رئيس التحرير: عادل صبري 12:38 صباحاً | السبت 21 سبتمبر 2019 م | 21 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| طلاب ثانوي يتظاهرون ضد التابلت.. وأولياء أمور: «التعليم» تغتال أحلام أبنائنا

فيديو| طلاب ثانوي يتظاهرون ضد التابلت.. وأولياء أمور: «التعليم» تغتال أحلام أبنائنا

أخبار مصر

فض الشرطة لإحدى الوقفات أمام وزارة التربية والتعليم اليوم

فيديو| طلاب ثانوي يتظاهرون ضد التابلت.. وأولياء أمور: «التعليم» تغتال أحلام أبنائنا

مصطفى محمد 21 مايو 2019 20:59

شهدت عدة محافظات، اليوم الثلاثاء، مظاهرات ومسيرات طلابية، من طلاب الصف الأول الثانوي العام المطبق عليهم نظام التعليم الجديد،  للامتحانات الإلكترونية التي تجريها الوزرة رغم فشل الوصول إليها أكثر من مرة وتعطل المنصة الإلكترونية للامتحانات.

 

واعتبر الطلاب أن تعطل "السيستم"، ومنصة الامتحانات بشكل مستمر من بدايةالامتحانات منذ أول أمس الأحد، يضيع مجهودهم، وعلى حساب مستقبلهم.

 

 

وتعاملت قوات الأمن معظم التظاهرات وفضتها بالقوة، كما اقتاضت القوات عدد من الطلاب في المسيرات أبرزها في القاهرة والإسكندرية.

 

وهو ما أحدث موجة من الغضب اجتاحت الوسط التعليمي، وخاصة أولياء أمور الطلاب، معتبرين أن وزارة التربية والتعليم تواجه مطالب ابنائهم المشروعة بقوات الأمن، بديلا من الحوار.

 

 

القاهرة

ففي القاهرة، تجمع عدد من الطلاب أمام ديوان وزارة التربية والتعليم، ورددوا هتافات تطالب بإلغاء الامتحانات الإلكترونية واعتبار الصف الأول الثانوي هذا العام تجريبي وانتقال جميع الطلاب للصف الثاني، لعدم تحملهم أخطاء الوزارة في الوصول للامتحانات.

 

وفضت قوات الشرطة المظاهرة وقبضت على طلاب، كما كثفت من تواجدها أمام ديوان الوزارة لمنع تجمع الطلاب المتفرقين من جديد.

 

 

الإسكندرية

 

وفي الإسكندرية نظم مئات الطلاب، مسيرات احتجاجية بعدة شوارع بالمحافظة، وطالبوا وزير التربية والتعليم بالغاء نظام التابلت والعودة الي نظام الامتحانات السابق,

 

ورددا الطلاب المحتجين هتافات: "الوزير فاشل والنظام فاشل"، عاوزين نظام قديم"، مطالبين بإلغاء النظام الجديد للتعليم.

 

وسيطرت قوات الأمن على بعض المسيرات التي اتجهت بالقرب من مديرية أمن الإسكندرية، فيما، شهدت شوارع العجمى غرب الإسكندرية، مسيرات كبرى.

 

 

بني سويف

أما في بني سويف، نظم عشرات الطلاب، مظاهرة بمدينة الفشن في جنوب المحافظة، أمام مبني إدارة الفشن التعليمية.

 

وطالب الطلاب من وزير التعليم الدكتور طارق شوقي، إلغاء نظام الامتحانات الإلكترونية، والعودة إلى نظام الامتحانات السابق.

 

وقام محمد رمضان مدير عام إدارة الفشن التعليمية، بالخروج للطلاب والطالبات، متعهدًا بعدم ضياع حقهم في الامتحانات ورفع طلباتهم لمديرية التعليم ببني سويف.

 

 

المنوفية

وفي المنوفية نظم الطلاب وأولياء أمورهم، وقفة أمام ديوان عام المحافظة، في مدينة شبين الكوم.

 

وردد الطلاب بعض الهتافات منها :" ارحل يا طارق يا شوقي .. وزارةفاشلة .. شمال يمين عاوزين نظام قديم ..مش هنمشي هو يمشي".

 

وقرر محافظ المنوفية فتح الباب الرئيسي لديوان المحافظة للاستماع إلى شكوى الطلاب ومحاولة تهدئتهم، فيما تحركت قوات الأمن المركزى بمحيط ديوان المنوفية تحسبًا لوقوع أى أعمال شغب.

 

 

الغربية

أما في الغربية، التقى اللواء هشام السعيد محافظ الغربية، بعددٍ من طلاب الفصل الأول الثانوى للتعرف على المشاكل الفعلية التي تواجههم أثناء تأدية امتحانات الفصل الدراسى الثاني إلكترونيًا بواسطة التابلت.

 

وتكررت المسيرات والوقفات الاحتجاحية في محافظات البحيرة والأقصر وأسيوط والشرقية والوادي الجديد، رفضًا لنظام الامتحانات، دون وقوع إي أعمال شغب أو تعامل أمني.

 

 

واستكر اولياء أمور طريقة تعامل قوات الأمن من الطلاب المحتجين خاصة في القاهرة والإسكندرية، معتربين أن وزارة التربية والتعليم تسببت في ضياع مستقبل ابنائهم بسبب إصرارها على استمرار النظام الإلكتروني رغم فشله، وتواجه شكواهم بتصدير قوات الأمن لهم.

 

وقال اسامة فاروق ولي أمر، إن ما يفعل وما يمارس علي دفعة أولي ثانوي "المنكوبة" طول هذا العام هو "النكسة والوكسة والخيبة" بحسب قوله.

 

وأضاف لــ"مصر العربية"، أن وزارة التعليم تواصل عملها في إحباط وقتل طموح وتدمير معنويات جيل كامل من الطلاب بإصراراها على النظام الفاشل للتعليم.

 

وتابع: "الأولاد تعبت جابت اخرها.. يعني اية طالب يطلع من امتحان وهو صايم يمشي في مظاهرة في عز الشمس ويهتف لأعلي صوت وزير فاشل.. مش حيعملوا كدة إلا من إحساسهم بالقهر والظلم وخيبة الأمل.. إلحقوا أولادنا الوزارة بتغتالهم".

 

 

وفيما أكد محمد بدر ولي أمر، أن الطلبة نظموا مظاهراتهم من تلقاء أنفسم، مضيفًا: "اليأس دفعهم لكدة بدل مايروح علي بيته يرتاح ويذاكر المادة التالية الوزير خلاهم ماشين في الشوارع يصرخوا".

 

بينما قالت هويدا حجازي، ولية أمر، إنها ستتقدم ببلاغ لوزارة الداخلية، غدًا الأربعاء، لتعرضها هي وابنتها للضرب أمام ديوان وزارة التربية والتعليم.

 

 

وأضاف: "يمكن حد يشوف ولا حد يسمع صراخ ولادنا في وزارة ماتت فيها الضمير والرحمة والإحساس.. حسبي الله ونعم الوكيل".

 

أما الدكتور كمال مغيث، الخبير التربوي والباحث بالمركز القومي للبحوث التربوية، استنكر طريقة تعامل قوات الأمن ووزارة التربية والتعليم مع تظاهرات الطلاب المشروعة بحسب قوله.

 

وقال مغيث في منشور كتبه على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "اعتقال طلاب الصف الأول الثانوي.. هو واحد من أهم مؤشرات النجاح المدوي لمنظومة التعليم .. ولسة ياما حنشوف مؤشرات".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان