعظيم صناعة التمور

بتكلفة 2 مليار جنيه.. تفاصيل إقامة منطقة لوجيستية بالوادي الجديد لتعظيم صناعة التمور

أخبار مصر

صناعة التمور فى مصر

بتكلفة 2 مليار جنيه.. تفاصيل إقامة منطقة لوجيستية بالوادي الجديد لتعظيم صناعة التمور

فادي الصاوي 16 يونيو 2019 21:57

وقعت محافظة الوادي الجديد، برتوكول تعاون مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، لإقامة منطقة لوجيستية لتعظيم صناعة التمور بالمحافظة على مساحة 100 فدان، باستثمارات تتراوح من 1.5 إلى 2 مليار جنيه، لتوفر من 10 إلى 15 ألف فرصة عمل.

 

وتعد محافظة الوادي الجديد، الأولى على مستوى الشرق الأوسط في إنتاج التمور والـ11 على مستوى العالم، وتضم حاليا 2.2 مليون نخلة يجرى زيادتها إلى 5 ملايين بناءً على تعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي أعلن في شهر ديسمبر الماضي خلال افتتاحه بعض مشروعات الصوب الزراعية بمدينة العاشر من رمضان، عن إنشاء أكبر مزرعة للتمور فى العالم.

 

وكشف الرئيس السيسي خلال لقائه بالقيادات التنفيذية وممثلي محافظة الوادي الجديد في شهر يناير الماضي، عن رغبته في أن يتضاعف مشروع 2.5 مليون نخلة إلى 5 ملايين نخلة من الاعتماد على مياه الآبار في المحافظة، مشيرًا إلى موافقته على إنشاء بورصة للتمور بالوادي الجديد.

 

تعتمد خطة الدولة في التوسع بزراعة النخيل في محافظة الوادي الجديد على تطوير منظومة الطرق بتكلفة 5 مليارات جنيه، وزيادة عدد الرحلات الجوية للمحافظة، تطوير منظومة الربط الكهربائي لتوفير مصدر طاقة مستديم، بجانب إنشاء مدارس زراعية متخصصة في زراعة النخيل، وتشجيع إقامة قسم متخصص في زراعة وصناعات النخيل بكلية الزراعة.

 

ويأتي توقيع برتوكول إقامة المنطقة اللوجيستية بين المحافظة ووزارة التموين، بعد أسبوعين فقط من تشكيل وزارة التجارة والصناعة، المجلس الأعلى للتمور برئاسة وزير التجارة والصناعة وعضوية كل من محافظي الوادي الجديد وأسوان.

 

يستهدف المجلس العمل على تطوير قطاع النخيل والتمور على المستوى الوطني، وحل مشاكل المنتجين والمصنعين والمصدرين على حد سواء وذلك للارتقاء بمستوى جودة وسلامة التمور المصرية والوصول بها إلى مستويات الجودةالعالمية.

 

ومن المخطط أن يركز المجلس على العمل على توفير فرص عمل جديدة في مجال التمور، وتطوير زراعة وصناعة وتجارة وتصدير التمور، فضلًا عن العمل على تنفيذ استراتيجية تطوير قطاع النخيل والتمور في مصر وكذا العمل على تطوير وتنمية كافة حلقات سلسلة القيمة الخاصة بالتمور.

 

كما يقوم المجلس الأعلى للتمور، بالتشجيع على استخدام المخلفات الثانوية للتمور والنخيل وتعظيم القيمة المضافة من مخلفات نخيل التمر، والترويج لاستثمارات جديدة في مجال زراعة وإنتاج التمور وإنشاء مخازن مبردة أو مشروعات لإعادة تدوير مخلفات التمور، وزيادة التسويق على المستوى المحلي للتمر المجمد والطازج والمصنعات وزيادة الصادرات من التمور غير المصنعة.

 

وخلال الفترة الماضية حرصت محافظة الوادي الجديد، على تقديم العديد من التسهيلات لتشجيع الاستثمار فى زراعة أشجار النخيل بالمحافظة، تضمنت هذه التسهيلات، تحصل قيمة حق الانتفاع السنوى لأراضي المشروع مع بدء الإنتاج الأول لمزارع النخيل، على أن تكون هذه القيمة أقل 40% مثيلاتها في الأراضي المخصصة للمشروعات الأخرى، وتخفض قيمة حق الانتفاع إلى 60% في حالة زراعة النخيل بالمناطق المحيطة ببحيرة موط اعتمادًا على مياه الصرف الزراعي للبحيرة، ما يساهم فى حل مشاكل زيادة منسوب مياه الصرف الزراعي في هذه البحيرة.

 

ومن ضمن تسهيلات المحافظة أيضًا تقدير تحويل حق الانتفاع لنظام التمليك بقيمة تصل إلى 23 ضعف القيمة الإيجارية، مع تخصيص بعض المساحات مجانا لإنشاء معامل متخصصة في تطبيق منظومة زراعة الأنسجة.

 

وجرى تشكيل لجنة فنية بالوادي الجديد لنقل البحوث العلمية والتسويقية للواقع العملي لضمان استثمار جيد في مجال إنتاج نخيل التمور المتميزة، ودراسة إنشاء أكبر مصنع للاستفادة من مخلفات النخيل بتكلفة ١٧٥ مليون جنيه.

 

 

وتتميز مصر عن غيرها من الدول بوجود المجموعات الثلاث من أصناف البلح الرطبة والجافة والنصف جافة، ويصل عدد الأصناف 23 صنفا، هم السمانى والزغلول، والحيانى وبنت عيشة، والأمهات، وطقطقت، والبرحى وأم الفراخ، والعرابي، والحلاوي، والسرجي، والسيوى والعمرى والعجلاني، وحجازي أبيض، والبتمودا، والسكوتى والجنديلة، والدجنة والملكابي، والجرجودا، والشامية والغزال، بالإضافة إلى أعداد لا حصر لها من أصناف محدودة الانتشار.

 

البلح الحياني هو من أكثر الأصناف انتشارًا بمصر وخاصة الوجه البحري، أما الزغلول فتنتشر زراعته في شمال الدلتا وخاصة بمنطقتي إدكو ورشيد بمحافظة البحيرة، والسماني تنتشر زراعته في المناطق الشمالية في رشيد وإدكو، والأمهات تنتشر زراعته في محافظة الجيزة وقليل في الفيوم.

 

أما صنف بنت عيشة فينتشر فى محافظات البحيرة والشرقية ودمياط، وصنفا طقطقت والبرحى والأخير من الأصناف ذات الأصل العراقي، وتنتشر زراعتهما فى واحة سيوة وتوشكى والعوينات

 

أم الفراخ والحلاوى والسرجي، من الأصناف الرطبة محدودة الانتشار وينتشر فى الواحات، والجيزة والفيوم، فيما يكثر انتشار أصناف البرتمودا وبلح السكوتي، أوالابريمى البركاوى في محافظة أسوان بالإضافة لأصناف الجنديلة والدجنة والملكابى والجرجودا والشامية وفيما تنتشر زراعة صنف الغزال في واحة سيوة.

 

وتعتبر مصر من أكبر دول العالم امتلاكا لثروة النخيل وإنتاج التمور، حيث يوجد 15 مليون نخلة فى مختلف المحافظات تقوم بانتاج 1.7 مليون طن تمور سنويا.

 

وتحتل مصر المركز الثامن بين الدول المصدرة للتمور في العالم، وتحرص 58 دولة حول العالم على استيراد التمور المصرية، ويصل عدد المصانع القائمة حاليا 160 مصنعاً، وتستهدف مصر رفع متوسط سعر التصدير من 1000 دولار إلى 1500 دولار للطن.

 

ويبلغ إجمالى ما يتم تصديره 2.7٪ فقط من إنتاجها وهو يمثل بذلك 4٪ من حجم التجارة الدولية للتمور، وتحتل مصر المركز الثامن بين الدول المصدرة للتمور ، ويتراوح سعر الطن المصدر من التمر المصرى من 900 -1250 دولارًا.

 

وتحتل واحة سيوة فى المرتبة الأولى فى إنتاج التمور ، يوجد بها حوالى 750 ألف نخلة، تنتج ما يقارب 85 ألف طن من التمر سنويًا، وتحل محافظة الوادى الجديد فى المرتبة الثانية حيث تتم زراعة حوالى 2 مليون نخلة وتنتج بدورها أكثر من 65 ألف طن سنويا، وتأتي في المرتبة الثالثة الواحات البحرية بمحافظة الجيزة.

 

وتعد المغرب أكبر مستورد للتمور المصرية بقيمة 21 مليون جنيه محققة نسبة زيادة قدرها 82% فى القيمة ونسبة زيادة فى الكمية قدرها 67% وتمثل 43% من إجمالى الصادرات المصرية من التمور.

 

كما تعد اندونيسيا ثانى أكبر مستورد بقيمة 20 مليون دولار وكمية قدرها 21 ألف طن بنسبة زيادة فى القيمة قدرها 34% وزيادة فى الكمية قدرها 24% كما تمثل 39% من إجمالي صادرات التمور المصرية فى 2018، وجاءت فى المركز الثالث ماليزيا بقيمة 3 ملايين دولار وكمية قدرها 3 آلاف طن بنسبة زيادة فى القيمة 23%.

 

وشملت قائمة الدول المستوردة للتمور المصرية 63 دولة حول العالم واهمهم من حيث قيمة الصادرات بالترتيب (المغرب . اندونيسيا . ماليزيا . بنجلادش . تايلاند . فيتنام . المانيا . الاردن . لبنان . الإمارات العربية المتحدة . الأرجنتين . أمريكا . سنغافورة. روسيا . قبرص . جنوب أفريقيا . كينيا . سوريا . نيجيريا . كامبوديا . فلسطين . ايطاليا . كندا . تنزانيا . تركيا . اليابان . موريشيوس . سلوفينيا. بلجيكا . الهند . الصين . استراليا . سيريلانكا . سلطنة عمان ... وغيرها من دول العالم ).

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان