رئيس التحرير: عادل صبري 11:59 صباحاً | الخميس 27 يونيو 2019 م | 23 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

«بر الأبناء في رمضان».. شاب يطعن أمه بسكين والثاني يلقها من البلكونة  

«بر الأبناء في رمضان».. شاب يطعن أمه بسكين والثاني يلقها من البلكونة  

أخبار مصر

جريمة قتل

«بر الأبناء في رمضان».. شاب يطعن أمه بسكين والثاني يلقها من البلكونة  

فادي الصاوي 16 مايو 2019 20:55

"الدم بقى ميه".. عبارة يرددها البعض من حين لآخر كدلالة على عقوق الوالدين، أو الخلافات الأسرية، إلا أنها أصبحت واقع نعيشه بسبب كثرة وقائع قتل الأبناء لأبائهم وأمهاتهم خلال الفترة الأخيرة.

 

لم تمر أيام قليلة على واقعة قتل شاب لأمه بأحد شوارع الهرم، طعنا بسكين، على إثر مشادة كلامية بينهما، إلا وتفاجئ المصريون اليوم الخميس على خبر إقدام شاب، على إلقاء والدته من شرفة منزلهما، في إحدى قرى مركز طلخا بمحافظة الدقهلية، بسبب حديثها بصوت مرتفع مع الجيران أثناء نومه.

 

بدأت الواقعة عندما تلقى اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية، بورود إشارة لضباط مباحث طلخا أن أحد الأشخاص ألقى والدته من شرفة الدور الثاني بمنزلهما وأصيبت بكسور وكدمات متعددة.

 

انتقل، إلى موقع الحادث، ضباط وحدة مباحث طلخا بقيادة الرائد أحمد السادات، رئيس المباحث، وبالفحص تبين أن، أحمد إبراهيم السعيد عبد المجيد، 25 سنة، ألقى والدته فايزة إبراهيم، 59 سنة من شرفة الطابق الثاني في منزلهما بقرية تابعة للمركز.

 

وكشفت التحريات المبدئية أن مشادة نشبت بينهما بسبب تحدث الأم من شرفة المنزل مع الجيران أثناء نوم المتهم، وعندما عاتبها على إيقاظه من النوم نهرته فتعدى عليها بالضرب وألقاها من الشرفة ما أدى إلى إصابتها بكسور في العمود الفقري وكدمات متفرقة بالجسد، ونقلها إلى مستشفى الطوارئ لتلقي العلاج اللازم.

 

وتمكن ضباط المباحث من ضبط المتهم أثناء اختبائه بمنزل حماته، وبمواجهته اعترف بتعديه على والدته، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 7349 لعام 2019 جنح طلخا وأحيل للنيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

 

وقبل أيام، لقيت ربة منزل مصرعها، يوم الأحد الماضى على يد نجلها بمنطقة الكوم الأخضر بالهرم، على إثر مشادة كلامية وقعت بينهما.

 

 وذكرت التحريات الأمنية أنه أثناء تواجد المجني عليها في منزلها بشارع الفادي، طالبها نجلها "أحمد" بمنحه مبلغًا ماليًا لشراء المخدرات إلا أنها رفضت فوقعت مشادة كلامية حادة بينهما تطورت إلى مشاجرة، حاول الابن إجبار والدته على منحه المال واعتدى عليها بالضرب، مما دفعها للصراخ مستغيثة بالجيران، وغادرت المنزل في محاولة للهرب منه، واختل توازنها لدى نزولها من السلم.

 

في الوقت ذاته استل الابن سكين المطبخ وأسرع خلف والدته وسدد لها طعنات وسط ذهول المارة لتسقط غارقة في بركة من الدماء، وحاول المتهم الفرار لكن الأهالي طاردوه وتمكنوا من ضبطه وقيدوه بالحبال لحين وصول الشرطة التي تحفظت عليه.

 

 

وعلى الفور انتقلت النيابة العامة بحوادث جنوب الجيزة، لإجراء معاينة لموقع الحادث عن تسديد الابن العاق 10 طعنات نافذة لوالدته بواقع 7 في الصدر و3 في الظهر، بالإضافة إلى وجود كدمات وسحجات في مناطق متفرقة من جسدها، وتم التحفظ على أداة الجريمة التي عُثر عليها بجوار الجثة.

 

 

من جانبه أرجع الدكتور إبراهيم مجدي استشاري الطب النفسي، أسباب وقوع الجرائم العائلية إلى كثرة مشاهدة العنف والمخدرات في الأفلام والمسلسلات التي لا تحتوى علي أي محتوى جيد يصلح أن يشاهده الشباب والمراهقون، الأمر الذي يدفع الشباب لارتكاب الجرائم.

 

ورفض استشاري الطب النفسي، وصف جرائم قتل الأبناء والآباء التى تحدث من حين لآخر بالظاهرة، لافتا إلى أن السوشيال ميديا وانتشار وسائل الإعلام هي من تقوم بتضخيم الحدث.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان