رئيس التحرير: عادل صبري 10:04 مساءً | الخميس 20 يونيو 2019 م | 16 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

انتصاف رمضان.. «تم البدر بدري والأيام بتجري»

انتصاف رمضان.. «تم البدر بدري والأيام بتجري»

أخبار مصر

انتصاف رمضان

انتصاف رمضان.. «تم البدر بدري والأيام بتجري»

فادي الصاوي 19 مايو 2019 22:22

"تم البدر بدري.. والأيام بتجري.. والله لسه بدري والله يا شهر الصيام".. كان هذا مقطع من الأغنية الشهيرة للفنانة شريف فاضل أحد أشهر أغانى رمضان التي تُعد بمثابة إذنًا برحيل الشهر الكريم، وآذان باقتراب أيامه المباركة على الانتهاء.

 

"اللهم لا تجعل هذا الشهر الفضيل يمر، إلا وقد غفرت لنا، ومن النيران عتقتنا، وعفوت عنا وسامحتنا، وعلى طاعتك وحبك ثبتنا، ومن أهل جنتك كتبتنا".. دعاء أصبح يتردد بكثرة على ألسنة المصريين بالتزامن مع انتصاف شهر رمضان الكريم، الذى قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم أوَّله رحمة، وأوسَطه مغفرة، وآخِره عتق من النار.

 

وعلى مدار الأيام الماضية كان المسلمون يتسابقون على فعل الخير وإطعام المساكين، وإفطار المارة فى وسائل المواصلات العامة والطرق، سواء عن طريق إقامة موائد الرحمن المنتشرة فى جميع المناطق والمحافظات، أو توزيع التمر على المسافرين والمارة بالشوارع بالتزامن مع انطلاق مدفع الإفطار وأذان العشاء.

 

لا يتقصر الأمر عند هذا الحد، بل يتقرب المسلمون إلى الله عز وجل بالعبادة وأداء الصلوات المفروضة وصلاة التراويح وقيام الليل، وقد يقوم البعض بختم القرآن الكريم أكثر من مرة فى الشهر.

 

ومن جانبه قال الشيخ عبد العزيز النجار، أحد علماء الأزهر، إن القران والصيام يشفعان للإنسان يوم القيامة، لافتا إلى أن تلاوة القرآن لها أجر والفهم له أجر آخر، وبالتالي يجب تدبر كلمات الله وفهمها والعمل بها.

 

ولهذا الشهر الفضيل بعُدا اجتماعيا، قلما تجده فى أي شهر آخر، ففى يتجمع أفراد العائلة الواحدة على مائدة الطعام لتناول الإفطار.

 

وعن هذا الشهر يقول الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر، رمضان شهر عظيم، فيه تكبح جماح النفس الأمارة بالسوء، وتجعل الإنسان تقيًا، وهو شهر الصبر والصبر ثوابة الجنة، مشيرا إلى أن من أدى فريضة في رمضان كمن أدى 70 فريضة فيما سواه.

 

ومع انتصاف الشهر الكريم تبدأ الأسر المصرية فى الاستعداد لصناعة وتجهيز كحك وبسكويت العيد، حيث تتجمع النساء للتفنن فى رسم الكحك وإعداده بمكونات مختلفة كالملبن والعجوة والسكر.

 

 أيام قليلة تفصلنا عن العشر الأواخر من رمضان، وفيها يكثر المسلمون من الصلاة وقراءة القرآن والذكر والاستغفار بقصد التعرض لعفو الله ورحمته ورضوانه، لعلهم يوافقون ليلة القدر التى أخفاها الله في العشر الأواخر ليجتهد طالبوها في هذه الفترة.

 

ويفضل بعض المسلمون إحياء سنة الاعتكاف فى الأيام الأخيرة من رمضان، وعن فوائد الاعتكاف قالت الدكتورة إلهام شاهين أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، إن الاعتكاف هو إحياء لسنة الرسول الكريم، وفيه إحياء القلب بدوام الطاعة، ومن فوائده أن يخلو المرء مع نفسه ويعمل فكره فيما يجب عليه مستقبلا، فبالاعتكاف ضياء النفس وإشراقها، وبه نوال الخيرات ورفعته إن شاء الله برحمته ومنّه.

 

رمضان 2019
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان